الاتحاد السوري يحرز كأس الاتحاد الاسيوي بعد الفوز على القادسية

Discussion dans 'World competitions' créé par simo160, 8 Novembre 2010.

Statut de la discussion:
N'est pas ouverte pour d'autres réponses.
  1. simo160

    simo160 Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    100
    Points:
    48
    [​IMG]

    أحرز الاتحاد السوري كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه بعد تغلبه على القادسية الكويتي 4-2 بركلات الترجيح في المباراة النهائية باستاد جابر الأحمد في الكويت بعد نهاية الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل بهدف لمثله اليوم السبت.

    وأهدر السوري فراس الخطيب وفهد الانصاري ركلتي ترجيح للقادسية بينما نفذ لاعبو الاتحاد اربع ركلات بنجاح ليرفعوا كأس البطولة.

    وتقدم حمد العنزي بهدف للقادسية في الدقيقة 29 لكن طه دياب ادرك التعادل للاتحاد في الدقيقة 52.

    وقال محمد عفش رئيس نادي الاتحاد السوري عقب اللقاء "مباراة اليوم كانت صعبة جدا وحققنا الهدف الذي قدمنا من أجله. لعبنا أمام 50 ألف متفرج.. 50 ألف علم أصفر.. 50 ألف مشجع للقادسية ونجحنا في رسم البسمة على وجه جمهور حلب الأهلي نادي الاتحاد."

    وأضاف لقناة الجزيرة الرياضية التلفزيونية "نشكر امهاتنا على دعواتهن ونشكر كل من ساعدنا ونشكر اللاعبين والقيادات والمحطات التلفزيونية.. الأيام القادمة أحلى."

    وأنهى كل فريق المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد طلال العامر من القادسية بسبب حصوله على البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 75 ومحمد الحسن من الاتحاد بعد بطاقة حمراء مباشرة بسبب الخشونة ضد مساعد ندا في الدقيقة 90.

    وأقيم الدور النهائي من مباراة واحدة في الكويت التي اختارها الاتحاد الاسيوي لاستضافة المباراة منذ فترة.

    وتلقى العنزي تمريرة بينية ناحية اليسار وسدد كرة بدت ضعيفة لكنها دخلت مرمى الحارس خالد حاج عثمان ليتقدم القادسية بهدف.

    لكن الفريق السوري تعادل من كرة سددها دياب من ركلة حرة بعيدة المدى فشل الحارس نواف الخالدي في التعامل معها.

    وفي الدقيقة 88 كاد ندا أن يسجل هدف الفوز للقادسية عندما حول برأسه كرة عرضية من بدر المطوع لكنها ارتطمت بأحد زملائه والقائم الأيسر لمرمي الاتحاد وغيرت اتجاها قبل أن يجدها حارس الاتحاد تحت قدميه.

    ولجأ الفريقان إلى الوقت الإضافي بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لمثله لكن النتيجة لم تتغير لتحسم ركلات الترجيح الموقف في النهاية للمرة الأولى في تاريخ هذه المسابقة التي انطلقت عام 2004.

    وسجل القادسية من أول ركلتين عن طريق المطوع وسعود الحمد لكن الخطيب سدد كرة ضعيفة تصدى لها الحارس حاج عثمان قبل أن يسدد فهد الأنصاري الركلة الرابعة خارج المرمى.

    kooora

     
Statut de la discussion:
N'est pas ouverte pour d'autres réponses.

Partager cette page