الأمن السعودي يضبط "ملتحيا" ظهر مع فتاة بو&#159

Discussion dans 'Scooooop' créé par MATAPAYOS, 2 Juin 2006.

  1. MATAPAYOS

    MATAPAYOS Citoyen

    J'aime reçus:
    4
    Points:
    38
    انتحل شخصية عضو في هيئة الأمر بالمعروف

    الأمن السعودي يضبط "ملتحيا" ظهر مع فتاة بوضع مخل في "بلوتوث"
    دبي-العربية.نت

    تمكنت الأجهزة الأمنية في شرطة المنطقة الشرقية في السعودية من القبض على منتحل شخصية عضو هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والذي ظهر أخيراً في وضع مخل بالآداب، مع فتاة في مقطع "بلوتوث" يتم تداوله على أجهزة الجوال.

    وكانت شرطة الظهران قد تلقت بلاغاً من مواطن يؤكد معرفته بالشخص الذي ظهر في المقطع، حيث تم التحري عنه والقبض عليه.

    وقالت صحيفة "الوطن" السعودية الخميس 1-6-2006 إن المقبوض عليه يعمل بشركة وطنية كبرى، وعمد في الفترة الأخيرة لإطلاق لحيته، والظهور بمظهر التقي الورع بهدف التمكن من تنفيذ جريمته. وتواصل الأجهزة الأمنية البحث عن شريكه في الجريمة ذاتها والذي تولى تصوير المشهد المخل.

    من ناحية ثانية، رفعت المحكمة الشرعية الكبرى في المدينة المنورة أوراق قضية مقتل العقيد متقاعد ظاهر العروي الجهني إلى هيئة التمييز مدفوعة بتطبيق حد الحرابة والحكم بإعدام كامل أفراد العصابة الأربعة التي أقدمت على شنق العقيد حتى الموت، واقتحمت منزله وسرقته وكبلت أفراد أسرته في ليلة 28 مايو 2005 في قرية المليليح شمال غرب المدينة المنورة.

    ويأتي الحكم بعد سنة جرت خلالها أعمال التحقيق وتوثيق اعترافات المجرمين ومحاكمتهم، فيما بدا من المذهل أن أحد أفراد العصابة الأربعة سجل موافقته على الحكم في بادرة غير عادية. وتضمن قرار المحكمة الحكم بالسجن 10 سنوات على مقيم خامس ثبت تكتمه على أفراد العصابة وتقديم مساعدة لهم قبل تنفيذهم الجريمة.

    وتبعا لمعلومات أولية، فإن الحكم الذي يتوقع أن تصادق عليه هيئة التمييز سيطيح برؤوس كل من: بخش، 35 عاما، ومظهر، 35 عاما، وإعجاز، 34 عاما، ومحمد حسين، 32 عاما، وجميعهم من الجنسية الباكستانية. وقد جاء الحكم ليصنف الجريمة الأكثر بروزا في المنطقة العام الماضي بوصفها حرابة وسعيا في الأرض فسادا.


    وكانت عملية القبض على أفراد العصابة قد جاءت إثر سلسلة من الجهود الأهلية في قرية المليليح والقرى المجاورة لها دعمتها إنجازات أمنية قادتها شرطة منطقة المدينة المنورة، إذ قبضت فرق البحث السرية على الأول مساء أول أيام الجريمة بعد أن كان متخفيا في حظيرة أغنام، فيما تمكنت فرق البحث والتحري من القبض على الثاني عقب يومين من أعمال المتابعة، وقبض على الثالث أثناء محاولته الفرار عبر إدارة الترحيل في محافظة جدة، لتكتمل فصول تتبع العصابة حين نجح أفراد البحث الجنائي التابعين لشرطة منطقة المدينة في التعرف على العضو الرابع في العصابة أثناء تجوله في ساحات الحرم بمكة المكرمة بعد نحو أسبوع من الجريمة.

    وكان أفراد العصابة قد داهموا منزل الجهني وشنقوه بـ"كيبل" ثقيل، وألقوا جثته على فراش نومه، ثم توجهوا لتكبيل بقية أفراد أسرته، ولف أصغرهم سنا، وهو ابن القتيل وعمره 5 سنوات بغطاء نوم سميك، وذلك قبل أن يباشروا، بدم بارد، باستخدام أسلحة بيضاء وسلاح ناري واحد على الأقل، سرقة موجودات المنزل.


    source: http://www.alarabiya.net/Articles/2006/06/01/24278.htm
     

Partager cette page