الأنتربول تستنجد بالمغرب لاعتقال سجينين مغربيين فرا من بلجيكا

Discussion dans 'Info du bled' créé par @@@, 19 Mars 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]

    توصلت عناصر أمن تعمل بجهاز المخابرات الخارجية التابع لمديرية الدراسات وحفظ المستندات (لادجيد) وعناصر من مديرية مراقبة التراب الوطني، وعدد من مصالح الأمن، بمذكرتي بحث دولية، صدرت في حق سجينين مغربيين، لاذا بالفرار من أحد السجون بنيفل، جنوب العاصمة البلجيكية بروكسيل.
    وأرسلت الشرطة الجنائية الدولية (الأنتربول) مذكرة بحث في حق الهاربين، مرفوقة بنشرة برتقالية، نظرا لخطورة الشخصين اللذين يجري البحث عنهما، كما جرى إرسال مذكرات بحث دولية إلى 187 بلدا لاعتقال المتهمين في أقرب وقت.

    وتوصلت الأجهزة الأمنية في المغرب بمعلومات تخص المتهمين، إضافة إلى بصمات الأصابع وصورهما الفوتوغرافية.

    وطالب جهاز الأمن الدولي (الأنتربول) من جميع الأجهزة الأمنية في المغرب، بتقديم المساعدة والبحث عن السجينين الفارين، اللذين يرجح أنهما لاذا بالفرار في اتجاه المغرب، مرورا بإسبانيا بصفة غير شرعية.

    وحسب المعلومات الأولية المتوفرة، فإن الأمر يتعلق بالسجينين، مصطفى لحناشي، البالغ من العمر 30 سنة، وأحمد اليعقوبي، (45 سنة)، اللذين سبقت إدانتهما من طرف القضاء البلجيكي بتهمة الاغتصاب والاتجار في المخدرات وحيازتها، والدخول إلى بلجيكا بطريقة غير شرعية.

    ومن خلال المعلومات التي توصلت بها مصالح الأمن المغربية، اتضح أن السجينين لاذا بالفرار على طريقة الأفلام الهوليودية، إذ تمكنا من احتجاز حارس السجن كرهينة، والتهديد بقتله بواسطة سكين قبل أن يلوذا بالفرار.

    وتعول الشرطة الجنائية الدولية (الأنتربول) كثيرا على أجهزة الأمن المغربية لاعتقال الفارين، خاصة بعد أن نجحت من قبل في اعتقال محمد بنعبد الحق، المتهم بترويج المخدرات على الصعيد الدولي، بعد أن لاذ بالفرار، خلال هجوم مسلح، بينما كانت تقتاده مصالح الأمن الفرنسية إلى مقر المحكمة.

    جاء اعتقال المتهم، الذي فر من الدرك الوطني الفرنسي بطريقة مثيرة، بعد أن هاجم أربعة أشخاص مقنعون ومسلحون ببنادق سيارة الشرطة ليخلصوا السجين من قبضتهم، في الدارالبيضاء، بعد أن تعقبته فرقة أمنية خاصة، كانت تتوفر على معلومات كافية تخص المتهم المبحوث عنه دوليا.

    يشار إلى أن عناصر الأمن التابعة لمختلف الأجهزة ببلجيكا تباشر حملات بحث عن المتهمين، منذ الأحد الماضي، بعد أن توصلت بنشرة برتقالية صدرت في حق السجينين من طرف الأنتربول، وهي النشرة التي يصدرها مقر الأمانة العامة عن أي متهم يمكنه أن يشكل خطورة على سلامة وأمن المواطنين في جميع أنحاء العالم.



    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=82926
     
  2. frankenstein

    frankenstein Visiteur

    J'aime reçus:
    1
    Points:
    0
    ils n'ont pas l'air si méchants que ça.
     

Partager cette page