الأمير مولاي هشام: فوز 'العدالة والتنمية' تصويت عقابي ضد الملكية وأحزابها

Discussion dans 'Scooooop' créé par odejiste, 2 Décembre 2011.

  1. odejiste

    odejiste Pervers Certifié

    J'aime reçus:
    281
    Points:
    83
    [​IMG]

    وصف الأمير هشام بن عبد الله العلوي، ابن عم الملك محمد السادس، النجاح الكبير الذي حققه حزب العدالة والتنمية في الانتخابات التشريعية ليوم 25 نونبر، بأنه نوع من التصويت العقابي في وجه الملكية وأحزابها، جاء ذلك في حوار له مع المجلة الفرنسية "لونوفيل أوبسرفاتور"

    وقال الأمير مولاي هشام: " يستمد حزب العدالة والتنمية شعبيته من دعواته إلى تخليق الحياة السياسية ولأنه غير متورط إلى اليوم في تدبير الشأن العام، شعبيته هاته نابعة أيضا من معارضته الشرسة لحزب مثل "الأصالة والمعاصرة"، هذا الحزب الذي استفاد من الامتيازات، وراكم التجاوزات وكرهه المغاربة، ومن هذه الزاوية فإن "البيجيدي" كان منسجما مع الرأي العام ونجاحه في الانتخابات الأخيرة هو تصويت عقابي في وجه الملكية وأحزابها".

    وحول ما إذا كانت الاستحقاقات الانتخابية الأخيرة سوف تدشن لمرحلة جديدة في السياسة المغربية رد مولاي هشام: "الاستحقاقات الانتخابية التي جرت في المغرب مؤخرا تدشن لمرحلة جديدة في السياسة المغربية. إنها تتويج لمسار انطلق مع الخطاب الملكي لـ 9 مارس 2011، هذا الخطاب الذي جاء كرد على الضغط الشعبي للشارع المغربي. لأنه، وعكس ما يتم تداوله، ليس هناك استثناء مغربي: الشعب المغربي يطمح إلى الديموقراطية، والنظام المغربي هو نظام سلطوي، وهو في ذلك مثله مثل العديد من الأنظمة الأخرى في المنطقة يواجه الربيع العربي"، واستطرد ابن عم الملك محمد السادس: "بالفعل، الدستور الجديد يمنح بعض الصلاحيات المحدودة للحكومة، من قبيل أنه ينص على أن رئيس الحكومة يكون من الحزب الفائز بالمرتبة الأولى في الانتخابات، أي العدالة والتنمية في هذه الحالة، لكن في المقابل لم يتغير شيء في العمق وفي الأشياء الأساسية، فالملك ما زال يحتفظ بأهم السلطات".

    وفيما يلي النص الكامل للحوار:

    - هل ستدشن الانتخابات الأخيرة التي شهدها المغرب، وكرست حزب "العدالة والتنمية" كأول حزب في البلاد، لعهد جديد من الديمقراطية؟

    الانتخابات الأخيرة التي شهدها المغرب ستدشن مرحلة جديدة من مراحل الحياة السياسية المغربية. فهي تتويج لمسار تم تدشينه بالخطاب الملكي يوم 9 مارس 2011، استجابة للضغط الشعبي في الشارع. وعكس ما كان يقال، فلا وجود لاستثناء مغربي: فالشعب المغرب يتطلع إلى الديمقراطية. والنظام المغربي نظام استبدادي مثل أنظمة أخرى كثيرة في المنطقة العربية، يوجه من خلال الربيع العربي.

    بالفعل، الدستور الجديد يمنح بعض السلطات المحدودة لرئيس الحكومة. ورئيسها، عكس ما كان يحدث في الماضي، ينبثق من الحزب الذي يتصدر نتائج الانتخابات، يعني في حالة اليوم حزب "العدالة والتنمية".

    لكن في العمق لا شئ أساسي تغير. فالسلطات الأساسية ما زالت بيد الملك. والدستور الذي تم وضعه بعناية من قبل القصر تم التصويت عليه بإجماع بلغت نسبته 98 في المائة التي تغري المستبدين. وسرعان ما تبين أن الهدف لم يكن هو إنجاز إصلاح عميق في النظام ، وإنما نزع فتيل التهديد الذي شكله الربيع العربي على النظام الملكي.

