البنتاغون يكشف عن أسماء 9 مغاربة معتقلين في &

Discussion dans 'Info du bled' créé par omarigno, 21 Avril 2006.

  1. omarigno

    omarigno Visiteur

    J'aime reçus:
    23
    Points:
    0
    [​IMG]
    نشرت وزارة الدفاع الأمريكية أول أمس الأربعاء في موقعها على الأنترنت للمرة الأولى لائحة أسماء وجنسيات 558 شخص كانوا أو ما زالوا معتقلين في قاعدة غوانتانامو من بينهم 9 مغاربة، وهم : حسن إقصريني »رقم 72« ونجيب لحاسيحي »رقم 75« وسعيد البوجايدي »رقم 150« وحسن محمد حسين علي »رقم 123« ومحمد بلموجان »رقم 160« ويونس عبد الرحمان شكوري »رقم 197« ومحمد سليماني العلمي »رقم 237« وعبد اللطيف نصير »رقم 244« وأحمد راشدي »رقم 590«.

    وكانت الولايات المتحدة قد سلمت للمغرب مجموعة تضم 5 من سجناء غوانتانامو في غشت 2004.

    وتتضمن اللائحة أسماء وأرقام التعريف وجنسيات 558 معتقلا بحثت محكمة عسكرية استثنائية وضع كل منهم بصفتهم "مقاتلين أعداء".

    وقد أفرج عن عدد من هؤلاء المعتقلين أو نقلوا إلى دولهم الأصلية بعد مثولهم أمام المحكمة الاستثنائية لكن حوالى 490 منهم ما زالوا معتقلين في القاعدة البحرية الأمريكية جنوب شرق كوبا.

    وتؤكد وزارة الدفاع الأمريكية أن هذه اللائحة كاملة، وليس هناك أي شخص آخر في غوانتانامو لم يرد اسمه على اللائحة.

    ولا تشمل اللائحة أسماء حوالي 140 شخص نقلوا أولا إلى قاعدة غوانتانامو ثم أفرج عنهم قبل أن تحيلهم وزارة الدفاع إلى المحاكم الاستثنائية.

    ولا توضح هذه اللائحة أيضا الوضع الحالي للأشخاص الواردة أسماؤهم.

    وينتمي المعتقلون الذين نشرت أسماؤهم إلى أربعين دولة في الشرق الاوسط وإفريقيا وآسيا الوسطى وأوروبا.

    ومن هؤلاء المعتقلين يوجد أكثر من130 سعوديا و125 أفغانيا وأكثر من مئة يمني و25 جزائريا و22 صينيا و13 باكستانيا إلى جانب عدد قليل من المعتقلين من تشاد والمالديف وروسيا وأوزبكستان.

    ورفضت وزارة الدفاع أربع سنوات نشر هويات المعتقلين في غوانتانامو أو جنسياتهم، مؤكدة رسميا حرصها على تجنيبهم وتجنيب عائلاتهم أعمالا انتقامية. لكن قاضيا فدراليا أبلغها بضرورة القيام بهذه الخطوة بعد طلب رفعته وكالة الأنباء الأمريكية "اسوشيتدبرس بريس".

    وفي بداية مارس وبداية أبريل، كشفت وزارة الدفاع مئات الأسماء التي أرفقتها بجنسيات أصحابها، لكن في 7600 صفحة تضمنت نسخا عن جلسات الاستماع حول وضع "المقاتل العدو".


    وكانت السلطات الأمريكية قدمت هذه النسخ في يونيو2005 ، لكنها تكتمت عن الأسماء والجنسيات. وتضم قاعدة غوانتانامو التي افتتحت في يناير2002، معتقلين أسروا في أفغانستان قبل بضعة أشهر. وقد أفرج عن بعضهم لكن عشرة فقط من أصل حوالي 490 ما زالوا معتقلين، وجهت إليهم التهم رسميا، ولم يحاكم أي منهم بعد.

    وكانت أسماء بعض المعتقلين معروفة منذ أتاح قرار للمحكمة العليا الأمريكية في يونيو2004 لبعض منهم رفع دعوى أمام القضاء المدني للاحتجاج على سجنهم.

    كما كشفت أعمال التقصي التي قامت بها منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان وصحافيون أسماء آخرين.
    Article propose par MATAPAYOS
    source : alalam.ma
     

Partager cette page