البطل إنتر يتألق في إيطاليا ويتعثر في أوروبا

Discussion dans 'Uefa competitions' créé par simo160, 23 Octobre 2009.

  1. simo160

    simo160 Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    100
    Points:
    48
    يزداد الأمر صعوبة يوما بعد يوم في تفسير ما يحدث لبطل إيطاليا إنتر ميلان عندما يلعب على المستوى الأوروبي.

    فقد كان التعادل القاتم 2/2 أمام دينامو كييف الأوكراني على ملعب استاد سان سيرو يوم الثلاثاء الماضي هو أسوأ نتيجة حققها فريق إيطالي ببطولة دوري أبطال أوروبا خلال جولة هذا الأسبوع من مباريات دور المجموعات ، ووضع هذا التعادل إنتر في المركز الأخير بترتيب مجموعته بفارق نقطة واحدة خلف الفرق الثلاثة الأخرى ذات الرصيد المتساوي بالمجموعة.

    وكان فوز إنتر الساحق بخمسة أهداف نظيفة على جنوة يوم السبت الماضي قد بدا وكأنه أشحذ حماس بطل إيطاليا ومتصدر ترتيب الدوري الإيطالي لهذا الموسم ، ولكن هذا الحماس انطفأ تماما أمام الفريق الأوكراني يوم الثلاثاء لينجح دينامو كييف في إلحاق ثالث تعادل على التوالي بإنتر في دور المجموعات.

    وأكد ماسيمو موراتي رئيس إنتر الذي يأمل في فوز فريقه بلقب سبق له الفوز به مرتين في ستينات القرن الماضي أنه لم يشعر "بالغضب أو حتى بخيبة الأمل لأن المجموعة التي نلعب بها (وتضم برشلونة وروبين كازان ودينامو كييف) صعبة للغاية ، فهي تضم أربعة فرق متوجة بلقب البطل في بلدانها".

    أما البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب إنتر فقد قال : "إن إنتر لا يتعذب في الجحيم ولكنه يواجه بعض الصعوبات ، والآن أصبح عليه أن يحقق الفوز في كييف (بعد أسبوعين) ومع احترامي لجميع خصومنا أرى أن مهمتنا ستكون أسهل عندما نلعب خارج أرضنا".

    ويحتاج المدرب النجم لتحقيق فوز أوروبي بشكل كبير خاصة وأن فريقه لم يحقق أي انتصارات أوروبية منذ تشرين الأول/أكتوبر 2008 ، ومنذ ذلك الوقت حقق إنتر خمسة تعادلات وثلاث هزائم ببطولة دوري الأبطال.

    ويلتقي إنتر مع المتواضع كاتانيا مساء غد السبت ضمن منافسات الأسبوع التاسع من الدوري الإيطالي التي تنطلق بمباراة سامبدوريا ، ثاني المسابقة ، أمام المتعثر بولونيا في وقت سابق من السبت.

    وجاءت جولة منتصف الأسبوع من منافسات دوري الأبطال ناجحة بالنسبة للعملاق آيه سي ميلان الذي لعب ما وصفته صحيفة "لا جازيتا ديللو سبورت" الإيطالية بأنه "خدعة شيطانية" أمام العملاق الأسباني ريال مدريد ليفوز 3/2 على نادي العاصمة الأسبانية في عقر داره بقيادة البرازيلي الشاب باتو الذي سجل هدفين لميلان في تلك المباراة.

    ويتمتع ميلان ، المتوج بلقب بطل أوروبا سبع مرات ، بصورة متناقضة تماما لصورة إنتر ودائما ما يحقق نتائج جيدة على المستوى الأوروبي رغم تعثره في الدوري الإيطالي ووصول الفارق الذي يفصله عن صدارة المسابقة إلى سبع نقاط.

    ويجلس المدرب ليوناردو مستريحا الآن على مقعد المدرب بميلان بعد أسابيع من الاضطراب منذ بداية الموسم.

    وقال ليوناردو : "ليست الخطة أو استراتيجية اللعب هي المهم .. ولكن المهم حقا هو الروح التي يتمتع بها هؤلاء اللاعبون ، فمنذ الفوز على روما (بنتيجة 2/1 بعدما كان روما متقدما بهدف) توجد رغبة عارمة لدى اللاعبين لاستعادة توازنهم".

    ولكن لاعبي ميلان بقيادة ليوناردو تنتظرهم مواجهة صعبة عندما يختتمون منافسات الأسبوع التاسع بالحلول ضيوف على فريق كييفو الصلب بعد غد الأحد ، ويحتل كييفو المركز العاشر بترتيب الدوري الإيطالي بفارق نقطة واحدة خلف ميلان صاحب المركز الثامن.

    كما حقق فيورنتينا الفوز 4/3 خارج أرضه أمام ديبريشين المجري يوم الثلاثاء الماضي بدوري الأبطال وسجل الروماني أدريان موتو هدفين للفريق الإيطالي الذي بات يحتل المركز الثاني بمجموعته الأوروبية قبل مباراته أمام نابولي يوم الأحد بالدوري المحلي في الوقت الذي يحل فيه يوفنتوس ، الثالث مناصفة مع فيورنتينا ، ضيفا على سيينا.

    ويحتل يوفنتوس أيضا المركز الثاني بمجموعته الأوروبية بعد فوزه 1/ صفر على مكابي حيفا الذي لعب بعشرة لاعبين في مباراتهما هذا الأسبوع وإن كان يوفنتوس قد بدا متعثرا كعادته خلال المباراة وجاء هدف الفوز عن طريق مدافعه جورجيو كييليني.

    وتستكمل منافسات الأسبوع التاسع من الدوري الإيطالي بعد غد الأحد بلقاءات بارما مع أتالانتا وكالياري مع جنوة وباليرمو مع أودينيزي وباري مع لاتسيو وروما مع ليفورنو.

    Kooora

     

Partager cette page