    فالانتخابات أجريت حتى لا يتغير أي شئ، من خلال التلاعب في تقطيع الدوائر الانتخابية، ورفض تشكيل لجنة انتخابية مستقلة...

    لذلك فإن حركة 20 فبراير الاحتجاجية بالإضافة إلى قوى المعارضة لم تضع سلاحها. لقد أصبح واضحا بالنسبة للنظام أن هذه الديمقراطية الصورية لم تعد تكفي لتهدئة الغضب.

    - هل تعتقدون إذن أن نجاح "العدالة والتنمية" تم ترتيبه من قبل القصر لـ "احتواء" المطالب الديمقراطية للمعارضين؟

    نتائج الانتخابات ترجمت الخوف من تغيير النظام. كنا نعرف أن نسبة المشاركة ستكون الرهان الأساسي الذي سيضفي المصداقية على المسلسل الذي أطلقته الملكية منذ شهر مارس. هل هذا ما يفسر الإعلان المتسرع لنسبة مشاركة بلغت 45 في المائة؟ على أي، فإن المراقبين، بما فيهم مراقبين من الاتحاد الأوروبي، سجلوا غياب جزء مهم من سكان المغرب ممن بلغوا سن التصويت، عن اللوائح الانتخابية. بالإضافة إلى وجود أمر آخر مزعج، وهو أن نسبة المشاركة انتقلت من 21 في المائة إلى 45 في المائة في بضع ساعات. وإذا ما أخذنا في عين الاعتبار كل أنواع التأثير الممارس من قبل الإدارة، وخاصة في العالم القروي، والدعاية القوية للإعلام المقرب من السلطة، فسيبدو أن نسبة المشاركة الحقيقية ستكون أقل من 40 في المائة. أمر آخر له دلالة مهمة، وهو أن 20 في المائة من الأصوات الملغاة تعبر عن عدم اهتمام الناس. فهذه النسبة بالإضافة إلى ضعف نسبة المشاركة، تشكلان رفضا لهذه الانتخابات التي كان يراد منها أن تكون مؤسسة. فنحن ما زلنا بعيدين عن أرقام الانتخابات التونسية.

    - أنتم تعتقدون إذن بأن حزب "العدالة والتنمية"ن سيكون مراقبا من قبل القصر؟

    - لا، لأن "العدالة والتنمية" حزب موال، وأيضا طموح. وهو يستمد شعبيته من دعوته إلى تخليق الحياة العامة ولكونه غير مورط حتى الآن في تدبير الشأن العام. وهذه الشعبية تتأتى أيضا من معارضته القوية لحزب "الأصالة والمعاصرة"، الذي أسسه القصر. فهذا الحزب احتكر الامتيازات، وتجاوز القانون، بالإضافة إلى الفساد.. فهو كان مكروها من قبل المغاربة. ومن وجهة النظر هذه، كان حزب "العدالة والتنمية" متناغما مع الرأي العام، ونجاحه الانتخابي يعتبر بمثابة تصويت عقابي ضد الملكية وأحزابها. لذلك فالمشهد السياسي الجديد سيهيمن عليه ثلاثة فاعلين: الملكية، و"العدالة والتنمية"، وحركة 20 فبراير.

    - كيف ستتطور الوضعية السياسية المغربية؟


    كل المؤشرات تدفع إلى الاعتقاد بأن النظام سيستعيد أنفاسه لفترة قصيرة، بسبب المشاكل التي تحول دون تحول حركة 20 فبراير الاحتجاجية إلى حركة جماهيرية.

    وفي نفس الوقت فإن المجتمع المغربي لن يقبل أن تطول حالة الجمود السياسي. فالحركة مدعوة إلى استئناف نشاطها، وفرض الإصلاحات الضرورية. وسيتم منع الأذى عن الدوائر المغلقة للسلطة الملتفة حول القصر، والمتمثلة في بيروقراطياته الإدارية، والأمنية، والدينية، وشبكاته الاقتصادية، وأحزابه ونقاباته التي تعمل طبقا لأوامره، وبخلاصة، ما نسميه في المغرب بـ "المخزن"، الذي يحن إلى الجمود وتوزيع الغنائم.

