الأطباق الطائرة : الحقيقة و الخيال !

Discussion dans 'Nouvelles (9issass 9assira) & Chroniques' créé par 7amil almisk, 24 Septembre 2007.

  1. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    موضوع جديد مع ظاهرة حيرت العالم كثيرا منذ القدم و لا تزال ، ظاهرة الأطباق الطائرة ، و نحن المسلمين لسنا بمعزل عن هذا العالم ، فمنذ عشرات السنين و العالم الغربي و الأمريكي من الذين يبحثون دائما عن الحقيقة ، ينقبون في هذه الظاهرة التي هي إلى الخيال العلمي أقرب ، و لكنها في واقع العديد من من عايشوها أو يؤمنون بها تمثل كل الحقيقة! أشياء طائرة من مختلف الأحجام و الأشكال غزت منذ عشرات السنوات سماء الكرة الأرضية بكل مناطقها ، حتى أنها شوهدت في سماء العرب و المسلمين ، في دمشق ، ثم في الجزائر ، فليبيا مرورا بجدة ، ثم في مصر التي شهدت حادثة ، ظلت و لا تزال فينظر الرأي العام المصري و العالمي حادثة فريدة ، حيث ادعى شاب يدعى عبد الكريم أنه كان ضحية اختطاف من طرف مخلوقات تشبه الإنسان هبطت أمام ناظريه ، و أجروا عليه تجارب ، و استيقظ صباحا ليجد نفسه في الصحراء عاريا تماما ، و ليكتشف بعد ذلك أنه اكتسب بين يوم و ليلة ياللعجب خاصيتين لم يكن ليحلم بهما ، الأولى أنه إذا اقترب من أي جهاز تلفاز أو راديو شوش عليها ، و الثانية قدرته على التهام الزجاج و بلعه ، دون أن يحدث له أي نزيف أو أية أعراض !
    ظاهرة انقسم المتابعون لها إلى قسمين رئيسيين ، قسم من العلماء و الباحثين عزا الظاهرة إلى أوهام المشاهدين لها و خلل نفسي في تلك اللحظات ، و هؤلاء حاولوا جاهدا نفي ما يثبته الفريق الثاني الذي يقول بحقيقة هذه الأشكال الغريبة و الذي فعلا استطاع ان يثبت بنتائج ملموسة عن أشياء لا علاقة لها بالتقدم الأرضي و الحضاري في هذا الوقت أو في أي وقت مضى ، يتحدون بما عندهم من دلائل العلماء المكذبين لهذه الظاهرة و التي فعلا تركت وراءها دلائل ملموسة تبعث على الشك و التساؤل عن مصدر هذه الأشكال ، و مسيريها ...

    اعتمدت في إنجاز هذا التقرير على كتاب الخيوط الخفية للأستاذ محمد عيسى داود و مصادر من جمعيات ألمانية مهتمة بهذه الظاهرة و التي أفادتني بوثائق تدخل في إطار سري للغاية ، سربت من طرف أشخاص في الجيش المكسيكي و الأمريكي .
    التقرير سأطرحه على حلقات ، نسأل الله الإخلاص في القول و العمل ، فتعالوا بنا هنا أيضا نطير إلى رحلة خيالية جدا أو واقعية جدا ، إلى ما يسمى الأطباق الطائرة !

    [​IMG]



    كل الحقوق محفوظة لأصحابها
    المرجو من الذين ينقلون الموضوع لمنتديات أخرى ذكر المصدر و صاحب الموضوع




     
    1 personne aime cela.
  2. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63


    الحلقة الأولى : عالم الأحلام – المنطقة 51 – أطباق طائرة في الصحراء

    الولايات المتحدة الأمريكية ، أرض الماسونية ، عبادة الشيطان .... و الأطباق الطائرة ، يتحدث العلماء و شهود عيان في هذه المنطقة عن حادث اصطدام طبق طائر في الأرض ، فهل توجد حق محاولات لكائنات لا أرضية للإتصال بسكان الأرض ؟ كان أو لم يكن ، يعتري هذا الموضوع في الولايات المتحدة الأمريكية بالذات غموض مسلط من أعلى جهة رسمية في البلاد : البيت الأبيض و وكالات الأستخبارات الأمريكية.
    في أكبر المجمعات العسكرية و أكثرها سرية في العالم في منطقة لاك غوهم –المنطقة 51

    [​IMG]

    و التي تسمى أيضا ببلد الأحلام كان و لا يزال منطقة محظورة الزيارة على العوام من الناس لما شهده و يشهده إلى الآن من تجارب منذ الحرب العالمية الثانية !
    منذ سنوات بدأت شائعات في الظهور للعلن ، تفيد أن كائنات فضائية كانت على موعد ، أو مواعيد عدة على سطح هذه المنطقة العسكرية ، و أن أحد هذه الكائنات كان له أن يشرح داخلها ، حقيقة يتكتم عنها أولياء أمور الولايات المتحدة الأمريكية بشكل شديد

    يقول روبرت أورشسلر الباحث التقني بوكالة الفضاء ناسا :

    [​IMG]

