الأقصى يهدم ، فأين المسلمون ؟

Discussion dans 'Scooooop' créé par slayer, 9 Février 2007.

  1. slayer

    slayer Guest


    بدأت سلطات الاحتلال الصهيونية، اليوم الثلاثاء (6/2)، بارتكاب جريمة هدم غرفتين من المسجد الأقصى المبارك وطريق باب المغاربة، الذي يُعد أحد بوابات المسجد التاريخية، وذلك في إطار مخطط صهيوني لهدم المسجد، بشكل كلي، لبناء الهيكل المزعوم مكانه.

    وقال الشيخ تيسير التميمي، قاضي قضاة فلسطين، إن قوات الاحتلال أغلقت منذ ساعات الفجر الأولى كافة مداخل مدينة القدس وكافة بوابات مدينة القدس ونشرت المئات من عناصر الجيش والشرطة لمنع الفلسطينيين من الوصول إلى المسجد الأقصى والدفاع عنه، في حين توجهت جرافات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم باتجاه حائط المسجد الأقصى الغربي تمهيداً لهدمه.

    وأضاف أن الكيان الصهيوني استغل الوضع الراهن وغفلة الفلسطينيين والعرب عن المسجد الأقصى، وبدأ بتنفيذ مخططه الرامي إلى هدم الأقصى.

    ودعا قاضي قضاة فلسطين الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه للخروج في مسيرات عارمة لوقف الإجراءات الصهيونية بحق المسجد الأقصى، مناشداً المجتمعين في مكة للتوحد من أجل حماية القدس ومسجدها.

    وأكد التميمي أن الأقصى في خطر وبحاجة إلى مساندة المسلمين والوقوف إلى جانبه من أجل حمايته من مخططات الاحتلال الهادفة إلى هدمه وإقامة الهيكل مكانه.

    وأعرب مجلس الإفتاء الأعلى، عن خشيته من أن تقوم سلطات الاحتلال بتنفيذ مخططها بهدم جزء من باب المغاربة، مستغلة أجواء الاحتقان في الساحة الفلسطينية، واتجاه الأنظار إلى لقاء مكة الذي يجمع حركتي فتح وحماس اليوم الثلاثاء.

    وكان الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة سنة 1948، قد كشف، بالوثائق والخرائط، النقاب عن الخطة الصهيونية الهادفة إلى هدم جزء من المسجد الأقصى.

    وقال الشيخ صلاح "إن خطورة المخطط، الذي تعتزم سلطات الاحتلال تنفيذه اليوم، بأنه يتهدد بهدم غرفتين تقعان أسفل الحائط الغربي للمسجد الأقصى، أي في منطقة البراق، وإن هدمهما سيكشف عن مسجد البراق، الذي هو جزء من المسجد الأقصى، وسيسهل على أي معتد، في وقت لاحق، القيام بجريمته على مسجد البراق ثم المسجد الأقصى".

    ولفت الشيخ رائد صلاح الانتباه إلى أن المخطط يستهدف أيضاً إزالة طريق المغاربة، "الذي كان ذات يوم طريقاً إسلامياً تاريخياً، وقد تهدم بسبب الحفريات الصهيونية، وليس بسبب الثلوج، كما ادعى الصهاينة، كما تهدّم جزء من الجسور بسبب الحفريات".

    وأشار الشيخ صلاح إلى أن هيئة الأوقاف طالبت السلطات الصهيونية، أكثر من مرة، بترميم هذا المكان، إلا أنها رفضت، وبين أن سلطات الاحتلال تحضّر حالياً أعمدة في عمق الأرض لإقامة جسر آخر، بدل الجسر الإسلامي التاريخي.

    www.islamway.com
     
  2. levampire

    levampire Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
     : الأقصى يهدم ، فأين المسلمون ؟

    :-( :-(

    wellah ta je pe plus hadchi bezzaf
    da3et l2omma wellah
    wellah ta gha net7asbo 3la hadchi ghedda youm lqiyama
    cet apré midi kay tiriw b les bombes crémogénes f la porte dyal jame3
    wellah ta mchat lhiba dyal jwame3 walakine kolchi menna
     
  3. L9ant

    L9ant Accro

    J'aime reçus:
    167
    Points:
    63
     : الأقصى يهدم ، فأين المسلمون ؟

    w chnou lma3moul ? [37h]
     
