التركي الذي حاول اغتيال البابا يغادر السجن الاثنين

Discussion dans 'Faits divers' créé par @@@, 15 Janvier 2010.

  1. @@@

    @@@ Accro

    Inscrit:
    12 Juin 2008
    Messages:
    12277
    J'aime reçus:
    252
    Localité:
    Les pieds sur terre
    يغادر التركي محمد علي اقجا الذي حاول اغتيال البابا يوحنا بولس الثاني عام 1981، السجن الاثنين بعد 30 عاما وراء القضبان، وفي جعبته مشاريع كثيرة من بينها احتمال انجاز فيلم ورواية حول ماضيه الفوضوي.

    وسيصبح اقجا الذي بلغ ال52 من العمر حرا مع مغادرته السجن الذي يخضع لحراسة مشددة في ضاحية انقرة، على ما اعلن احد محاميه حاجي علي اوزهان. وافاد اوزهان ان اقجا يريد التوجه الى الفاتيكان لزيارة ضريح يوحنا بولس الثاني الذي فارق الحياة عام 2005، ولقاء البابا بنديكتوس السادس عشر، لكن لم يحدد اي موعد مع الدولة البابوية.

    وتابع ان موكله "بصحة جيدة جسديا ونفسيا" مضيفا انه "ينوي الزواج وسيبدأ البحث عن خطيبة". وتلقى اقجا عروضا مغرية من عالم النشر والسينما سيدرسها بعد خروجه من السجن. وسيمضي عدة ايام في العاصمة بعد الافراج عنه ثم "سيخلد الى عطلة".

    وقد يلقي كلمة مقتضبة عند خروجه من السجن حيث سينتظره حشد من الصحافيين والكاميرات لكنه لن يعقد مؤتمرا صحافيا، بسبب طلب الناشرين والسينمائيين الذين يتفاوضون معه الا يكشف عن الكثير من المعلومات، بحسب المحامي.

    واضاف ان موكله تلقى اكثر من 50 عرضا لتاليف كتب او افلام روائية او وثائقية وان المفاوضات بهذا الشأن تشرف على الانتهاء. وسجن اقجا في تركيا بعد ترحيله من ايطاليا عام 2000 لارتكابه عدة جرائم قبل ان يحاول اغتيال يوحنا بولس الثاني في 13 ايار/مايو 1981 في ساحة القديس بطرس في روما، ويصيبه بجروح بالغة في المعدة.




    http://www.elaph.com/Web/news/2010/1/524084.html
     

Partager cette page

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l’utilisation de Cookies pour vous proposer des publicités ciblées ainsi que pour nos statistiques de fréquentation.