    الحكومة الأمريكية تعلم شيئا يدور في هذه المنطقة بالذات و التي تدور فيها أحدات تشابه الأحداث التي تقع في العديد من مناطق العالم ، و أنا متأكد أن كائنات غريبة فضائية قد وجدت و تواجدت في هذه المنطقة ، و أن العاملين فيها كانوا على علاقة مباشرة بهم ، و نحن كبشر في علاقة بهم بطريقة مباشرة أو غير مباشرة

    و في شهادة لها تقول عاملة الرادار السابقة في المنطقة ذاتها :

    كان الوقت ليلا ، و أوكل إلي مهمة إصلاح رادار معطل بالمنطقة غير أن شيئا ما شد انتباهي حينما رفعت بصري إلى السماء ، فقد رأيت أشياء غريبة ، أطباقا طائرة ، أمرت بعد ذلك بالتراجع و إكمال عملي ، فيما بعد سمعت الحديث عن 4 أشباه إنسان تجولو في المنطقة في تلك اللية شاهدهم عامل ميكانيكي فأخبر الرئيس المناوب ...

    يقول فيزيائي في نفس المنطقة :
    إنهم هنا ، مهما كانت حالتهم ، و مهما كانوا بارعين في التخفي ، و مهما حاولت الحكومة إبعادنا عن الحقيقة ، هناك ذكاء لا أرضي يفعل أشياء نجهلها على أرضنا !

    يتـــــــــــــــبع



     
  3. Minouchat_TOP

    Minouchat_TOP Äme PuRE

    J'aime reçus:
    116
    Points:
    0
    MERCI BCP c très interessant
     
  4. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63


    لا شكر على واجب أختي
    جزاكم الله خيرا

     
  5. zbougz

    zbougz بــــابــــا عـــــروب Membre du personnel

    J'aime reçus:
    559
    Points:
    113
  6. osiris

    osiris Visiteur

    J'aime reçus:
    103
    Points:
    0
  7. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63
  8. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63
  9. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63

    المنطقة 51 ما هي إلا جزء من القاعدة الأمريكية الضخمة نيليس و التي تقع في صحراء قاحلة و هي تمثل مساحة بلد في حجم سويسرا ، كونها الأمريكان في عهد الرئيس الأمريكي ترومان من أجل تجربة و تطوير الأسلحة الأمريكية التي تلت الحرب العالمية الثانية و التي عاصرت الحرب الباردة بين الأمريكيين و السوفيات

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    هي المكان أيضا الذي توجت فيه طائرة الشبح أولى تجارب طيرانها ، زيادة على أنها المنطقة التي شهدت تجارب طيران كل الأسلحة الأمريكية حتى الآن .
    رغم كل ذلك تنفي القوات الأمريكية في الولايات المتحدة وجود هذه المنطقة أصلا ، و تقول أنها مجرد إشاعات لخلق البلبلة بين الشعب الأمريكي و الرأي العام العالمي الذي بدأ يهتم شيئا فشيئا بالظاهرة ، غير أن كلمة صغيرة في محركات البحث تحيلنا إلى التناقض الذي تسقط فيه الإدارة الأمريكية في نفيها وجود هذه المنطقة ، فمع تقدم وسائل الإتصال و قدرة الإنسان العادي على البحث على مناطق بعينها في الأنترنت ، ظهر للعيان أن الإدارة الأمريكية تكذب فيما يخص هذه المنطقة كثيرا ، و أنها تخفي أشياء يمكن أن تكون مفتاح حل لهذه الظاهرة ، في هذه المنطقة على الأقل ! صور من أقمار اصطناعية روسية توضح وجود هذه المنطقة فعلا هذه إحداها :

    [​IMG]

    و إذا كان تكذيب الولايات المتحدة ، حول وجود هذه المنطقة في القاعدة يشكل أكبر التصريحات ، فإن هذا لم يمنع هذه القاعدة التي توجد داخلها هذه المنطقة ، من التطور ، منذ بداية الستينات ، حيت أن المئات من الطائرات الحربية منها و المدنية تحط يوميا بالمنطقة ، التي تشبه في بنيتها ، متاهة كبيرة ، و التي يظن المنتقدون من العالم الأمريكي و الرأي العام العالمي أنها سوى خطة فاشلة لإخفاء البنية الأساسية التحتية التي تتكون منها القاعدة و من تم المنطقة 51

    [​IMG]

    و هذا ما يجعل إجراءات الأمن في القاعدة تفوق سواها في جميع التراب الأمريكي ، إلا إذا استثنينا البيت الأبيض و البنتاغون ، و الذي يتساوى الإجراء الأمني فيهما بمستوى الإجراءات الأمنية في القاعدة !
    يبقى لنا أن نعرف أن القوات الأمريكية استغلت و ضمت إليها في هذه المنطقة أراض شاسعة ، حيث يبلغ حجم الأراضي المحظورة على العامة فقط 40 كيلومترا

    يتـــــــــــــــبع



     
  10. zbougz

    zbougz بــــابــــا عـــــروب Membre du personnel

    J'aime reçus:
    559
    Points:
    113
    apropos de la zone 51, il y'a des images satelite qui nous montre des cibles et des cratéres pour les entrainements des missiles