  4. slayer

    slayer Guest

     : الأقصى يهدم ، فأين المسلمون ؟

    addo3a2 li2in9adi almassjid min 3odwan ikhwane alkhanaziir ad3af alimane
    ila andek chi fikra makrahnach
     
  5. tarix64

    tarix64 Visiteur

    J'aime reçus:
    46
    Points:
    0
     : الأقصى يهدم ، فأين المسلمون ؟

    koun kona des vrais mosolmens koun ndenna 3elenna l7arb 3la israel men ch7al hadi kimma 2emerna lah, mais on y peut rien en est trop lache pour ca, donc il faut ce satisfaire de la condanation de nichane
     
  6. ذات النقاب

    ذات النقاب أختكم في الله

    J'aime reçus:
    102
    Points:
    48
     : الأقصى يهدم ، فأين المسلمون ؟

    ina wa3da allah 7a9

    yahoud la3anahom allah , maghadich ytfaw9o 3ala 9odrat allah , laho jondoh fi ard wa samae

    ad3af iman howa do3ae , la7awla wala 9owata ila billah

    allah ysalat 3lihom chi mossiba
     
  7. L9ant

    L9ant Accro

    J'aime reçus:
    167
    Points:
    63
     : الأقصى يهدم ، فأين المسلمون ؟

    3ndi fikra : Envoyer de l'argent aux palestiniens et aux organisations non gouvernementales qui s'occupent des affaires d'al Aqsa ! In these days, If you got money, you got power !!

    Eh.. nssit, ils vont nous accuser de financer le terrorisme !! w mouchkila hadi !!!
     
  8. anaayoub

    anaayoub Accro

    J'aime reçus:
    187
    Points:
    63
     : الأقصى يهدم ، فأين المسلمون ؟

    wa dak chi s3333333333ib
    ma kayn mnine tabdah ila jiti tadwi radi ygoulo lik diha f rassak hada cha2n dakhili dyalna
    ila galti ljihad radi ygoul lik al awla annek tchouf sa7ra li nayd fiha sda3 hya lawla 3ad nod 3awn nass wallah ma3raft oullah
    daba lforssa bach n7arbo isreal ma kaynach day3naha ch7al hadi
    7na baraka 3lina ntfarjo o nta9do o nogro 3la l3bad o ngoulo la 7awla wala 9owata illa bi lah
    o allah ydir chi tawil dyal lkhir
     
  9. imadici

    imadici Pr. Ìpşø Fąċŧǿ...

    J'aime reçus:
    14
    Points:
    18
     : الأقصى يهدم ، فأين المسلمون ؟

    إن هدم المسجد الأقصى ضمن المخططات اليهودية الرئيسية للصهيونية المسيحية، والصهيونية اليهودية.. ذلك أن المعتقدات لهؤلاء الناس بالنسبة لفلسطين ثلاثة
    الأول: عودة شعب إسرائيل إلى أرض الميعاد، وقد عادوا
    الثاني: إقامة دولة لهذا الشعب، تكون أورشليم "مدينة الرب" عاصمة لها، وقد حققوا هذا عام 48 و67
    الثالث: إقامة هيكل الرب في جبل "موريا" على الأرض التي اشتراها داود عليه السلام من أرونا اليبوسي، حيث بناه ولده سليمان.. وهذا المعتقد يسعون إلى تحقيقه على أرض الواقع، وهناك مخططات يهودية قد أُعدت لهذا الغرض
    ويكفي أن نعلم أنهم أعدوا الخرائط والمخططات الهندسية، ولديهم مجسّم معماري للهيكل يحتل جزءا من مساحة غرفة كبيرة، وكذلك مواد البناء أصبحت جاهزة، وهي محفوظة في مكان سري، وأعدو أثواب الحرير الخالص التي يرتديها الحاخامات في الهيكل
    وفي المعهد الديني المسمى "ياشيف عطيرت كوهانيم" -ومعناها "تاج الحاخامات"- يتعلم الشباب اليهودي على يد رجال الدين كيفية التضحية بالحيوان إرضاء لله
    وفي 17 أكتوبر 1989 قامت جماعة أمناء الهيكل اليهودية بوضع حجر الأساس للهيكل الثالث قرب مدخل المسجد الأقصى، وفي الجهة الجنوبية من المسجد الأقصى أوجدوا جزءًا مبلّطًا مرتفعا افتتحه باراك قبل أشهر قليلة كمقدمة لإقامة الهيكل
    ولقد نشرت مجلة "نيوز يبابلك" الأمريكية دراسة في 18 يونيو 1984 أعدها "مايكل يديم" -المحاضر في معهد الدراسات الإستراتيجية في جامعة جورج تاون- بالتعاون مع زوجته وأظهرت هذه الدراسة أن مؤامرة محبكة أعدها اليهود والنصارى الأصوليون الغربيون لنسف المسجد الأقصى، وإقامة الهيكل على أنقاضه
    وفي شهر سبتمبر 1998 عقد ألفان من حاخامات ورجال الدين اليهودي مؤتمرا ناقشوا فيه أفضل السبل للتسريع بهدم المسجدين: الأقصى وقبة الصخرة؛ ومن ثم بناء الهيكل على أنقاضهما، ولديّ دراسة موثقة بالأرقام والوثائق والتواريخ تفيد بوجود مخطط يهودي لهدم المسجد الأقصى وإقامة الهيكل على أنقاضه، وقد اعتمدت في هذه الدراسة على مجموعة من المصادر الأمريكية والعربية التي تفيد ذلك. وشكرا ​

