الأعيان لعبوا دورا حاسما في إعادة هيكلة الخريطة السياسية

Discussion dans 'Info du bled' créé par @@@, 17 Juin 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    اعتبر المنتدى المدني الديموقراطي المغربي، اليوم الأربعاء بالرباط، أن شبكات الأعيان والأفراد ذوي النفوذ لعبت دورا في إعادة هيكلة الخريطة السياسية بشكل جذري وحاسم، وفي وقت وجيز.

    وأضاف المنتدى، خلال لقاء صحفي لتقديم التقرير التركيبي حول ملاحظة الانتخابات الجماعية ل12 يونيو 2009، أن بروز حزب جديد (الاصالة والمعاصرة) بما ارتبط به من مبادرات تنظيمية وسياسية شكل في هذا السياق "حدثا قويا، عنف العادات والتوازنات القائمة، وشكل محورا مركزيا للمواقف والنقاشات والمبادرات الحكومية".

    وحسب المصدر ذاته، فإن بروز حزب الأصالة والمعاصرة يأتي في سياق خاص بالنسبة للأحزاب السياسية التي "أقرت بنفسها بالصعوبات التي تعيشها في المرحلة الراهنة، واعتراف قيادييها بتآكل نفوذها وتراجعها التنظيمي".

    واعتبر المنتدى في التقرير الذي قدمه السيد عبد الله ساعف رئيس مركز الدراسات والأبحاث في العلوم الاجتماعية، أن "نتائج الانتخابات أظهرت أن حزب العدالة والتنمية أصبح قوة عادية تقريبا، بينما تتميز تنظيمات اليسار بمحدودية تأثيرها".

    وأضاف أنه رغم حصول تنظيمات اليسار على ما يقارب 6000 مقعد، فإنها عجزت عن تجميع قواها، مبرزا أن الإشكالية تكمن أكثر من أي وقت مضى في سؤال الآفاق والتغيرات الضرورية لضمان الاستمرارية.

    كما سجل المنتدى أن الانتخابات بالمغرب خرجت من دائرة الطابع الاستثنائي، فضلا عن التراجع المتزايد للتدخلات المباشرة للدولة، والتزايد النسبي لتنافسية الانتخابات.

    بالمقابل، سجل التقرير مجموعة من نقاط الضعف، ولاسيما ضعف التعبئة السياسية وتآكل دور الأحزاب والصعود المتزايد لدور الأعيان وتأثير المال.




    http://www.map.ma/mapar/Acceuil/627...a64564864263162763764a-62764464563a63162864a/
     

Partager cette page