    [​IMG]
     
  11. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63
  12. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63


    يقول الكاتب سويتمان ، أحد أبرز الكتاب في الولايات المتحدة الأمريكية

    [​IMG]

    البنية التحتية في القاعدة و المنطقة 51 محظورة جدا ، و محمية جدا على الأقل في نظر الأمريكيين ، و بالرغم من تكلم و بوح بعض العاملين في المنطقة عن تجارب لأسلحة جديدة ، أو حتى أطباق طائرة مجهولة ، يبقى التعتيم الإعلامي الموجه هو السائد ، و لن يتمكن هؤلاء العاملون حقا من إعطائنا الإسم الحقيقي و الجهة الجغرافية للمنطقة بالذات التي تقع فيها هذه المشاهدات ، كل ما يستطيعون قوله أن الأمر يتعلق بمناطق و تجارب سرية !

    [​IMG]

    [​IMG]

    غير أن الذي لا شك فيه أن المنطقة موجودة واقعيا ، بمعداتها ، و أدواتها و عمالها ، و أجندتها السرية ، التي لا يطلع عليها إلا خاصة الخاصة ، و الحكومة الأمريكية على الأقل تتمتع بالغموض الذي يلف المنطقة و الذي يسيطر على عقول المهتمين ! السؤال الذي يطرح نفسه بشدة إلى الآن هو : هل يوجد فعلا أطباق طائرة غريبة في المنطقة ؟ !

    في تجربة فريدة لفريق أمريكي مهتم بهذه الظاهرة ، قام فريق من الصحفيين بالتحليق قريبا من القاعدة الأمريكية ، التي تحوي المنطقة 51 ، على بعد ميل من المناطق المحظورة في القاعدة ! الشيء الذي أثار انتباههم من أول وهلة و من بعد ، أن المنطقة 51 كانت على حراسة مشددة جدا ، بعدها دخلوا في حوار شيق مع برج المراقبة الخاص بالمنطقة بعد أن سألهم في ريبة لماذا يحلقون قريبا من أكثر المناطق غموضا في أمريكا

    الفريق : نريد فقط أن نتحقق من وجود تجارب جوية في المنطقة !
    برج المراقبة : على أي منطقة تتكلمون ؟
    الفريق : في كروم لاك المنطقة 51
    برج المراقبة : لا توجد عندنا أية معلومات يمكننا إفادتكم بها عذرا !

    بعد انتهاء هذه الجملة ، ظهرت في الأفق لمساعد الطيار ، طائرتان حربيتان من نوع إف 16 تحلقان قريبة من الطائرة المتجسسة ، نظرة واحدة إلى المناورات التي كانت الطائرات الحربية تفعلها ، يتبين لك أن هؤلاء لا مكان للهو لديهم ، و أن الفريق الباحث غير مرغوب فيه بالمنطقة ! بل الأكثر من ذلك أنهم يحاولون إجبار الفريق على الإبتعاد ، أو إجبارهم بالقوة على النزول !

    في سنة 1989 ، كشف رجل من جديد الستار عن دريملاند الكنية التي تطلق على المنطقة 51 ، اسمه بوب لازار ، و قد كان أحد الأعضاء الذين شاركوا في مشروع كرومليك حول الأطباق الطائرة في المنطقة ، هذا التقرير الذي يقول هو أنه يدخل في إطار سري للغاية ، يقول مستطردا :
    تقع القاعدة العسكرية في منطقة جبلية ، أو كثيرة الهضاب إن صح التعبير ، محاطة بأبواب حديدية ضخمة و صلبة جدا ، أول مرة دخلت فيها المنطقة ، كانت الأبواب كلها مقفلة ، عبرنا الأبواب تباعا ، و الإجراءات الأمنية المشددة المتبعة هناك ، دخلنا بعد ذلك إلى مبنى يشبه المباني الحكومية الأمريكية

    [​IMG]

    يتبـــــــــــــع


     
  13. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63

    كان عملي في هذا المشروع بحث مولدات الطاقة في المنطقة ، و إصلاحها ، حينما كنت في الباص الذي نقلنا في اتجاهات متعددة في المنطقة ، تجولنا ، إلى أن اقتربنا من الباب الرئيسي للمرأب الذي يوجد تحت المنبى ، اقتربنا كثيرا ، و قبل أن ندخل ، كان ظاهرا لأعيننا ، طبق طائر مجهول داخل المرأب ، اعتقدنا في أول الأمر أننا لتونا نشارك في فيلم للخيال العلمي ، توقفنا ، خرجنا من الباص ، و لأول مرة ، تركوني أن أدخل المرآب ، كان كل تفكيري منصبا على ما أراه لأول مرة ! صحن طائر بمواصفات عجيبة ، لامع جدا ، قلت لنفي : لهذا السبب ، يصر الناس على رؤية هذه الأشياء ، لربما هي أسلحة أرضية من أشخاص لا يريدون للعالم أن يعلم كنه نواياهم . لمسته ، علمت أنه معدن ، نوع من المعدن طويل نوعا ما و ضخم ، داخله كان جليا أنه وجد فيه مكان لشخص أو شخصين على الأقل و لكن ليس بحجم الإنسان العادي بمعدات كالطائرة ، و لكنه في أعلى مستوى ، كان واضحا أيضا أن الألوان التي تتحول في تناسق عجيب من صنع عجيب أيضا ، و لكن ما إن خرجنا من الداخل حتى يترائي لنا أنه مجرد طائرة بمواصفات أخرى ، رأيت داخله أيضا علما أمريكيا ، مما أجبرني على التصديق و القول أنه سلاح مبتكر مطور من طرفنا ، من طرف الحكومة الأمريكية.