    - لماذا تجد الحركة المعارضة في المغرب صعوبة أكبر في هيكلة نفسها مقارنة مع دول عربية أخرى؟

    شباب وتنوع مناضلي حركة 20 فبراير هي إحدى أوراقها القوية. فالكثير منهم مستقلون لكنهم يضمون أيضا بين صفوفهم مناضلين من أحزاب تقليدية ولائها مكتسب بالنسبة للمخزن (التقدم والاشتراكية، والاتحاد الاشتراكي)، بالإضافة إلى مناضلين ينتمون إلى المنظمة المحظورة "العدل والإحسان"، والتي تتبنى إقامة الخلافة الإسلامية. والنتيجة، فإن الكثير من هؤلاء المناضلين لهم خطاب عمومي وفي نفس الوقت يحتفظون باستراتجيات شخصية...

    زد على ذلك أن المخزن صعب المراس ! فمنذ شهر مارس وهو يبذل جهوده من أجل تفكيك الضغط الذي تمارسه الحركة الاحتجاجية. ولا يعني هذا انه يتوجه إلى هذه الحركة. فخطابه يتخطى رؤوس كل أولئك اللذين يتطلعون إلى التجديد، ويستهدف القوى التي تخشى التغيير والمخاطر التي قد تصاحبه.

    وهذان هما المنطقان، حسب رأيي، اللذان يسبقان الفعل والخطاب، على التوالي في مجرتي المخزن وحركة 20 فبراير. والتلاقي بين هذين المنطقين داخل الحقل السياسي المغربي، قد يجعل كل من مكوث في نفس المكان، يصب في مصلحة أعداء الديمقراطية.

    ومرة أخرى، يبدو أن مطبخ الانتخابات اشتعل جيدا: نجاح لـ "العدالة والتنمية"، بموازاة حضور للأحزاب "الليبرالية" السلطوية.

    - هل يمكن أن ينجح "العدالة والتنمية"؟

    هذا يعتمد على مدى قدرته وإرادته على تكسير الأقفال التي يضعها النظام، وعلى التغلب على تناقضاته الخاصة. لأن هذا الحزب يتأرجح دائما ما بين الولاء والشعبوية. فـ "العدالة والتنمية" كان في البداية ضد الإصلاح الدستوري قبل أن ينظم إلى مؤيدي الدستور الجديد. فهو اختار دوما أن يكون جزءا من النظام من اجل إصلاحه "من الداخل". والمستقبل سيقول هل نجح في رهانه هذا، أم أنه انتهى به الأمر بابتلاعه من قبل المخزن، مثل باقي الأحزاب التي سبقته إلى السلطة. وفي هذه الحالة سنحصل على إسلام سياسي ملكي سيعارض حركات أكثر راديكالية. ولا يجب أن ننسى أن هذا الحزب هو حزب جد محافظ، بل وتبلد، وهذا ما يميزه صراحة عن الأحزاب الإسلامية التركية والتونسية التي نشبهها به بدون وجه حق.

    فـ "العدالة والتنمية"، يمكنه أن يعود إلى حركة 20 فبراير من أجل توسيع هامش مناورته تجاه القصر. لكن هناك أسباب حقيقية تدفع إلى الشك في أن مثل هذه الخطة قد تنجح. لأن "العدالة والتنمية" يكتفي فقط بتحريك فزاعة الحركة الاحتجاجية من أجل انتزاع تنازلات من جانب القصر ومن باقي الأحزاب.

    وفي مثل هذه الظروف، فإن كل شيء يشير إلى أن مطلب التغيير سيكون أكثر إلحاحا. فالبلد يشهد في كل أقاليمه موجات من الاحتجاج الاجتماعي. وهذا ما سيدفع حركة 20 فبراير إلى تجاوز صعوباتها.

    أما النظام القوي بتأييد أعيانه، فهو ينتظر، بدون شك، أن يمر الربيع العربي ومعه حركة 20 فبراير، مثل نوبة حمى سيئة. وهذا مجرد وهم، لأن من سيمر هي المؤسسات غير الديمقراطية.