    http://www.islamonline.net/livedialogue/arabic/Browse.asp?hGuestID=wYT4o4
     
  10. L9ant

    L9ant Accro

    J'aime reçus:
    167
    Points:
    63
     : الأقصى يهدم ، فأين المسلمون ؟

    LLah ykhallikoum lama nawwrouni : Pourquoi on devrait protéger Masjid Al Aqsa ??

    Car à ce que je sache, ce endroit représente le 3ème lieu de l'Islam !!! c'est à dire qu'il était la 1ère 9ibla des musulmans et le Prophète Mohamed (SwS) en a fait une escale lors de la remontée au 7ème ciel pour rencontrer Dieu Soub7anahou wa Ta3ala lors de l'odyssée de l'Isra2 et du Mi3raj au délà de la Sadrat Al Mountaha et pour Lui parler sans 7ijab !

    Mais........ Cet endroit n'est nullement cité dans le Saint Coran !!! Donc, m'étant un ignorant, donnez moi une preuve 'matérielle et tangible' comme quoi on devrait sacrifier même notre sang pour protéger '9oubbat Assakhra' !!

    Bien sûr, la réponse ne devrait pas émaner d'un radicalise qui m'insulterait, ni d'une personne qui trouverait un réel plaisir de m'attaquer sans le moindre fondement de sa réplique ou une autre qui n'a pas compris le vrai sens de ma question ! à bon entendeur salut !!
     
  11. tarix64

    tarix64 Visiteur

    J'aime reçus:
    46
    Points:
    0
     : الأقصى يهدم ، فأين المسلمون ؟

    l9ant j crois que la premiére 9ibla des musulmen avant alka3ba s'était masjid l2a9ssa [17h]
    (je suis pas sûr mais je crois qu on nous l avez apris au collége)
     
  12. ذات النقاب

    ذات النقاب أختكم في الله

    J'aime reçus:
    102
    Points:
    48
     : الأقصى يهدم ، فأين المسلمون ؟

    masjid a9sa yak bnah sulauman 3alayhi salam , amar jin wa bnawoh wa t3abad bih zakariya wa maryam 3alayhoma salam wa 1 er kibla li moslimin wa tamak fin sala rassoul saw bi anbiyae wa rossol fi laylat israe wa mi3raj
     
  13. imadici

    imadici Pr. Ìpşø Fąċŧǿ...

    J'aime reçus:
    14
    Points:
    18
    : الأقصى يهدم ، فأين المسلمون ؟

    mon ami tu dois faire la difference entre "9obbat assakhra" et masjid al2a9ssa
    إن القدس مسرى خاتم الأنبياء، وبوابة الأرض إلى السماء، وأولى القبلتين ، وثالث الحرمين الشريفين، ولكن تعرض إلى العدوان والتخريب، فلماذا؟ وهو الموطن الإسلامي، ولولا الصفة الإسلامية للقدس وفلسطين ما كانت لتعاني كل هذه المعاناة. (وما نقموا منهم إلاّ أن يؤمنوا ب
    فهاهو المسجد الأقصى
    [​IMG]
    [​IMG]

    هذا هو مسجد قبة الصخرة (( و الذي يعرفه أغلبكم على أنه المسجد الأقصى و هذا خطأ
    طبعا القبة الذهبية و التي يوجد داخلها صخرة معلقة بين السماء و الأرض و لا يسندها أي شيء ..طبعا هذه الصخرة ارتفعت مع سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام ... ليلة الاسراء و المعراج ... و لكنه قال لها بما معناه (( ان تقف او تثبت )) فثبتت بمكانها معلقة بالهواء لا تتحرك ... فتم بناء هذه القبة الذهبية فوقها ... ))...