    [​IMG]

    أعلم أن ما سأقول الآن سيجعلني أضحوكة أمام الجميع ، و لكن إحساسا انتابني حينما دخلت إلى داخله ، استسلمت له ، أنه لا شيء إنساني داخل هذا الجهاز ، إحساس بالخوف ، بالرغم من تصديقي الأول أنه سلاح اخترعته الحكومة الأمريكية


    [​IMG]

    بعد هذا التصريح و في سنة 1990 حوكم هذا الباحث الفيزيائي بتهمة تسريب أسرار المهنة العسكرية
    هل كان فعلا هذا الباحث ، مجرد باحث عادي ، أم أن القوة العسكرية الأمريكية استخدمته بشكل مباشر أو غير مباشر من أجل تسريب عن عمد لأشاء و معلومات في القاعدة ؟ ...

    شكلت الأبحات الأمريكية في الفضاء في بداية الستينات ، تفوقا للأمريكيين على نظرائهم السوفييت في اختراق الفضاء كما يقولون، خبراء ، علماء فلك و فيزياء على أرقى مستوى من الذكاء شاركوا في هذه الأبحاث ، وكانوا على علم أيضا بالشائعات و الحكايا التي تدور علنا أو في الخفاء حول الأطباق الطائرة

    [​IMG]

    الدكتور إيدكار ميتشيل العضو في البعثة أبوللو 14 و أحد الرجال الستة الذين مشوا على سطح القمر ، أجرى بحوثا حول حوادث الأطباق الطائرة و ارتطامها بالأرض و بالحوادث الذين كانت للناس علاقة بما يسمونه رجال الفضاء أكد أيضا ، أن شيئا ما يدبر و يدور في الكواليس ، و أنه أيضا كان شاهدا لرؤية طبق غريب طائر ، مشاهدات سنتطرق لها فيما بعد ...

    من أجل تأكيد ما قاله ، اصطحب هذا الذي قال أنه كان شاهدا على تجربة طيران طبق طائر في المنطقة 51 بوب لازار ، اصطحب أصدقاءه خلسة إلى المنطقة ليلا ، يقول أحد أصدقائه :

    أتذكر ما رأيت بشكل دقيق ، كان يوم أربعاء من مارس 1989 الساعة الثامنة مساءا ، كان الظلام محيطا ، و فجأة رأينا من بعيد نوا مبهرا ، منبعث من طبق طائر ، ارتفع بسرعة هائلة إلى السماء محدثا مناورات لا تمت إلى جميع الأسلحة الأرضية المعروفة بصلة ، و فجأة بدأ هذا القرص العجيب ، أو النور إذا صح التعبير في الاتساع موهما من يراه أنه سينفجر في أية لحظة لدرجة أننا نحن من كنا على بعد كيلومترات من المنطقة ، أخدنا حذرنا و بدأنا في الإبتعاد شيئا فشيئا خلف السيارة مخافة انفجاره


    يتبــــــــــــــــع



     
  14. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63


    [​IMG]

    كان يشبه الإنفجار الذي يوشك على وقوع ثم يكف من تلقاء نفسه ، كان أمرا عجيبا لم أشاهده في حياتي حتى تلك اللحظة !

    مرت المحاولة الأولى بسلام ، و لكن المحاولة الثانية للتلصص حول العمليات كادت تكلف بوب لازار حياته و حياة زوجته ، حيث اكتشف أمرهم و هم يتلصصون على القاعدة و المنطقة ، هوجما من طرف الأمن الوقائي ، هدد بقتل زوجته إذا لم يحضر معهم للتحقيق ، مؤكدين له أن لا شيء سيمنعهم من فعل أي شيء من أجل حماية الأمن العام !!!

    هددوا زوجتي بالقتل ، و هددوني إذا لم أحضر معهم ، قالوا أنهم جد واضحين و جديين فيما يقولون ، طلبوا مني أن أبوح بأسماء هؤلاء الذين اصطحبتهم معي هنا ، و أسماء الذين أخبرتهم بما رأيته في تلك التجربة سابقا ، بعد ذلك ، راقبوا هاتفي ، و دخلوا منزلي في غيابي ، فتشوه بحثا عن أي شيء ...

    تفاصيل واقعية جدا ، تحقق منها الباحثون ، حيث أن بوب لازار أصبح بعد ذلك محط أنظار المخابرات الأمريكية !

    الأشخاص الذين يعملون في القاعدة المذكورة ، و في القواعد الأمريكية يوقعون قبل توقيع عقدهم على ورقة تفيد أنه إذا بحت بما يدور داخل القواعد أو حتى حاولت فعل ذلك فإن المخابرات قادرة على فعل أي شيء لإسكاتك !

