البكالوريا : ضبط 1000 تلميذ 'نقال' في 2008 والوزارة تتوعد 'الغشاشين' في 2009

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 29 Mai 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    يجتاز 315 ألفا و718 مترشحا، من بينهم 154 ألفا و521 مترشحة، أيام 2 و3 و4 يونيو المقبل، اختبارات الدورة العادية من الامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا برسم الموسم الدراسي 2008 – 2009
    وسط إجراءات مراقبة مشددة، أعلنت عنها وزارة التربية الوطنية، لإعدام أي وسيلة للغش، خاصة استعمال الهاتف المحمول، الذي أضحى أبرز وسيلة تكنولوجية تستعمل في التدليس.

    وضبط المكلفون بالحراسة في امتحانات البكالوريا، خلال امتحانات السنة الدراسية 2007-2008، أزيد من ألف حالة غش، خلال الدورتين العادية والاستدراكية على الصعيد الوطني، ضمنها تلاميذ كانوا يتلقون الأجوبة عن طريق "البورطابل".

    وكانت أبرز حالة غش بالهاتف المحمول ضبطت بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالدارالبيضاء، قبل سنتين، إذ جرى ضبط حالة وصلت فيها المكالمة الهاتفية إلى أكثر من ساعة، بثانوية ابن الياسمين، وتحدث الشخص الذي كان يملي الأجوبة حوالي ساعة ونصف الساعة، واستمعت اللجنة المكلفة بالمراقبة بنفسها للمكالمة، بعد انتزاع الهاتف المحمول والسماعتين من التلميذ.

    وسجل تراجع في حالات الغش، خلال 2008، مقارنة مع امتحانات2007، التي ضبط خلالها 1350 حالة.

    وذكر مصدر من وزارة التربية الوطنية أن تراجع نسبة الغش، تحقق بفضل الإجراءات الزجرية والتأديبية التي سنتها الوزارة في هذا الشأن، مشيرا إلى أن التلاميذ "الغشاشين"، تتخذ في حقهم الإجراءات المنصوص عليها، حسب الحالة المضبوطة.

    وأضاف المصدر أنه يجري إحالة المعنيين بالأمر إما على المجالس التأديبية، أو القضاء، أو يتخذ في حقهم قرار المنع من مواصلة الامتحان، أو منحهم نقطة الصفر، حسب تقييم لجنة المراقبة للوضعية التي ضبط فيها.

    وأصدر المركز الوطني للتقويم والامتحانات، دليلا للمترشح والمترشحة في امتحان البكالوريا، يتضمن عددا من المقتضيات المرتبطة بتنظيم هذا الاختبار الحاسم في حياة التلميذ، كما يقدم إرشادات لمساعدته على توجيه مجهوداته وتركيزها أثناء فترة الإعداد أو خلال اجتياز الاختبارات، إضافة إلى تزويده بمعلومات أساسية حول هذا الاستحقاق التربوي المهم.

    وبخصوص المحور المتعلق بالغش وعواقبه، حدد الدليل الذي حصلت "المغربية" على نسخة منه، الحالات التي تضع التلميذ متلبسا في حالة غش، أبرزها منع إدخال الهاتف المحمول إلى قاعة الامتحان.

    كما يمنع كليا الاستعانة بوثائق غير تلك المنصوص عليها في ورقة الاختبار، وتبادل الحديث بين المترشحين أثناء فترات إجراءات الاختبارات، وكذا تبادل أي ورقة أو وثيقة، إضافة إلى منع مغادرة قاعة الامتحان، قبل انصرام نصف المدة المحددة للاختبار.

    واعتبر الدليل أن اللجوء إلى الغش يعتبر خرقا سافرا للضوابط والقواعد التي تنظم الامتحانات، وإخلالا بالتعاقد والتربوي والأخلاقي القائم بين التلميذ وزملائه وأستاذته، مشيرا إلى أن الغش سلوك يعاقب عليه القانون بمقتضى النصوص القانونية والتشريعية، المتعلقة بزجر الغش في الامتحانات والمباريات المدرسية.

