الإمم المتحدة: الإنتخابات الأفغانية شهدت تزويراً كبيراً

Discussion dans 'Info du monde' créé par @@@, 11 Octobre 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]



    Le représentant spécial de l'ONU en Afghanistan, le Norvégien Kai Eide, a admis, dimanche 11 octobre, que l'élection présidentielle afghane du 20 août dernier avait fait l'objet de "fraudes considérables". "Il est vrai que dans un certain nombre de bureaux de votes dans le sud et le sud-est, il y a eu des fraudes considérables, mais pas que là", a dit M. Eide lors d'une conférence de presse, en présence des ambassadeurs des Etats-Unis, de Grande-Bretagne et de la France. "L'étendue des fraudes est en train d'être déterminée", a-t-il ajouté.


    http://www.lemonde.fr/asie-pacifiqu...elle-afghane_1252444_3216.html#ens_id=1191850
     
  2. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    الأمم المتحدة: قال رئيس البعثة كاي ايدي في مؤتمر صحفي عقده برفقة سفراء بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا ردا على الاتهامات الموجهة للبعثة بالتستر على اعمال التزوير ان التزوير كان كبيرا لكن لا يمكن معرفة تأثير ذلك على نتائج الانتخابات. واضاف ايدي ان نائبه السابق بيتر غالبرايث الذي اتهم البعثة بالتستر على عمليات التزوير قد مسه شخصيا والحق الضرر بالعملية الانتخابية برمتها.

    وفي تصريحات شديدة اللهجة وصف كاي ايدي المزاعم التي جاءت على لسان دبلوماسي أميركي كان مُساعدا له وأُقيل مؤخرا من مهامه بأنها كاذبة وقوضت العملية الانتخابية. ومن المتوقع ان تظهر خلال ايام نتائج انتخابات الرئاسة الافغانية التي جرت في 20 أغسطس اب والتي تأخرت لاسابيع نتيجة تحقيق اجري بعد ان وجدت لجنة مراقبة تدعمها الامم المتحدة "ادلة واضحة ومقنعة على حدوث عمليات تزوير

    واشار ايدي الى ان التزوير الاكبر حدث في عدد من صناديق الاقتراع في جنوب وجنوب شرق افغانستان وانه يتم الان دراسة حجم التزوير. وكان غالبيرايث قد اعلن ان بعثة الامم المتحدة في كابول والتي تبلغ موازنتها السنوية 300 مليون دولار "بلا مسؤول" ووصف ايدي بانه "مدير فظيع".

    وقد اثار غالبريث، الذي فصل من منصبه اواخر شهر سبتمبر/ ايلول الماضي، غضب الرئيس الافغاني حامد كرزاي بعد ان طالب باعادة فرز الاصوات في الانتخابات الرئاسية الاخيرة. ووفقا لمراقبي الاتحاد الاوربي للانتخابات الرئاسية التي جرت في اغسطس/ اب الماضي فان 1.5 مليون صوت، يمثلون ربع اجمالي عدد الاصوات، قد تكون مزورة.

    كما يشيرون الى ان 1.1 مليون صوت احتسبت لصالح الرئيس كرزاي محل شك. واضاف غالبريث "عندما اصبح واضحا لايدي ان هذا الدليل سيضر بالرئيس حامد كرزاي، امر بعدم القيام باي تصرف" حيال التزوير. واشار الى ان ايدي تربطه علاقة مميزة مع الرئيس كرزاي واصبح ممثله لدى الامم المتحدة بدلا عن تمثيل الامم المتحدة في افغانستان.

    وقال غالبريث ان رئيسه السابق فقد تأييد عدد من الشخصيات المعارضة الافغانية مما قلل من ثقة هذه الشخصيات في طاقم عمل الامم المتحدة في البلاد وكان عبدالله عبدالله، المنافس الرئيسي لحميد كرزاي في الانتخابات قد شكك في حيادية المنظمة في الانتخابات الاخيرة.

    ووفقا للنتائج الاولية يتقدم كرزاي على عبد الله بفارق كبير اذ نال 55 بالمائة من الاصوات بينما حصل عبد الله على 28 بالمائة واذا استمر كرزاي في تجاوز عتبة 50 بالمائة لن تكون هناك حاجة لاجراء جولة ثانية للانتخابات

    http://www.elaph.com/Web/Politics/2009/10/492401.htm
     

Partager cette page