    [​IMG]


    يوضح هذا الحديث الصحيح الذي جاء فيه قوله صلى الله عليه وسلم: "إن سليمان بن داود عليه السلام سأل الله ثلاثًا، فأعطاه اثنتين ونحن نرجو أن نكون الثالثة: فسأله حكمًا يصادف حكمه فأعطاه الله إياه، وسأله مُلكًا لا ينبغي لأحد من بعده فأعطاه إياه، وسأله أيما رجل خرج من بيته لا يريد إلا الصلاة في هذا المسجد "المسجد الأقصى" خرج من خطيئته مثل يوم ولدته أمه، فنحن نرجو أن يكون الله عز وجل قد أعطاه إياه " مسند الإمام أحمد.
    وفي رواية النسائي بلفظ "إن سليمان بن داود صلى الله عليه وسلم لما بنى بيت المقدس ..أي المسجد الأقصى .. سأل الله تعالى الثلاثة المذكورة آنفًا، ومنها وسأل الله عز وجل حين فرغ من بناء المسجد ألا يأتيه أحد لا ينهره إلا الصلاة فيه أن يخرجه من خطيئته كيوم ولدته أمه .
    ومما يبين أن المسجد الأقصى بني على يد آدم عند بعض أهل العلم أو على يد إبراهيم عليهما السلام آية آل عمران: "إن أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركًا وهدى للعالمين"، وشكرًا