    وأوضح الدليل أن الخداع في الامتحانات والمباريات، يعتبر بمثابة جنحة يعاقب عليها القانون بعقوبة سجنية، تتراوح مدتها بين شهر وثلاث سنوات وبغرامة مالية، كما يؤدي إلى بطلان ما يحتمل من نجاح في المباراة أو الامتحان المرتكب فيه الخداع، ويعرض صاحبه أيضا إلى اتخاذ إجراءات تأديبية

    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=87708
     
  2. izeli

    izeli ●[●ЖΣΨ

    J'aime reçus:
    229
    Points:
    63
    ban li8om el ghach ghir f les concours dyal el bac ??!!
     
  3. Faith

    Faith Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    359
    Points:
    83
    Sara7a n9il massale7 lwalou!!!ana l3am lli n9elt fih manje7tch :(

    Bon courage!
     
  4. jijirose

    jijirose this is my life

    J'aime reçus:
    390
    Points:
    83
    الغش في امتحان الباكلوريا يقود إلى الحبس من شهر إلى 3 سنوات

    وضعت مصالح وزارة التربية الوطنية ترسانة قانونية لمواجهة التلاميذ الغشاشين في اختبارات الباكلوريا تتراوح عقوبتها ما بين شهر و3 سنوات إلى جانب غرامة مالية.
    ويتوجه، اليوم، ما يزيد على 315 ألف مترشح ومترشحة لاجتيار اختبارات الباكلوريا موزعين على 1250 مركزا على المستوى الوطني و22 ألف قاعة، يحرسهم 50 ألف مدرس.
    وسيبلغ عدد الأوراق، التي سيعكف على تصحيحها 30 ألف مصحح، ما يزيد على 2 مليون و300 ورقة ستتجاوز تكلفتها المادية 9 ملايين و200 ألف درهم.
    وكشف محمد ساسي، مدير مركز التقويم والامتحانات بوزارة التربية الوطنية، عن اتخاذ مصالح هذه الأخيرة عدة تدابير جديدة من أجل مواجهة الغش المتعلق باستعمال تقنيات حديثة من قبل بعض المترشحين، في مقدمتها منع إدخال الهواتف النقالة إلى مراكز الامتحان وحصر عدد المترشحين في كل قاعة امتحان في 20 مترشحا وإجبارية أن يكون بكل قاعة مكلفان اثنان بالحراسة من خارج هيئة تدريس المترشحين.
    وأوضح ساسي، في تصريح لـ«المساء»، أن مصالح وزارة التربية الوطنية تفكر في إدخال تقنيات حديثة من أجل كشف وسائل إخفاء التلاميذ الهواتف المحمولة وتزويد مراكز الامتحانات بوسائل تعطيل هذه الهواتف. كما سيمنع على التلاميذ استعمال الوثائق التي يصطحبونها معهم داخل قاعة الامتحانات.
    وتتوخى هذه الإجراءات والمعايير، التي تم التنصيص عليها في دفتر المساطر الذي تم تعميمه هذه السنة على نطاق واسع على هيئات التدريس والتلاميذ على السواء، إحداث نوع من التكافؤ بين جهات المملكة بدءا بتحديد المعايير المتعلقة باختيار مركز الامتحان ومعايير انتقاء المواضيع التي سيجيب عنها المترشحون والمترشحات ومعايير أخرى تبين كيفية توزيع التلاميذ داخل القاعات وضبط حركة المترشحين وأوراق الامتحان، بحيث يمنع على هؤلاء مغادرة قاعة الامتحان قبل مرور نصف المدة المخصصة للاختبار كما يمنع عليهم التحدث إلى زملائهم أو القيام بحركات مشوشة.
    وسجل مدير مركز التقويم والامتحانات انخفاض عدد حالات الغش المسجلة خلال امتحانات باكلوريا 2008 مقارنة بالسنوات السابقة بنسبة 25 في المائة، حيث سجلت السنة الماضية 1050 حالة غش مقابل 1300 سنة 2007.
    إلى ذلك، أكد حسن محب، مفتش التعليم الثانوي بأكاديمية فاس، تسجيل انحسار واضح في ظاهرة الغش خلال السنوات الأخيرة؛ مشيرا، في تصريح لـ«المساء»، إلى أن ما كان يعتبر مكتسبا من قبل التلاميذ الغشاشين أمكن تجاوزه بفضل تضافر جهود هيئات التدريس التي انخرطت في حملة لمواجهة الظاهرة.
    وبخصوص الأساليب التي تستعمل عادة من قبل التلاميذ الغشاشين، أوضح المفتش التربوي أن لكل وقت أساليبه وطرقه؛ ففي السابق كانت الوسيلة المستعملة تقتصر على ما يعرف وسط التلاميذ بالحروزا، أما اليوم وبفضل تقنيات الهاتف المحمول فإنه صار يُعتمد على تقنيات البلوتوت لإيصال المعلومات التي تتطلبها عملية الإجابة عن الأسئلة المطروحة.
    وأوضح المفتش التربوي أنه رغم هذه التقنيات المستعملة فقد أمكن إبطال مفعولها بحكم انفتاح هيئة التدريس على هذه التقنيات.