    [​IMG]

    [​IMG]

    تمكن هذا الصحفي الذي يعمل في إحدى الجرائد الأمريكية المحلية

    [​IMG]

    من متابعة شخص كان يعمل في المنطقة 51 و أصبح بعد ذلك لأسباب مجهولة خارجها ، تمكن من إقناعه بإجراء حوار تلفزيوني معه يوضح فيه ما رآه في المنطقة من أطباق طائرة و حوادث ، وافق الشاهد على أن يبقى جسمه و صوته مخفيان ، حفاظا على سلامته ، في صباح اليوم التالي الذي قابله فيه ، و حين خروجه للإلتحاق بعمله كتقني بأحد القنوات التلفزيونية ، وجد اثنين من أجهزة المخابرات في انتظاره في سيارة لهما ، تبعاه حتى دخل إلى عمله ، و بعد خروجه تبعاه حتى دخل منزله ، و استمر هذا السيناريو يوما بعد يوم ...

    [​IMG]

    عاملة الرادار هذه بقاعدة نيليس الأمريكية العسكرية كان لها تصريح مثير أيضا ، حيث أكدت ، أنها شاهدت طبقا طائرا في المنطقة ، و أنها حين أرادت أن تتكلم عن ما رأته ، أحست كأنما الكلمات تحجرت في حلقها ، تكلمت عن غسيل دماغ مورس عليها في القاعدة ، من أجل أن لا تحكي ما رأته للعوام ، أو حتى لكي لا تتذكر شيئا ، و إن تذكرت لا تتكلم عنه مع أي أحد كان .

    [​IMG]


    مهندس تقني آخر عمل في المنطقة 51 ، ادعى كما بوب لازارأنه عمل في هذه المنطقة يقول :

    خلال فترة عملي في المنطقة كنت من المشاركين في بحث عن الأطباق الطائرة ، و محاولة صنع محاك لها في المنطقة
    هنا قاطعه الصحفي قائلا : هل رأيت جثتا لأناس فضائيين خلال فترة عملك بالمنطقة ؟
    لم أر جثتا ، و لكن رأيت أشخاصا ، أشباه إنسان ، عددهم أربعة و في كامل صحتهم
    و أين ذهب بأشباه الإنسان تلك ؟
    في البداية نقلوا إلى نيو ميكسيكو ، بعد شهور عدة ، نقلوا إلى قاعدة نيفادا ،و لا أستطيع أن أجزم بماذا فعل بهم ، المهم الذي أريد أن أقوله هنا أن في تلك المنطقة يحاول التقنيون العمل على محاكي أطباق طائرة ، أو بلغة أفضل يحاولون صنع طبق طائر يمكن للإنسان العادي أن يطير داخله
    باختصار شديد ، من يقول لك في هذه القاعدة أنه يشكك في وجود هذه الأشياء الطائرة فاعلم أنه كاذب ...

    الأغرب في تصريح هذا المهندس التقني أنه يؤكد أنه عمل طوال ال 16 عاما في هذا المشروع مع كائن شبيه للإنسان اسمه جارود !!!

    جارود ، شبيه للإنسان لونه رمادي ، طوله حوالي 150 سنتمترا ، كانت مهمته الوحيدة في المنطقة هي مترجم علمي ، عندما كنت أريد طرح سؤال ، كان يجيب عنه بدون حتى أن أتكلم ، كان يعلم ما يدور في أفكاري ، و حينما كان يجيب ، كان يرد بصوتي أنا بدون أن أفتح فمي ، أسمع صوتي يتردد بالإجابة !
    من المؤكد أنه و أمثاله في العديد من القواعد العسكرية عبر العالم يعملون مع تقنيين أمثالي من أجل تطوير سلاح يشبه الطبق الطائر...

    إذا كانت التصريحات المتناقضة للحكومة الأمريكية تصطدم مع تصريحات من قالوا أنهم عايشوا الظاهرة و رأوها بأعينهم ، فإن أحدا لا يمكن إنكار أن المنطقة 51 خصصت لها حماية أمنية وقائية تعد الأكبر من نوعها في الولايات المتحدة الأمريكية على مر العصور ، طائرات مقاتلة ، مروحيات أباتشي ، رجال أمن ، من أجل حماية منطقة لا زال الجدل حولها قائما إلى حد كتابة هذه الأسطر ، حماية هدفها الرئيسي ، الحيلولة دون وصول العوام من البشر إلى هذه المنطقة ، بل و إجباره بالقوة على التراجع

     
  15. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63
    [​IMG]

    [​IMG]

    إذا كانت أطباق طائرة قد ظهرت بالفعل و كان هناك شيء يحاك في صحراء نيفادا ، فالقرار الأوحد الذي يمنع تسريب هذه المعلومات للعوام ، و جعل من يقولون بمشاهدة هذه الأطباق مجرد ضحايا للهلاوس الجماعية ، يقبع بين رفوف و قرارات هذا البيت ! :

