التغيرات المناخية سبب لانتشار 12 مرضا مميتا

Discussion dans 'Santé & Beauté' créé par nassira, 31 Octobre 2008.

  1. nassira

    nassira العـــز و النصــر

    J'aime reçus:
    335
    Points:
    83
    أكدت جمعية الحفاظ على الحياة البرية أن 12 مرضا مميتا تتراوح بين إنفلونزا الطيور إلى الحمى الصفراء من المرجح أن تنتشر بشكل أكبر بسبب التغيرات المناخية.

    ودعت الجمعية -التي تتخذ من حديقة حيوانات برونكس في الولايات المتحدة مقرا لها وتعمل في 60 دولة- إلى مراقبة أفضل لصحة الحيوانات البرية للمساعدة في إعطاء إنذار مبكر بشأن كيفية انتشار العوامل المسببة للمرض مع ارتفاع درجة حرارة الأرض.

    وقالت الجمعية إن من بين هذه الأمراض إنفلونزا الطيور والكوليرا والإيبولا والطفيليات والطاعون وحمى الوادي المتصدع وداء النوم والدرن والحمى الصفراء.

    وأكد رئيس الجمعية ستيفن ساندرسون على أن الاضطرابات الصغيرة يمكن أن يكون لها عواقب بعيدة المدى بشأن الأمراض التي قد تواجهها الحيوانات البرية وتنقلها مع تغير المناخ.

    وأضاف قائلا إن مصطلح التغير المناخي يثير صورا عن ذوبان القمم الجليدية وارتفاع مستويات البحر بما يهدد المدن الساحلية والدول لكن مما لا يقل في الأهمية أيضا هو أن ارتفاع درجات الحرارة ومستويات تكثف البخار المتقلبة ستغير توزيع العوامل الخطيرة المسببة للمرض.

    وقال في بيان إن مراقبة صحة الحياة البرية ستساعدنا في التنبؤ بأماكن حدوث نقاط المتاعب تلك، ونخطط لكيفية الاستعداد لها.

    وتقول لجنة المناخ التابعة للأمم المتحدة إن انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الانحباس الحراري والناتجة بشكل أساسي عن الاستخدام البشري للوقود الأحفوري ترفع درجات الحرارة وتعطل أنماط سقوط الأمطار، ولها آثار تتراوح بين موجات الحرارة إلى ذوبان الأنهار الجليدية.

    وقال وليام كاريش من الجمعية إنه على مدى آلاف السنين عرف الناس العلاقة بين الصحة والمناخ. وأضاف أن التقرير ليس قائمة كاملة لكنه تصوير لمجموعة كبيرة من الأمراض التي تنتقل عن طريق العدوى والتي قد تهدد البشر والحيوانات.



    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/E7B9E6F5-A7C8-423C-81B2-87F4D3E174A2.htm
     

Partager cette page