    ترجمة: علي أنوزلا


    Lakome

     
  2. nournat

    nournat Wld l3iyachiya

    J'aime reçus:
    344
    Points:
    83
    al2amir moula rassou ssi hicham w ma3a kamil 7tirami lih , b7alou b7al bezzaf dyal lmou2ayyidine w lmouta3atifine m3a 7arakat l 20 fifi b w lli katjma3houm kamline l3ada2 l ttawabit lwataniya w dimnha lmalakiya , bda msskine kayhatraf w kaydkhol w ykhroj f lhadra , la79ach thatrif w tkharbi9 w itla9 lkalam 3ala 3awahinih ; hiya 2asli7at man la sila7a lah w sima mine ssiyam lfachiline ...

    l9awl anna tasswit ghalibiyat cha3b li 7izb l3adala wa ttanmiya howa tasswit didd lmalakiya ; hadi akbar tkharmiza sma3tha , w fiha wa7ed ssat7iya khatira , sara7atan ssadmatni , khassatan annaha tji mn chakhss kount kan7assbou inssan mouta99af w inssan manti9i wa 3a9lani , koun jat mn 3and chi zwizzou dyal le 20 fevrier koun 3dartou li2anna fa9idou chay2i la you3tih ...

    Ssi moula rassou hicham , 3aref w mt2akkad f 9ararat nafssou anna ay stifta2 cha3bi y9dar yttatra7 f lmaghrib 7awla lmalakiya , cha3b ghayssawat fih pour à 100 % , w tab3an dik ssa3a b7alou b7al lallahoum bnt chikh l7alem ghaygoul lina blli lmgharba ma 3andhoumch wa3y ssiyassih ...

    khoulassat l9awl ila kan had lklam khroj mn fam moulahoum hicham , rah ss9at ba3da ana f nadari lmartabat zzwizzouwat ...
     
  3. prince d'amour

    prince d'amour ZaKaRiA

    J'aime reçus:
    210
    Points:
    63
    Had siyed khayr mital le 20fev , kaysefi hesabat chakhseya be ism cha3eb, kun kanet 3andou ghira 3la cha3b kun matbare3ch be presque million $ le univ americaine we wlad cha3eb ma la9yench fine yseknou
     
  4. Saad.

    Saad. Accro

    J'aime reçus:
    99
    Points:
    48
    ay 7aja ka tji men franssa ma kan 3tarefch biha, franssa dkhoul sou9 rassha idiwha ghir f machakil dialhoum bnadem kay yakoul zbel men tarou
     
  5. odejiste

    odejiste Pervers Certifié

    J'aime reçus:
    281
    Points:
    83

    Une source svp ?
     
  6. prince d'amour

    prince d'amour ZaKaRiA

    J'aime reçus:
    210
    Points:
    63


    kan un sujet ici fe wlad bladi je sais quelle section be dabet ghaliban scoop awla info du bled , tkt ps maghankdebch 3lih ;)
     
  7. FoX

    FoX حديدان آل نهيان Membre du personnel

    J'aime reçus:
    164
    Points:
    63
    Rba7 dial lpjd kane b sbab mocharaka a9wa men ntikhabate lli fatet; w lkhosrane dial pjd law kane w9a3 ghadi ykoune b sbab lmocharaka l8azila; o f 8ad l7ala kan ghadi ylowwa7 b raya dial lmocharaka f ntikhabate ka 3i9ab l malakiya
    Rba7 o la khosrane dial PJD dayro ghir sebba, 3amalane bi mabda2 alghaya tobarrir lwassila
     
  8. odejiste

    odejiste Pervers Certifié

    J'aime reçus:
    281
    Points:
    83
    Je te fais pas mentir mais je veux m'assurer d'abord.
     
  9. kechia

    kechia Accro

    J'aime reçus:
    211
    Points:
    63
    il s'est basé sur un diagnostic purement réel de la situation politique au maroc, mais il l'a exploité pour arriver à une conclusion fausse..les gens ont voté pour le pjd non pas pour punir la monarchie..bien au contraire parceque la majorité de ceux qui ont voté veulent un nouveau sang et une nouvelle approche dans la gestion des affaires publiques, la question de la monarchie ne se pose meme pas à ce stade, les gens veulent une equité sociale et aspirent un changement de leur conditions de vie, et le pjd est le seul parti qui n'est pas impliqué dans des affaires de corruption..déja le pjd a pu arriver en tête de classement pour 2 choses :
    la première : il a bien travaillé l'image du parti qui se veut un parti plus ouvert et moderniste et cela a été senti depuis les élections de 2002 mais après les attentats de mai 2003 le parti a souffert de cet evenement.
    la deuxième : ( la plus importante) : lors de ses élections, il s'est représenté dans presque toutes les circonscriptions électorales.
     

Partager cette page