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    يبقى السؤال إلى الآن مطروحا : هل هذه الأشياء الطائرة ، هي آلات آتية من أبعاد زمنية و مجموعة شمسية أخرى متفوقة علميا ، أم أنها أسلحة مطورة من طرف الإنسان نفسه ، عند من تعتبر نفسها أقوى دولة في العالم : الولايات المتحدة الأمريكية؟ هل كونت الولايات المتحدة الأمريكية أسطولا كاملا من أجل اختراع سلاح لا يضاهى في قوته و سرعته ؟ أيا كان الجواب ، فنظرية أن هذه المشاهدات ما هي إلا هلوسات جماعية ، يجب إعادة النظر فيها ، فالذين شاهدوا هذه الأشياء يعتبرون بمقياس العلم البشري ، أكبر و أقوى من مستويات الذكاء البشرية : علماء فيزياء ، مساعدوا طيار ، طيارون ، علماء فضاء ، علماء فلك ، علماء رياضيات ، أناس لا يمكن اتهامهم أبدا بالنقص العلمي و العقلي فضلا عن اتهامهم بالهلوسة !

    [​IMG]

    في غد نكمل الموضوع مع الحلقة الثانية بإذن الله تعالى
     
  16. zbougz

    zbougz بــــابــــا عـــــروب Membre du personnel

    J'aime reçus:
    559
    Points:
    113
    tari9a li tatposti biha a khouya mochawi9a
    matateketerch le9raya 3la lwa7ed o tatjik khfifa fle9raya
    merci encore une autre fois
     
  17. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63


    بارك الله فيك أخي الحبيب و جزاك الله خيرا
     
  18. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63


    الحلقة الثانية : الأطباق الطائرة داخل أروقة مؤسسات الحكم : السر الأكبر !

    أحد رجالات جورج بوش الأب ، و أحد القوى العلمية العظمى في الولايات المتحدة الأمريكية : بوب إينمان ، شغل عدة مناصب سواء في جهاز الإستخبارات الأمريكي ، او في المنطقة 51 نفسها

    [​IMG]

    قال في كلمة تلفزيونية لإحدى القنوات إجابة عن السؤال الذي طرحه عليه المذيع : هل هناك إمكانية للسيطرة على إحدى هذه الأطباق الطائرة و البحث في كنهها ، فأجاب : لا أظن ذلك في الوقت الحاضر
    تصريح جلي إذا على وجود هذه الأطباق حقيقة في الأجواء الأرضية ، فلماذا هذا التعتيم ؟ !

    غير أن محاولات لصنع أطباق طائرة من طرف الإنسان وجدت و توجد إلى الآن ، لكنها لم تصل إلى السرعة و القوة و المناورة التي تصل إليها الأطباق الطائرة المشاهدة من طرف العديد من الناس في مختلف أنحاء العالم

    [​IMG]

    ما يلفت الأنظار هنا ، أن هذه التجارت تمت بعد نهاية الحرب العالمية الثانية في المعسكر الأمريكي بصحراء نيفادا ، هو الوقت أيضا الذي صدر فيه تقرير بلوبوك القائل بأن الأطباق الطائرة ما هي إلا خيالات بشرية لا تمت إلى الحقيقة بصلة ، تناقض عجيب يوحي إلى المتتبع أن ثمة شيء أريد إخفاؤه عن العامة من الناس!
    كانت بلجيكا في فترة ما بين فصل شتاء 1989 و فصل ربيع 1990 مسرحا لمشاهدات عديدة كان أهمها ما حدث في بروكسل و لمدة كبيرة و ظاهرة للعوام من الناس ، حيث أن مشاهدات لطبق طائر غريب ، ثلاثي الأبعاد ، شوهد على مستوى تحليق منخفض من طرف العديد من شهود العيان

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    ، بل حتى من الجانب العسكري في المنطقة ، ففي ال 30 من مارس 1990 كانت محطتان لحلف الأطلسي الناتو على موعد مع مشاهدة غريبة و في هذه المرة لا يمكن اتهام من كان في المحطة بالخبل لأن المشاهدة كانت مرفقة باجهزة الرادار المتطورة و التي أوضحت بشكل جلي وجود طبق طائر غريب يحلق في السماء في شمال بروكسل !

    [​IMG]

    اتخذ قرار من طرف القاعدة في حلف الناتو بإرسال طائرتين من نوع إف 16 ، من أجل ملاحقة الطبق الطائر الغريب ، أو التعرف على كنهه ، الرادار المثبث في الطائرتين و حين الإقتراب منه ، أوضح وجود جسما طائرا على هيئة لؤلؤة ضخمة ، يتحرك بسرعة 1500 كلم في الساعة ، سرعة كان لها أن تخفيه عن الأنظار خلال 3 ثوان ، حتى من على شاشات الرادار !