    «سجل القرآن الكريم مكانة القدس حين وضح أن الله _ سبحانه وتعالى _ أسرى بعبده وحبيبه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، حيث قال جل شأنه: (سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا انه هو السميع البصير).
    وسمى بالمسجد الأقصى، لبعد ما بينه وبين المسجد الحرام وكان ابعد مسجد عن أهل مكة في الأرض يعظم بالزيارة.
    والمراد بالبركة المذكورة في الآية الكريمة في قوله تعالى: (الذي باركنا حوله) البركة الحسية والمعنوية، فأما الحسينة فهي ما انعم الله _ تعالى _ به على تلك البقاع من الثمار والزروع والأنهار، وأما المعنوية فهي ما اشتملت عليه من جوانب روحية ودينية، حيث كانت مهبط الصالحين، والأنبياء والمرسلين، ومسرى خاتم النبيين وقد دفن حول المسجد الأقصى كثير من الأنبياء والصالحين.
    والمسجد الأقصى هو أحد المساجد الثلاثة التي تشد إليها الرحال، عن أبي هريرة _ رضي الله عنه _ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لا تشد الرحال إلاّ إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام ومسجدي هذا والمسجد الأقصى».
    ومعنى هذا الحديث: انه لا يسافر أحد لمسجد للصلاة فيه إلاّ لهذه المساجد الثلاثة، لأنه لا يسافر أصلاً إلاّ لها، وقد بنى المسجد الأقصى بعد المسجد الحرام بأربعين سنة، كما جاء في الحديث الصحيح: عن أبي ذر _ رضي الله عنه _ قال: قلت: يا رسول الله أي مسجد وضع في الأرض أولاً؟ قال المسجد الحرام، قلت، ثمّ أي؟ قال: المسجد الأقصى، قلت: كلم بينهما؟ قال أربعون سنة، وأينما أدركت الصلاة فصل، فهو مسجد.
    وللمسجد الأقصى مكانته الجليلة في الإسلام، فهو أولى القلبتين، وثالث الحرمين الشريفين.
    روى الطبري في تاريخه، عن قتادة قال: كانوا يصلون نحو بيت المقدس ورسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة قبل الهجرة وبعد ما هاجر رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى نحو بيت المقدس ستة عشر شهراً.
    ومما يدل على فضل بيت المقدس ومكانته، انه ارض المحشر والمنشر، وعن ميمونة مولاة رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت: قلت: يا رسول الله افتنا في بيت المقدس، قال:«ارض المحشر والمنشر ائتوه فصلوا فيها، فان الصلاة فيه كألف صلاة في غيره».
    وعن ابن عباس _ رضي الله عنه _ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من أراد أن ينظر إلى بقعة من الجنة فلينظر إلى بيت المقدس».
    وفي مدينة القدس دفن عدد كبير من الصحابة والتابعين، منهم: الصحابي الجليل عباده بن الصامت وشداد بن أوس، فهي مهد النبوات والشرائع والرسل الذين وجدوا هناك في هذه العصر، ولقد كان المسجد الأقصى قبلة لهم، وهذا كله يمثل البركة الدينية التي أحاطت به، وأما البركة الدنيوية، فكثرة الأشجار والأنهار وطيب الأرض، وهذا ما يراد بقوله تعالى: (الذي باركنا حوله).
    وروى أن الذي أسس المسجد الأقصى هو يعقوب بن إسحاق _ صلى الله عليهما وسلم _ بعد بناء إبراهيم الكعبة، وقد قام سليمان _ عليه السلام _ بتجديده، وقد أشكل ذلك، لأن باني البيت الحرام إبراهيم _ عليه السلام _ وباني المسجد الأقصى داود وابنه سليمان بعده وبينهما مدة طويلة تزيد على الأربعين التي ذكرت في الحديث المروي في الصحيحين عن أبي ذر _ رضي الله عنه _ قال: «سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أول مسجد وضع على الأرض، فقال: المسجد الحرام، قلت: ثمّ أي؟ قال: المسجد الأقصى، قلت: وكم بينهما؟ قال: أربعون عاماً ثمّ الأرض لك مسجد، فحيثما أدكت الصلاة فصل فيه فان الفضل فيه».
    وأجاب عن هذه الإشكال أبو جعفر الطماوي في شرح معاتي الآثار: بان الوضع غير البناء، والسؤال في الحديث السابق عن مدة ما بين وضعهما لا عن مدة ما بين بنائهما، فيحتمل أن يكون واضع الأقصى بعض الأنبياء قبل داود وسليمان، ثمّ بنياه بعد ذلك.
    وللمسجد الأقصى ارتباط وثيق بعيدتنا وله ذكريات عزيزة وغالية على الإسلام والمسلمين، فهو مقر للعبادة، ومهبط للوحي ومنتهى رحلة الإسراء، وبداية رحلة المعراج.
