التنويم المغناطيسي.. سحر أم علم؟

Discussion dans 'Scooooop' créé par nouna_76, 4 Avril 2007.

  1. nouna_76

    nouna_76 Citoyen

    J'aime reçus:
    14
    Points:
    38
    كل تقنية يعجز الإنسان عن استيعابها فورا وتشريح تفاصيلها، تكون بمثابة تحد هائل لعقله، فيحاول بكل ما أوتي من مقدره أن يفهم .. لكن أحيانا تجري الرياح بما لا تشتهي السفن، فيقع محتارا في أمره إذ لا يتوصل إلى حل اللغز، عندها، تبدأ التساؤلات تتكاثر، وحينما لا يجد لها جوابا، يحيلها سحرا أو شعوذة. التنويم المغناطيسي اخذ نصيبه من الجدل القائم واللغط الحاصل، بحيث لم يستطع كل الناس تحليله وممارسته وفهم إفادته، بيد انه يدخل أحيانا في تقنيات طب النفس الحديث، ليلعب دورا فعالا في العلاج. فما هو التنويم المغناطيسي؟ وما دواعي استعماله؟

    ما هو؟
    التنويم المغناطيسي، قائم منذ زمن بعيد، منذ القرون الوسطى. فهو ليس ببدعة حديثة يبتكرها الطامعون بالمال، لجذب الجهلة إلى الموضوع، بل يتأصل في علم النفس وقد يجد الحل والعلاج أحيانا لما كنا نظنه عائقا كبيرا أو حجر عثرة في التقنيات العادية المعتمدة.

    عرف الإنسان التنويم المغناطيسي ومارسه على الإنسان والحيوان، وقد اعتمد في الخير والشر. كان للطبيب الألماني فرانز مزمر الفضل في إعادة إحياء هذه القدرة الإنسانية القديمة. فقد اكتشف انه يملك تلك القوة المغناطيسية التي سماها "المغناطيسية الحيوانية" والقدرة على نقل الآخرين إلى حالة من النوم، كما تكون قادرة على شفائهم من الأمراض. لكنه لم يكن يعرف في حينها ان الدماغ البشري يملك قدرات شفائية عندما يكون الوعي هادئا ومسترخيا. اتهم البعض هذا الطبيب بالسحر والشعوذة وآخرون عللوا امتلاكه موهبة خاصة، إلا أن الأمر هو أننا جميعا نملك هذه القدرات الإنسانية.

    يمكن القول بان التنويم المغناطيسي هو حالة من الهدوء تشبه النوم، يصل إليها المريض بمساعدة اختصاصي. لكنها تختلف عن النوم في ان الشخص يستمر في الاستماع إلى من يكلمه ويستجيب إلى ما يقوله، وتكون هذه الحالة مناسبة تماما لمساعدة الشخص على قبول ما يطلبه منه الاختصاصي من دون مقاومة.

    وللمجرمين أيضا!

    تتم الاستعانة بالتنويم المغناطيسي العلاجي في ميدان العلاج النفسي كونه حالة متغيرة من الوعي بحيث يكون العقل الباطني مستيقظا. وقد اثبت هذا العلاج جدارته وفعاليته في عدة مجالات منها الأمن، بحيث يتم الإيحاء للمجرمين مثلا ببعض الأفكار ومن ثم نزع الاعترافات منهم تدريجيا تحت تأثير هذه التقنية.. كما يعمل هذا الأمر في مجال التربية والتعليم في المدارس لعلاج القلق من الامتحانات وصعوبة القراءة وانخفاض تقدير الذات وتقوية الدافع للدراسة وتعديل السلوكيات الشاذة.

    فوائده..




    التنويم المغناطيسي يقلل من شعور الشخص المنوم بأي شيء خارجي يسبب له الألم. كما يزيد قدرته على تخيل الصور والمواقف، بحيث يمكنه ان يسمع او يتخيل أشياء لا وجود لها. ويستجيب الشخص المنوم لأي عبارة او طلب من المعالج. يساعد التنويم العديد من المرضى على تخطي المشكلات النفسية والكآبة والاضطراب، وتشجع المريض على تذكر مشاهد وأحداث قديمة من الذاكرة، ويمكن ان يلعب التنويم دورا فعالا في الإقلاع عن التدخين ويجد حلا لمرض السمنة المفرطة..

    تنويم ذاتي

    يمكن للشخص ان يعتمد تنويما مغناطيسيا ذاتيا كوسيلة تأمل واسترخاء، اذ يعتبر ذلك إحدى أفضل الوسائل للسيطرة على الضغط النفسي والتوتر والإجهاد خصوصا في خضم الضغوط اليومية في العمل ومواجهة صعاب الحياة، لذلك وعبر إتباع بضع خطوات بسيطة يتعلمها كل شخص ويمارسها ويتدرب عليها لبضع أيام، يمكنه ان يطبق خطوات بسيطة ليستطيع التنعم بالراحة والاسترخاء..

    خطوات بسيطة..

    ببضع خطوات بسيطة.. يسترخي الإنسان:
    - اختيار وضعية مريحة للاستلقاء بعيدا عن كل مصادر الإلهاء الخارجية، في مكان هادئ وبعيد عن أعين الآخرين.

    - الاستلقاء على الظهر للإحساس بملمس الأرض العارية سواء في الحديقة او على أرضية الغرفة.

    - وضع الذراعين جنبا إلى جنب مع الجسم، بحيث يكون باطن الكفين إلى الخارج جهة الأعلى.

    - تمديد الساقين إلى أقصاهما بحيث يلامس كعب القدم الأرض وينتفخ باطن القدم قليلا صوب الأعلى.

    - إغلاق العينين والتنفس بعمق ومحاولة إفراغ الذهن من كل الأفكار عبر الانشغال بالتنفس ومتابعة الأوكسجين الذي يدخل إلى الرئتين حاملا الصحة، والزفير الذي يخرج آخذا معه التوترات والخمول والتعب.

    - التنفس بشكل أعمق لعشر مرات متتالية..

    - استعراض صور متلاحقة في الذهن عبر تخيل السعة الرهيبة للكون والجمال العظيم للإبداع والتنوع، والبقاء على حالة التخيل أطول فترة ممكنة.

    - فرد أصابع الكفين على سعتهما وشد أصابع القدمين إلى الأعلى وتخيل الشخص لذاته وهو يتلقى الطاقة.

    - التشديد على تخيل الأطراف وكأنها هوائيات تجذب الطاقة.

    - ترديد بصوت مسموع او داخليا عبارات تبعث على التفاؤل والشجاعة.



    source:farfesh
     

Partager cette page