    لم يجد ربابنة قاعدة الناتو أي تفسير لهذه المشاهدة التي بقيت عالقة في أذهان الكثير منهم ، علما أن الطبق الطائر المجهول الهوية كان ظاهرا للعيان و على شاشات الرادار في 5 مناطق مختلفة !
    و تبقى هذه الصورة التي تأكد الخبراء من صحتها و أقوال المئات من شهود عيان الذين عاينو الطبق الطائر حاجزا في وجه كل من يشكك في الظاهرة و يتهم المشاهدين لها بالخبل

    [​IMG]

    تتوصل أجهزة الأمن عبر العالم كل سنة بملايين التقارير عن مشاهدات لأطباق طائرة مجهولة الهوية

    في فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية ، كانت صور لطبق طائر التقطها أحد الشهود سببا في تضارب الآراء و الخوف و الهلع في المنطقة
    [​IMG]
    المقاول إيد والتارز ، صور بكاميراته إحداها
    [​IMG]

    هذه الصورة و التي أذهلت كل من شاهدها ، صورة أيضا تحقق من صحتها ، أقامت الدنيا و لم تقعدها في منطقة فلوريدا ، بل اتهم ملتقطها بالجنون

    [​IMG]

    يقول ملتقط الصورة :

    هناك الآلاف من المشاهدات التي تمر عبر العالم شهريا و منذ سنين عدة ، يبقى الإختلاف الوحيد أن الصور التي التقطتها كانت محط اهتمام إعلامي أكبر من باقي المشاهدات عبر العالم ، أعتقد أن قصة الأطباق الطائرة تكمن فيها ، و أن هناك الآلاف من الناس الذين لا يتأثرون بالتعتيم الإعلامي و يقولون بكل جرأة ما رأوه و صوروه فعلا !
    حينما رأيت الطبق أول مرة أحسست برعشة غريبة و تنمل في جميع أطرافي ، كما لو أن حقلا كهربائيا ناشطا اقترب مني فجأة !
    أنا إنسان عادي ، مقاول عادي ، أعيش حياة عادية ، لم أكن منتظرا لهذا النوع من التصرف من طرف المتلقين لصوري و لحكايتي ، أظن أنه من الجور اتهامي بالحمق و الهلوسة لمجرد أنني رأيت و التقطت صورا لشيء غير عادي !
    أتمنى فعلا من مسؤول كبير في أي دولة معتمدة ، في أمريكا مثلا هنا أو في أوروبا ، يخرج علينا يوما و يطمئننا و يقول لنا : هذا هو تفسير ما ترون ، و لا يجب الخوف البتة ، و لكن ذلك لا يحصل ، أعتقد في بعض الأحيان أنهم يتمتعون بحيرة الناس فيما يخص الأطباق الطائرة ، أو أنهم لا يعرفون شيئا و هذا مستبعد جدا و يرقى إلى مرتبة المستحيل !


    يتبــــــــــــــــــــع

     
  19. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63


    بدأت العلاقة بين الحكومات و الأطباق الطائرة فعلا في الظهور للعوام حينما قامت الحكومة الأمريكية بإعداد تقرير بلوبوك الذي حاول التشكيك في معظم صور و أفلام شهود العيان : للإشارة جميع الصور التي سأطرحها الآن متحقق من صحتها إكلينيكيا !

    [​IMG]

    [​IMG]

    قال التقرير عن هذه المشاهدة أنها طائرة مدنية خفيفة ، غير أن ملتقطها و الصورة التي بين أيدينا تؤكد أنها شيء آخر لا يمت إلى الطائرات المعروفة أرضيا بصلة !

    مشاهدة أخرى من أحد المواطنين في ولاية أوتا اسمه جيمس والتر ، كان يتجول بسيارته بسرعة قليلة نسبيا فشاهد طبقا طائرا يمر بسرعة هائلة في السمناء و يتوقف فجأة / كان معه آلة تصويره فالتقط هذه الصورة :

    [​IMG]

    أتى التفسير الحكومي لهذه المشاهدة على أنه جهاز لمراقبة أحوال الطقس ، الشيء الذي كذبته وكالة الأرصاد بالمنظقة و التي قالت أنه في ذلك اليوم لم يكن أي جهاز للأرصاد في المنطقة !

    [​IMG]

    [​IMG]

    أجسام طائرة في سماء مونتانا ، قال التقرير الحكومي عنها أنها أجسام للأرصاد الجوية ، غير أن علماء الفيزياء الذين تحققوا من الفيديو الملتقط أكدوا أن الأمر لا يتعلق بما جاء في التقرير ! بل بأجسام متحكم فيها إما عن بعد أو داخلها ربابنة يقودونها و أنها لا تشبه في أي حال من الأحوال المركبات المتعارف عليها أرضيا !

    [​IMG]

    [​IMG]

    عزا التقرير هذه المشاهدة أيضا إلى خلل فني في الكاميرا الملتقط بها الصور و الفيديو : تفسير لا يمكنه إقناع طفل صغير ، بالأحرى علماء فيزياء الذين أكدوا عدم معرفتهم كنه هذا الشيء الذي يختلف تماما عن الأشياء المتعارف عليها الآن !