    وقد مر الرسول صلى الله عليه وسلم في رحلته إلى المسجد الأقصى بالبقعة المباركة التي كلم الله فيها موسى عليه السلام، وهي طور سيناء فصلى بهما ركعتين.
    ومر بالبقعة المباركة التي ولد فيها عيسى عليه السلام، وهي: «بيت لحم» فصلى بها ركعتين، ثمّ وصل إلى بيت المقدس فوجد فيه إبراهيم وموسى وعيسى في جمع من الأنبياء والرسل فصلى بهم جميعاً، ثمّ عرج به إلى السماء فرأى من آيات ربه الكبرى.
    وقد عاد رسول الله صلى الله عليه وسلم من هذه الرحلة المباركة، واخبر قومه، فكان منهم من صدق، ومنهم من كذب.
    وذهب بعضهم إلى أبي بكر الصديق _ رضي الله عنه _ واخبروه، فما كان جوابه إلاّ أن قال لهم: والله لئن كان قاله فقد صدق، قالوا: تصدقه على ذلك؟ قال: إني اصدقه على ابعد من ذلك اصدقه على خبر السماء، وقد تمادى القوم في لجاجهم وحوارهم، يسألون الرسول صلى الله عليه وسلم في تعنت عن بيت المقدس، ومنه من كان قد رآه، وظنوا انهم بهذه الأسئلة سيوقعون الرسول صلى الله عليه وسلم في حرج، ولكنه _ وهو المؤيد من قبل ربه _ وصف لهم بيت المقدس وصفاً كاملاً في غاية الدقة، واخبرهم عن آياته.
    يقول الرسول صلى الله عليه وسلم:
    «فجعلت اخبرهم عن آياته، فالتبس علي بعض الشئ فجلى الله لي بيت المقدس ثمّ جعلت انظر إليه دون دار عقيل، وانعته لهم» فقالوا: أما النعت فقد أصاب، وكان أبو بكر الصديق _ رضي الله عنه _ كلما وصف لهم الرسول صلى الله عليه وسلم وصفاً _ يقول: صدقت اشهد انك رسول الله ثمّ اخبرهم عن عيرهم، وعن أحمالها، وعن دقائق الملابسات ووصفها اكمل وصف، وقال لهم: تقدم يوم كذا مع طلوع الشمس، وفيها فلان وفلان، يقدمها جمل أورق عليه غرارتان مخيطتان، ومع وضوح الأدلة فقد لج القوم في عنادهم ولم يصدقوا تلك المعجزة الواضحة فقد طمس الله على أبصارهم وبصائرهم (ومن لم يجعل الله له نوراً فما له من نور).
    وفي رحلة الإسراء والمعراج فرض الله _ سبحانه وتعالى _ الصلاة، وهي الصلة القوية بين العبد وربه وكانت القبلة انذاك هي صخرة بيت المقدس حيث أمر الرسول صلى الله عليه وسلم باستقبالها وكان بمكة يصلى بين الركنين فتكون بين يديه الكعبة وهو مستقبل صخرة بيت المقدس، فلما هاجر الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة تعذر عليه أن يجمع بينهما، عندئذ أمره الله _ تعالى _ أن يتوجه إلى بيت المقدس واستمر على ذلك نحو ستة عشر شهراً.
    وكان يدعو ربه ويبتهل إليه أن تكون وجهته إلى الكعبة قبلة إبراهيم عليه السلام، فأجيب إلى ذلك، وأمر بالتوجه إلى البيت الحرام، فخطب الناس واعلمهم بذلك، وكانت أول صلاة: صلاة العصر، وفي هذا يقول الله تعالى:
    (قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره وان الذين أوتوا الكتاب ليعلمون انه الحق من ربهم وما الله بغافل عما يعملون).
    وعن البراء _ رضي الله عنه _ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى إلى بيت المقدس ستة عشر شهراً، وكان يعجبه أن تكون قبلته _ قبل البيت، وانه صلى أول صلاة صلاها العصر، وصلى معه قوم، فخرج رجل ممن كان صلى معه فمر على أهل المسجد وهو راكعون فقال:
    أشهد بالله لقد صليت مع النبي صلى الله عليه وسلم قبل مكة فداروا كما هم قبل البيت، وكان قد مات على القبلة قبل أن تحول رجال قتلوا لم ندر ما نقول فيهم فأنزل الله:
    (وما كان الله ليضيع إيمانكم إن الله بالناس لرءوف رحيم).
    ومما يؤكد عاطفة المسلمين نحو القدس الشريف كواحد من أهم معالم الإسلام انه قد أسري الله برسوله صلى الله عليه وسلم إليه، إن الرسول عليه الصلاة والسلام دخل المسجد الأقصى وصلى فيه، وفي رواية انس _ رضي الله عنه _:
    ... ثمّ دخلت المسجد فصليت فيه ركعتين، ثمّ خرجت فجاءني جبريل عليه السلام بإناء من خمر، وإناء من لبن، فأخترت اللبن «فقال جبريل: «أخذت الفطرة» وقال الإمام النووي رحمه الله: المراد بالفطرة هنا: الإسلام والاستقامة.
    وفي رواية ابن مسعود:... ثمّ دخلت المسجد فعرفت النبيين ما بين قائم وراكع وساجد، ثمّ أذن مؤذن، فأقيمت الصلاة فقمنا صفوفاً ننتظر من يؤمنا، فأخذ بيدي جبريل فقدمني فصليت بهم.