    http://almassae.ma/
     
  5. fax02

    fax02 Stranger in the life Membre du personnel

    J'aime reçus:
    128
    Points:
    63
    hta ychedou douk li taybi3ouh b lmlayn 3ad ychedou les etudiants
     
  6. sda3

    sda3 Matkhafch khouuk ana ri lwaqt li m....

    J'aime reçus:
    120
    Points:
    63
    khasshom i3awnohom bach inaj7o... 7ta ykon l oussstade ki 9ari mzyan o bla farzyat 3ad nchofo tilmide wila bdina bl7abess nbdaw be chi 2asssatida homa lewla..
     
  7. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    Le Danemark a décidé d'autoriser, à titre expérimental, les lycéens à accéder au Net pendant leurs examens. Une mesure qui, si les tests sont concluants, pourrait être généralisée en 2011.


    http://www.wladbladi.com/forum/nouv...les-candidats-au-bac-se-connecter-au-net.html
     
  8. lmgred

    lmgred Accro

    J'aime reçus:
    54
    Points:
    48
  9. BaSmaT-Amal

    BaSmaT-Amal Bannis

    J'aime reçus:
    97
    Points:
    0
    LAH YASSER LIHOM lmti7anate bla may7tajoo yghacho
     
  10. karamelita

    karamelita Gnawyaaaaa Ghiwanyaa

    J'aime reçus:
    330
    Points:
    83
    chak anée c la mm chose
    w chak anné les eleves trichent é il passent trankilement

    lmouchkil f les prof parfoi katlça wa7ed khdam b nyto w 7adi les eleves mziane w juste a coté kayn chi wa7ed mamsswe9CH W KHALIHOUM YDIROU MABGHAW DONC KATJI F HADOUK LMSSSAKEn li jaw 3nd hadak severe

    bref llah ysshel 3lihoum w safé
     
  11. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    ضبط 17 حالة غش بالبيضاء في اليوم الأول من امتحانات البكالوريا

    ضبط المكلفون بحراسة اختبارات الدورة العادية لامتحانات البكالوريا 2009 ، بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدارالبيضاء الكبرى، في أول يوم من الاختبار (أول أمس الثلاثاء)، 17 حالة غش، وسط 52 ألفا و704 مترشحة ومترشح
    وضبط من بين الحالات أيضا 7 تلاميذ ضبطوا يغشون عن طريق استعمال الهاتف المحمول كتقنية تكنولوية حديثة، والباقي عبارة عن "حروز" ودروس مستنسخة، ووسائل أخرى.

    وذكر مصدر من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين أن عدد حالات الغش المضبوطة تراجع بشكل كبير، مقارنة مع السنوات الفارطة، بفضل اليقظة والصرامة المعمول بها في عملية المراقبة لمواجهة الظاهرة، والتفعيل الحازم لكل المساطر القانونية والإجراءات التأديبية، ترسيخا لقيم الاستحقاق، وتعزيزا لمبدأ تكافؤ الفرص.

