البراهمي وبلعيد اغتيلا بالسلاح نفسه

Discussion dans 'Info du monde' créé par RedEye, 26 Juillet 2013.

  1. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    [​IMG]



    قال وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو إن النائب التونسي المعارض محمد البراهمي اغتيل يوم أمس الخميس بنفس السلاح الذي اغتيل به المعارض شكري بلعيد في فبراير/شباط الماضي.

    وأشار بن جدو في مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم الجمعة إلى أن التحقيقات الأولية كشفت عن ملابسات متطابقة في اغتيال القياديين في الجبهة الشعبية المعارضة للائتلاف الحاكم في تونس.

    وكشف عن أن من نفذ حادثة اغتيال بلعيد هو أبو بكر الحكيم الذي وصفه بـ"العنصر السلفي التكفيري المتشدد"، وأن المعطيات الأولية تشير إلى تشابه بين واقعة اغتيال البراهمي واغتيال بلعيد.

    وكشف عن أن أجهزة الأمن التونسية اعتقلت أربعة من بين 14 مشتبها بهم في حادثة اغتيال بلعيد، متعهدا باستمرار الجهود حتى القبض على كافة المتهمين.

    ونوه الوزير التونسي إلى أنه بالرغم من أن حادثتي الاغتيال نفذتا بسرية تامة وتخطيط محكم، فإن أجهزة الأمن التونسية تمكنت من إماطة اللثام عن ملابسات الحادثين وكشف المتورطين فيهما، لافتا إلى أنه جرى تسخير إمكانيات كبيرة للقبض على هؤلاء المتهمين.

    وأعلن بن جدو عن أن الحكومة التونسية ليست ضد الاحتجاجات السلمية، مشيرا إلى أنه جرى حرق مقار سيادية، متهما البعض بأنهم "يحاولون الركوب على الأحداث".

    وفي هذه الأثناء قررت عائلة البراهمي تنفيذ مراسيم دفنه يوم غد السبت في العاصمة تونس بدلا من مسقط رأسه في مدينة سيدي بوزيد، بعد حسم خلاف بين أفراد بالعائلة في هذا الإطار.

    مناهضون للنهضة
    وشهدت العاصمة التونسية اليوم الجمعة مسيرة نفذها محامون مناهضون لحركة النهضة في شارع الحبيب بورقيبة تنديدا باغتيال البراهمي.

    كما أعلنت أحزاب وهيئات مناوئة للائتلاف الحاكم عن تشكيل لجنة قالت إنها ستعمل على إعداد دستور جديد لتونس وتشكيل حكومة إنقاذ وطني، في الوقت الذي شهد فيه المجلس الوطني التأسيسي انسحابات من عضويته، فيما نفذ أعضاء في المجلس اعتصاما بداخله بعد أن أعلنوا تجميد عضويتهم فيه.

    وكان آلاف التونسيين قد اعتصموا أمام وزارة الداخلية في العاصمة تونس أمس الخميس منددين باغتيال البراهمي، واستخدمت الشرطة قنابل الغاز المدمع لتفريق المتظاهرين بعد قطعهم شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي ونصبهم خيمة للاعتصام أمام الوزارة، مرددين هتافات منددة بحزب حركة النهضة ومطالبة باستقالة الحكومة.

    ودعا الناطق باسم الجبهة الشعبية التونسية حمة الهمامي إلى عصيان مدني سلمي لإسقاط الائتلاف الحاكم، كما دعا الأحزاب إلى حوار موسع لتشكيل حكومة إنقاذ وطني.

    وجاءت هذه التطورات بعد يوم من اغتيال البراهمي بالرصاص أمام منزله في العاصمة التونسية الخميس.

    إضراب وإدانات
    في هذه الأثناء، أعلنت الخطوط الجوية التونسية إلغاء كافة رحلاتها المبرمجة اليوم الجمعة من تونس وإليها التزاما بإضراب عام دعا إليه الاتحاد العام التونسي للشغل احتجاجا على الاغتيال.

    وكان الاتحاد قد دعا إلى إضراب عام اليوم على كامل الأراضي التونسية، رفضا "للإرهاب والعنف والقتل"، كما أعلن عن تنظيم مراسم تشييع وطنية للبراهمي.

    وتواصلت الإدانات الخارجية والداخلية لحادثة الاغتيال، حيث دان الاتحاد الأوروبي الاغتيال، وطالبت مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون السلطات التونسية بجلاء كل ملابسات الجريمة من أجل محاكمة مرتكبيها أمام العدالة دون تأخير، ودعت لأن يكون الرد على الاغتيال مدنيا وسلميا.

    تحد سياسي وأمني
    وكان الرئيس التونسي منصف المرزوقي قال في كلمة وجهها إلى الشعب التونسي إن من يريد ترويع الشعب التونسي لن ينجح في ذلك، وطالب القوى السياسية والشعب بالتحلي بالهدوء حتى لا تسقط البلاد في العنف.

    وأوضح المرزوقي أن أهداف من يقومون بهذه العملية معروفة، وهي مرتبطة "بالحس الإجرامي واللاوطني"، مؤكدا أن البلاد سترفع التحدي الأمني وستحاسب من قام بهذه العملية أمام القضاء، وسترفع أيضا التحدي السياسي وستصل إلى بر الأمان.

    كما أدان رئيس الحكومة التونسية علي العريّض الحادثة التي اعتبر أنها تهدف إلى زعزعة الاستقرار في تونس، واستنكر في مؤتمر صحفي عقده الخميس صدور مواقف تنادي "بالتقاتل وبتحكيم الشارع" عقب الاغتيال مباشرة.

    وكانت حركة النهضة -التي تشكل الضلع الأهم في الائتلاف التونسي الحاكم- وصفت الاغتيال بأنه جريمة خطيرة تستهدف الثورة وضرب الوحدة الوطنية وتعطيل المسار الانتقالي الديمقراطي.

    فيما دعا القيادي في الحزب الجمهوري أحمد نجيب الشابي الحكومة الحالية للرحيل، مضيفا أن المجلس التأسيسي توفي لأنه عجز عن صياغة الدستور.



    المصدر

     
  2. popo40

    popo40 Accro

    J'aime reçus:
    384
    Points:
    83
    Certes des révoltes ici et là, avec un ignorance concertante de ce qu'est la démocratie et la liberté d'autrui, un cycle infernal sans fin de révoltes. C'est ainsi la liberté pour tout ceux qui se saisissent avec facilité et d'une manière concertante les pleins pouvoirs ; justice , religion , sécurité....et pour qui la vie est un jeu!!
     
    RedEye aime ça.
  3. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    et les idiots que sont ces peuples croient à ce que leur disent les médias
     
  4. popo40

    popo40 Accro

    J'aime reçus:
    384
    Points:
    83
    les médias comme le reste reflète cette ignorance, à moins que le tout reste une énigme!!
     
  5. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    ce n'est pas une énigme, mais un crime clair, et le criminel qui se balada sachant qu'on ne peut rien prouver de concret
     
  6. popo40

    popo40 Accro

    J'aime reçus:
    384
    Points:
    83
    nul besoin d'engager des détectives les criminels agissent en toute impunité et parfois devant les caméras ( Syrie, Égypte..), ces événements sont les conséquences de défaillances à tout les niveaux.
    Le monde arabo-musulman est entrainé dans une spirale d'horreur et destruction, au risque que cela se normalise!!
     
    RedEye aime ça.

Partager cette page