الإعدام لمرتكبي جريمة قتل محام وزوجته بمكناس

Discussion dans 'Faits divers' créé par @@@, 14 Avril 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]
    صورة الضحايا المحامي حسيتو وزوجته



    Meknès- La troisième chambre de la cour d'appel de Meknès a condamné à la peine capitale trois personnes pour le meurtre, en 2006, de Me. Ibrahim Hassitou, avocat au barreau de Meknès et de son épouse Maria Bennani.

    Le tribunal, qui a prononcé son verdict, mardi à l’aube, a ainsi condamné à la peine capitale les deux frères Bouaami (Abdelkrim et Mhamed) et leur complice Aziz Akd.

    Le tribunal a également condamné à la peine perpétuelle Badr Rahhali, alors que Malika T. a écopé de 2 années et demie de prison ferme et Fatima E. de un an de prison avec sursis tandis que les autres accusés ont été acquittés.


    http://www.map.ma/fr/sections/last_general/meknes__peines_capit/view
     
  2. @chilos

    @chilos Accro

    J'aime reçus:
    108
    Points:
    63
    c'est insensé voir ridicule meme de condamné à la peine capital alors qu'on l'execute pas!!!
     
  3. blanca

    blanca Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    160
    Points:
    63
    c injuste par rapport aux jugements
    je connais de prés les modalités dial had le meurtre et je connais les gens impliqués fih
    alors que ras l 7erba dat 2 ans et demi et son mari li wertato khda la peine capital
    fin la justicee
     
  4. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    أصدرت الغرفة الثالثة بمحكمة الاستئناف بمكناس حكما بالاعدام في حق ثلاثة أشخاص أدينوا بتهمة ارتكاب جريمة قتل المحامي ابراهيم حسيتو من هيئة مكناس وزوجته مارية بناني، سنة2006 .



    فقد قضت المحكمة, في ساعة مبكرة اليوم الثلاثاء, بإعدام الشقيقين عبد الكريم وامحمد البوعامي وشريكهما عزيز عقد.

    كما أصدرت المحكمة حكما بالمؤبد في حق بدر الرحالي، وبسنتين ونصف حبسا نافذا في حق (مليكة. ت) وسنة حبسا مع وقف التنفيذ في حق (فاطمة ع)، فيما برأت المحكمة باقي المتهمين.

    وقد توبع المتهمون، بتكوين عصابة إجرامية والقتل العمد والتمثيل بجثة وإخفاء آثار الجريمة والسرقة الموصوفة والوساطة في البغاء والمشاركة في جريمة قتل.

    وتعود وقائع القضية إلى سنة2006 إذ فور توصل مصالح الأمن بالمدينة، بخبر اختفاء الضحيتين إبراهيم حسيتو وزوجته مارية بناني في16 فبراير من السنة نفسها، تعبأت بأمر من النيابة العامة التابعة لمحكمة الاستئناف بمكناس، وعملت بتنسيق مع نظيرتها في الرباط من أجل الكشف عن خيوط هذه الجريمة المزدوجة، وهو ما أدى إلى إلقاء القبض بالرباط على أحد المتهمين، الذي مكن التحقيق معه من الكشف عن باقي المتورطين في الجريمة.

    وبعد التأكد من هوية مرتكبي الجريمة اعتقلت عناصر الشرطة ثلاثة أشقاء "الإخوة بوعامي"، وهم جزارون بحي النجارين (المدينة العتيقة بمكناس)، بحيث اعترفوا خلال التحقيق الأولي بالجريمة وكشفوا عن تفاصيلها وكيفية ومكان ارتكابها، والمكان الذي تخلصوا فيه من بقايا جثتي الضحيتين.

    وفي إطار هذه القضية ألقت الشرطة القبض كذلك على نساء بتهمة شراء مجوهرات الزوجة التي تم قتلها وحجز الأدوات، التي جرى استعمالها لتنفيذ الجريمة، وكذا الأشياء المسروقة التي تعود ملكيتها للضحيتين.

    وقد كشفت عملية إعادة تمثيل وقائع الجريمة في يونيو2007 بإشراف وكيل الملك لدى محكمة الاستئناف بمكناس،, أن المتهمين اقتحموا منزل الضحيتين وقاموا بذبحهما والتمثيل بجثتيهما قبل نقلهما إلى واد الشراط بالقرب من مدينة تمارة (عمالة الصخيرات تمارة).

    http://www.almaghribia.ma/News/Article.asp?idr=18&id=84894
     

Partager cette page