    وفي رواية أبي أمامة _ عند الطبراني _ ثمّ أقيمت الصلاة، فدافعوا حتى قدموا محمداً صلى الله عليه وسلم، فصلى إماماً بالأنبياء جميعاً في المسجد الأقصى، وقد اطلع الله _ سبحانه وتعالى _ رسوله صلى الله عليه وسلم في هذه الرحلة المباركة على نماذج لثواب الطائعين، وعقاب العاصين، ومن هذه النماذج ما رآه من ثواب المجاهدين في سبيل الله: « مر على قوم يزرعون ويحصدون في يوم، كلما حصدوا عاد كما كان، فقال لجبريل _ عليه السلام _: ما هذا؟
    قال: هؤلاء المجاهدون في سبيل الله تضاعف لهم الحسنة إلى سبعمائة ضعف.
    (وما أنفقتم من شئ فهو يخلفه هو خير الرازقين).
    وفي هذا المشهد توضيح لمكان الجهاد والمجاهدين، وفي هذا النموذج المحسوس لمثوبة الجهاد، تجيش في نفوسنا عواطف الإيمان ، لتدفعنا لتطهير القدس الشريف واسترداده، وتطهير كل بقعة في الوطن الإسلام، ونجاهد من اجل إعادة الحق إلى أصحابه الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم بغير حق إلاّ أن يقولوا ربنا الله
    وكما قال سبحانه وتعالى: (وأخرجوهم من حيث أخرجوكم).
    وقد اختارت الإرادة الإلهية أن يكون الإسراء برسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المسجد الأقصى، وصلاً للحاضر بالماضي، وتقديراً لمنزلة هذه البقعة المباركة، التي عاشت عمراً كبيراً تنتشر على ظهرها الهداية، وتستقبل في رحابها النبوات، وظل بيت المقدس مهبط الوحي الإلهي سنين عديدة.
    فلما عصا اليهود أمر ربهم، وتنكروا لوحي السماء تحولت النبوة عنهم، وانتقلت إلى ذرية إسماعيل، وتحولت بالتالي القيادة الروحية إلى خاتم الأنبياء والمرسلين، فانتقل الرسول صلى الله عليه وسلم إلى هذه البقعة المباركة تقديراً لإخوانه السابقين من الأنبياء والمرسلين، وإعلاناً عن إكباره لهم وللدين الذي انتشر نوره وسناه في هذه البقاع المباركة، لان الرسول صلى الله عليه وسلم والمؤمنين يؤمنون بالله وملائكته وكتبه ورسله، كما قال سبحانه (آمن الرسول بما انزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله).
    ولقد جمع الله تعالى له الرسل السابقين فاستقبلوه، وصلى بهم إماماً ومضى في ليلة الإسراء والمعراج وفي رحاب المسجد الأقصى ذلك العهد والميثاق الذي أبرمه منذ القدم مع الأنبياء أن يصدق بعضهم بعضاً ويمهد بعضهم لبعض، وان يؤمنوا بمن سيرسله وان ينصروه، كما قال سبحانه وتعالى: (وإذ اخذ الله ميثاق النبيين لما آتيتكم من كتاب وحمة ثمّ جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه قال أأقررتم وأخذتم على ذلكم إصري قالوا أْررنا قال فاشهدوا وأنا معكم من الشاهدين).
    وهكذا كانت إمامة الرسول صلى الله عليه وسلم للأنبياء والمرسلين في هذا المكان المقدس إعلاناً لختم رسالات السماء وان رسالته خاتمة الرسلات، ودستوره السماوي وهو القرآن كلمة السماء الأخيرة، وانه صلى الله عليه وسلم هو خاتم الأنبياء والمرسلين.
    وصلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالأنبياء لا ينافيها كون الأنبياء كانوا قد ماتوا من قبل، لأن الذي أسرى هو الله الخالق القادر على كل شئ فهو القادر على تغيير بشرية الرسول صلى الله عليه وسلم ليصلي بالأنبياء، وهو القادر على تغيير قانون برزخية الأنبياء السابقين ليصلي بهم.. فما أراده الله تعالى حدث، وبالكيفية التي أرادها رب العزة _ سبحانه وتعالى_.
    وفي هذا إعلان لعالمية الإسلام، وإعلان بأنه التشريع الخاتم والرسول الذي ختم الله به الأنبياء والمرسلين.
    وان حادث الإسراة والمعراج ليضع في أعناق المسلمين في كل الأرض أمانة القدس الشريف، وان التفريط فيه تفريط في دين الله وسيسأل الله تعالى المسلمين عن هذه الأمانة أن فرطو&#1575
     
  14. Ange

    Ange *~~*Al7amdou li llah*~~*

    J'aime reçus:
    69
    Points:
    48
     : الأقصى يهدم ، فأين المسلمون ؟

    اللهـــــــــــــــــــــــــم ارحمنا يــــــــــــــــــــــــــــــــارب :-(
     

Partager cette page