    خلال العشر سنوات الأخيرة ، أرفقت تقارير إلى الشرطة الإنجليزية عن ما يساوي 8000 مشاهدة مرفقة بصور أو بفيديو يؤكد ادعاء شهود العيان ، غير أن ما يجب علينا ذكره أيضا أن الكثير من المشاهدات و الصور المرفقة تكون أحيانا لأشياء علمية أو لمركبات فضائية أو لرصد حالة الطقس مثلا

    [​IMG]

    [​IMG]

    و تستمر المشاهدات في العالم ، في عام 1991 ، شوهد في أوطاوا ، من طرف العشرات من الناس مجتمعين ، هذا الطبق الغريب

    [​IMG]


     
  20. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63


    ادعت الشرطة الكندية بعد ذلك أن الأمر كان يتعلق بمروحية سيكورسكي ، غير أن وزارة الدفاع الكندية أكدت و في اليوم نفسه أنه لم توجد أي مروحيات في سماء المنطقة المشاهد فيها الطبق !

    تبقى الإشارة أن أكثر من 35000 تقرير مشاهدة للأطباق الطائرة سنويا يأتي من طرف الطيارين في المجال العسكري و من أفراد القوات المسلحة في العديد من الدول ، كان من أبرزها تقرير الجنرال بروتي و الذي كان يقود أسطولا كبيرا في الخمسينات ، هو أيضا شخص ذو نفوذ ، فهو يعتبر من مؤسسي شبكة الدفاع الأمريكية : النوراد

    [​IMG]

    يقول مستطردا :

    تلقيت أوامر عليا تدخل في إطار سري للغاية من البيت الأبيض و تحديدا من الوزارة العليا للدفاع بأنه يتوجب علي أن أقول لضباطي ، في حالة رؤيتهم لأطباق طائرة مجهولة الهوية في سماء الولايات المتحدة الأمريكية ، في نيويورك وواشنطن ، أن يكتبو تقريرا بما حدث و يرسلوه إلي في إطار سري ، و أن لا يبوحوا بما رأوه لأحد ، و أن أرسل ما توصلت به بدوري إلى مكاتب متخصصة في البانتاغون
    في يوم ، كان أحد ضباطي في رحلة من هونولولو إلى طوكيو و شاهد شيئا غريبا في السماء ، و أراد أن يخبرني به شخصيا ، دخل إلى مكتبي ، و قد كانت لي معرفة شخصية به ، قال لي بدون أي مقدمات :
    أيها الكولونيل المحترم : أظن أننا على موعد مع المتاعب ، ففبالأمس حلق طائر غريب مجهول الهوية في أفق طيران طائرتي التي كانت تقل 60 راكبا ، و يستحيل القول أنه لم يكن هناك فقد رأيناه ، طبق ضخم ، لا يمت إلى الأشياء التي نعرفها ، أو أي سلاح أرضي بصلة ( انتهى كلامه )


    في أمريكا ، السر الموروث حول الأطباق الطائرة و الذي هو وليد الحرب الباردة لا يزال قائما إلى الآن !
    في روسيا ، أزيل الستار حول مشاهدات الأطباق الطائرة ، ففي روسيا أيضا تشاهد كل شهر أكثر من 135 طبقا طائرا مجهول الهوية في السماء الروسية ، يبلغ عنها عند المصالح العسكرية للبلاد ، سر كامن وراء ما يحصل ، هو بالفعل عند الجهاز العسكري الروسي ، ليس فقط حول ما يشاهد ، بل أيضا حول غموض ما يراه الناس ، و ما يراه الضباط ، الذي يعلم حقيقته شخص ما على وجه الأرض !
    في موسكو ، صور قائد كبير في الشرطة الروسية طبقا طائرا في السماء ، بألوان زاهية ، بقي عالقا في السماء كمصباح معلق ، لمدة 10 دقائق ، و ما لبث أن اختفى بسرعة رهيبة ، أكد الضابط أنه لم يشهدها في حياته ، أصيب بالدهشة العارمة مما رأى ، و قال أن ا شاهده لا يمكن أن يكون أرضيا ، أو على الأقل لا يمكن أن يكون في مستوى ما نعرفه من تقدم علمي أرضي
    !
    [​IMG]

    الشيء العجيب و الذي يستحق المرء التوقف عنده أن جهاز الإستخبارات و جهاز روسيا العسكريات ، كانا يمنعان وصول المشاهدات إلى الرأي العام الوطني ، إلى وقت قريب ،
    يحكي لنا قائد كبير في الجهاز الجوي العسكري الروسي : بوريكوف عن طبق طائر شوهد في الإتحاد السووفييتي بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية

    [​IMG]

    كان طبقا بيضاوي الشكل ، كبيرا جدا بحجم الطائرة ، كان في الإمكان رؤيته قريبا من الطائرة التي كنت أقودها شخصيا ، كان مشعا جدا ، من فرط إشعاعه الدي كان يتحول كل ثانية إلى اللون الوردي فالأزرق فالأحمر و هكذا ، كان يشع منه أيضا المحيط الذي يطير فوقه ، بمعنى أصح الأفق الذي يطير فيه ، قطعا لم يكن له مثيل سواء في الأسطول الجوي الروسي أو الأمريكي آنذاك ، كان سلاحا ( إذا صح لنا أن نسميه كذلك ) متطورا جدا عن ما وصلنا إليه آنذاك !

    [​IMG]

     

Partager cette page