الأمازيغ يحتكمون إلى القضاء الفرنسي

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 3 Novembre 2008.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    بسبب تمسك كل طرف بمواقفه بخصوص شرعية المؤتمر، سواء الذي احتضنته تيزي وزو الجزائرية أو ذاك الذي احتضنته مكناس المغربية، اتفق أعضاء المكتب الفيدرالي للمؤتمر العالمي الأمازيغي الذين يمثلون جناح رشيد رخا، أن لا فاصل في الخلاف بينهم وبين جناح بلقاسم لوناس، الذي عقد مؤتمرا موازيا بمدينة مكناس، سوى اللجوء إلى القضاء الفرنسي.
    وحسب مساوي فروجة، فإن القضاء الفرنسي هو المختص للنظر في القضية بحكم احتضان مدينة باريس للمقر الرئيسي لهذه المنظمة. وذكرت المتحدثة، لدعم هذا الموقف، بالسيناريو الذي عاشه المؤتمر مع نهاية التسعينيات بسبب الخلاف الحاد بين جناح فركال مبروك الذي عقد مؤتمرا بشمال فرنسا وتيار بلقاسم لوناس الذي عقد بدوره مؤتمرا موازيا بجنوب نفس البلد، حيث تدخلت العدالة الفرنسية للفصل في الخلاف لصالح الوناس الذي كان مساندا من طرف أغلبية أعضاء الكونغرس العالمي للأمازيغ.
    إلى ذلك، كشف الجناح الذي أفرزه مؤتمر تيزي وزو أن مؤتمرهم توج بإدخال تعديلات على النظام الداخلي للمؤتمر، منها إقرار الرئاسة الدورية لمدة لا تتجاوز ثلاث سنوات، حيث تم تعيين رشيد رخا عضوا بالمكتب الفيدرالي المغربي رئيسا للمنظمة، والذي سيتولى مهمة قيادة المؤتمر لسنة ليتنازل بعدها عن الرئاسة لصالح موساوي فروجة، عضوة في المكتب الفيدرالي الجزائرية، والتي ستخلفها في نفس المنصب لويزة حداد ممثلة الجالية الأمازيغية القاطنة بأوروبا. كما أقر اجتماع تيزي وزو تعديلا آخر يسمح للجمعيات الثقافية العضوة في هذه المنظمة بمراقبة الحساب البنكي مع حرية طلب توضيحات حول نفقات ومصير اشتراكاتهم السنوية.


    http://www.alittihad.press.ma/def.asp?codelangue=6&po=2

     

Partager cette page