    وأضاف المصدر ذاته أنه جرى اتخاذ هذه السنة مجموعة من الإجراءات التي حدت من الظاهرة، مشيرا إلى أنه يجري حجز الوسائل التي تضبط لدى التلميذ، الذي يقصى مباشرة من الامتحان، على أساس إحالة ملفه مرفقا بوسائل الغش على المجلس التأديبي المختص، لاتخاذ القرار المناسب في حقه.

    وارتباطا بأجواء الامتحانات، أفاد بلاغ لوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي أن اليوم الأول من الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة الباكلوريا، تميز بسيادة أجواء عادية وشفافة بكل المراكز.

    وأعلن البلاغ، الذي توصلت "المغربية" بنسخة منه، أنه وحسب المعطيات الواردة على الخلية المركزية المكلفة بتتبع الامتحان، جرى "تجند كل المسؤولين الإداريين والتربويين مركزيا وجهويا وإقليميا لفرض التطبيق الصارم لدفتر المساطر ولدلائل التنفيذ الخاصة بمختلف العمليات، تحسينا لجودة التنظيم ولمصداقية ونزاهة نتائج الامتحان، كما دعمتها كذلك التعبئة الكاملة للسلطات العمومية من أجل ضمان أمن وسلامة مراكز الامتحان ومحيطها".

    وأوضح البلاغ أنه جرى تجنيد ما يقارب 40 ألف من الأطر التربوية للسهر على تنظيم عمليات الإجراء، مع تعيين قرابة 1000 مفتش (ة) ملاحظ (ة)، لضمان شفافية ونزاهة مختلف العمليات المرتبطة بهذا الاستحقاق.

    وبعد أن نوهت الوزارة بمواكبة وسائل الإعلام الوطنية المكثفة والمتميزة لهذا الاستحقاق التربوي الوطني المهم، أشادت بـ "الجهود المخلصة التي تبذلها مختلف فئات المتدخلين لإنجاح هذه العملية".

    يذكر أن امتحانات 2009، تعرف مشاركة أزيد من 315 ألف مترشح ومترشحة، يجتازون الاختبارات في أكثر من 900 مركز امتحان، داخل أزيد من 19 ألف قاعة لاستقبالهم

    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=88082
     
  12. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    ضبط 237 حالة غش في امتحانات البكالوريا على الصعيد الوطني

    ضبط المكلفون بحراسة اختبارات الدورة العادية لامتحانات البكالوريا 2009، بمراكز الامتحانات على الصعيد الوطني، منذ يوم الثلاثاء المنصرم إلى حدود صباح أمس الخميس، "اليوم الأخير للامتحانات"، 237 حالة غش، بينها تلاميذ يغشون بالهواتف المحمولة
    وذكر مصدر من وزارة التربية الوطنية أن عدد حالات الغش المسجلة هذه الدورة، مقارنة مع الدورات الفارطة، شهد تراجعا كبيرا نظرا للإجراءات الصارمة المعمول بها، وكذا اعتماد طريقة جديدة لتنظيم الامتحان، لجعل الفرص متكافئة بين الجميع


    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=88126
     
  13. fax02

    fax02 Stranger in the life Membre du personnel

    J'aime reçus:
    128
    Points:
    63
    hadchi li daroub lihom had l'année moussiba ta chi hed ma dowez f son lycée
     
  14. une_fillette

    une_fillette Visiteur

    J'aime reçus:
    41
    Points:
    0
    Comment ça?
     
  15. jijirose

    jijirose this is my life

    J'aime reçus:
    390
    Points:
    83
    237 kandon nssaw chi zerowat f lakher:confused:
     
  16. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    الغش في امتحانات البكالوريا يرتفع إلى 591 حالة

    بلغ مجموع حالات الغش المضبوطة على المستوى الوطني في اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني لنيل شهادة البكالوريا 2009، التي جرت أيام 2 و3 و4 يونيو الجاري، ما مجموعه 591 حالة غش، حررت فيها محاضر، وأحيلت على المجالس التأديبية المختصة مرفقة بوسائل الإثبات، لاتخاذ القرارات المناسبة في حقها
    وذكر بلاغ لوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي أن الامتحان الوطني جرى في أجواء عادية وإيجابية، مشيرا إلى أن هذه الاختبارات ميزها "تحسن ملموس ونوعي لجودة التنظيم، بفضل التحكم الكامل في تطبيق دفتر المساطر ودلائل التنفيذ المتعلقة بمختلف العمليات، والتطبيق الصارم للإجراءات والتدابير الخاصة بمواجهة ظاهرة الغش".

