الامارات تطلق أضخم حملة لمواجهة المخدرات في الدول العربية

Discussion dans 'Scooooop' créé par فارس السنة, 31 Mars 2008.

  1. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    J'aime reçus:
    326
    Points:
    83
    [​IMG]

    تطلق دولة الامارات، من العاصمة أبوظبي الثلاثاء 1-4-2008، أضخم حملة عربية لمواجهة المخدرات بعد فترة اعداد لموادها ومكوناتها استمرت عاما ونصف العام.

    ويتبنى الحملة التي تحمل شعار "نعم للحياة" المركز الوطني للتأهيل بأبوظبي برعاية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات. وقال عبدالعزيز ناصر الريسي، رئيس مجلس ادارة المركز لـ"العربية نت" إنها موجهة لكل الدول العربية، ولا تستهدف فقط المواطنين والمقيمين في دولة الامارات.


    وتابع الريسي بأنها تخاطب شرائح المجتمع عبر انتاج متكامل مطبوع ومسموع ومرئي، بالاضافة إلى حملة خاصة بالطفل سيتم اطلاقها في جميع المدارس.

    وأشار إلى أنها مشروع توعوي عربي متكامل، يدعو للاقبال على حياة صحية سليمة بعيدة عن الادمان ومخاطره، بدءا من الوقاية باعتبارها خيرا من العلاج، وأفضل استراتيجية لمواجهة المخدرات على المستوى بعيد المدى.


    معلومات متوازنة

    وتهدف الحملة إلى توفير معلومات توعوية متوازنة حول المخدرات والترهيب من تعاطيها والتعريف بمضارها، والترغيب في الامتناع والمقاومة وعدم الخضوع لقوى الهدم.

    وأوضح الريسي أن الحملة الوطنية للتوعية بأضرار المخدرات تركز على أهمية دور الآباء كقدوة حسنة للأبناء والابتعاد عن الأمثلة السيئة، وإعطاء الشباب مفاهيم سليمه عن معنى النجاح، واستثارة طموحهم وتوجيه نظرتهم إلى المستقبل والحفاظ عليهم من الاحباطات التي قد يتعرضون لها، وادراك أهمية أوقات الفراغ ومدى تأثيرها الايجابي والسلبي.

    وتتناول الحملة رأي الدين في المخدرات والادمان وأي وسيلة هدامة أو سيئة تفقد الانسان وعيه. وتعرف الصغار بأضرار المخدرات بأسلوب شيق ولغة رشيقة عن طريق الرسوم الملونة والقصص الجذابة.


    الاكتشاف المبكر للتعاطي

    وتتناول أيضا طرق الاكتشاف المبكر لحالات التعاطي باعتباره يشكل أكثر من 50% من حلها، ونشر الوعي في الأماكن الاجتماعية المؤثرة مثل العيادات المدرسية ومواقع التوظيف والجامعات، وغير ذلك لاكتشاف الحالات مبكرا وتوفير العلاج المناسب لكل حالة.

    وبالنسبة لمرحلة علاج الادمان فان الحملة تؤكد على انه يبدأ من المدمن ذاته وجذبه لبدء تلك المرحلة في المراكز المتخصصة، والمتابعة الدقيقة له لتدارك الانتكاسات التي قد تواجهه.

    وتقوم حملة التوعية بأضرار المخدرات بتصحيح نظرة المجتمع السلبية تجاه المدمن باعتباره مريضا يحتاج للعلاج وليس العقاب، واحتواؤه بعدم اشعاره بالخزي والعار وبأنه منبوذ من المجتمع.


    3 رسائل تلفزيونية

    وتتوجه الحملة إلى 4 فئات هي المجتمع والأسرة والشباب والأطفال، وتقوم ببث رسائل تلفزيونية، بالتعاون مع عدة قنوات وفق جدول زمني يستهدف ساعات الذروة لايصالها إلى أكبر شريحة من المشاهدين.

    وتتوجه الرسالة الأولى للمجتمع تحت عنوان "أجيبوهم قبل أن تفقدوهم". اما الرسالة الثانية فتدعو كل فرد بالتكاتف ضد المخدرات، وتصفها بأنها قنابل موقوتهة يجب اكتشافها وابطال مفعولها بالوعي قبل أن تنفجر في وجوهنا جميعا.

    وتطلب الثالثة رفع الحرج الاجتماعي حيث يقوم نجم له شعبية بتوجيه رسالة لتصحيح النظرة السلبية السائدة في المجتمع تجاه المدمنين.

    وخصصت الحملة موقعا لها على الانترنت تحت اسم "ناداك" ليكون وسيلة للتواصل بين المستهدفين من الجمهور سواء الأصحاء أو المرضى أوذويهم وللتواصل مع الأطباء المعالجين والاخصائيين النفسيين في سرية تامة.

    ويقدم الموقع قسما بسمى "مستشارك الطبي" يشترك فيه مجموعة من الأطباء مختلفي التخصصات لاستشارتهم في أي وقت، بالاضافة إلى باب عن رأي الدين في المخدرات وحرمة تعاطيها

    http://www.alarabiya.net/articles/2008/03/31/47692.html
     

Partager cette page