    وأوضح البلاغ ذاته، الذي توصلت "المغربية" بنسخة منه، أنه موازاة مع إجراء الاختبارات، انطلقت عملية التصحيح، التي يساهم فيها 18 ألف أستاذ "ة"، مصحح "ة" في كل التخصصات، استفادوا من تأطير قبلي لعملية التصحيح، مبرزا أن هذه العملية تنجز عبر 640 مركزا للتصحيح، وفق مساطر جديدة ينظمها دليل للتصحيح، وآخر لمراقبة جودة التصحيح، بمرجعيات موحدة، تعتمد مقاييس علمية من شأنها ضمان جودة وموضوعية النتائج.

    وعبأت وزارة التربية الوطنية طاقما من الأطر التربوية لمراقبة جودة إنجاز هذه العملية، والتأكد من موضوعية وموثوقية التنقيط، ترسيخا لمصداقية الامتحان ولقيم الاستحقاق.

    بيد أن بعض الأساتذة المصححين لهم مؤاخذات على عملية التصحيح، وتهم أساسا اعتماد تعويض موحد بالنسبة لجميع الشعب "4 دراهم عن كل ورقة إجابة"، في حين مثلا بعض الشعب العلمية، تحتاج إلى مجهود أكبر خلال عملية التصحيح، بالنظر إلى طول وتعقد طريقة الإجابة، ما يفرض تركيزا أكبر ووقتا أطول، عكس عملية تصحيح المواد الأدبية التي تنجز في وقت قصير.

    كما تطرح إشكالية تكليف أساتذة يدرسون شعبا علمية، بتصحيح مواد الشعبة الأدبية، أو العكس، الشيء الذي يجعل عملية التصحيح معقدة شيئا ما، إذ يحتاج هذا الأخير إلى تحضير أجوبة الامتحان بشكل قبلي، وقد لا ينجز التصحيح على أكمل وجه، باعتبار أنه يصحح امتحانا لا يدخل في إطار التخصص الذي يدرسه.

    وبعد أن أشادت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، في بلاغها، بما أبانت عنه الأطر الإدارية والتربوية المشرفة على الامتحان من مهنية عالية، وتفان وحزم في ضمان نزاهة ومصداقية الامتحان، أعربت عن "ارتياحها العميق لوعي وانخراط وتجاوب المترشحات والمترشحين مع الإجراءات الهادفة لتعزيز مبدأ تكافؤ الفرص، وعن تقديرها الكبير لجهود مختلف السلطات العمومية والمحلية والمصالح الأمنية في ضمان أمن وسلامة الامتحان، وعن تنويهها عاليا بمساهمة مكونات الإعلام الوطني في مواكبة وتأطير هذا الاستحقاق التربوي المهم".

    وسيجري عقد مداولات الدورة العادية لنيل شهادة الباكلوريا، يومي 15 و16 يونيو الجاري، سيعقبها مباشرة الإعلان عن النتائج، التي ستتضمن لوائح الناجحين ولوائح المستدركين الحاصلين على معدل نهائي، ما بين7 وأقل من10/20، والذين سيستفيدون من دورة استدراكية، أيام 2 و3 و4 يوليوز المقبل.

    يذكر أن 315 ألفا و718 مترشحا، من بينهم 154 ألفا و521 مترشحة، اجتازوا اختبارات الدورة العادية من الامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا برسم الموسم الدراسي 2008 – 2009، وسيكون عدد مهم ممن لم يحالفهم الحظ في النجاح خلال هذه الدورة، على موعد مع الدورة الاستدراكية، لتجريب حظهم مرة أخرى للظفر بهذه الشهادة، على شرط الاستفادة من الهفوات السابقة، والتجنذ بشكل كلي من جديد لاجتياز هذا الاختبار المصيري في مسارهم التعليمي ككل

    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=88248
     

Partager cette page