الجزائر تُعرب عن قبولها أي "مصير يوافق عليه الصحراويون

Discussion dans 'Info du monde' créé par RedEye, 2 Avril 2013.

  1. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    عبَّر مراد مدلسي، وزير الخارجية الجزائري، عن استعداد بلاده "لقبول أي مصير يوافق عليه الصحراويون، بما فيه الاندماج في المغرب"، معتبرا في تصريحات نُسبت إليه بأن الجزائر اختارت مبدأ تقرير المصير عندما توجهت نحو الاستفتاء لإنهاء استعمارها سنة 1962، فطبيعي أن تريده لكل الشعوب التي تعاني الاحتلال" وفق تعبير مدلسي.

    وتأتي تصريحات المسؤول الجزائري في سياق زيارة المبعوث الأممي إلى الصحراء كريستوفر روس الذي بدأ زيارة للجزائر، أمس الأحد، حيث التقى الطرفان في مباحثات ثنائية، قبل أن يلتقي روس الرئيس عبد العزيز بوتفليقة اليوم الاثنين، ليغادر البلاد في اتجاه موريتانيا.

    ويعلق الدكتور حسان بوقنطار، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة محمد الخامس أكدال بالرباط، في تصريحات لجريدة هسبريس الإلكترونية على تصريحات المسؤولين الجزائريين، بكونها عبارة عن كلام لا يحمل في عمقه أي جديد يستحق الاهتمام به، سيما أنه جاء متزامنا مع زيارة روس للجزائر.

    ويشرح بوقنطار بأن الموقف الجزائري يعتبر أن أساس تسوية قضية الصحراء المُتنازَع حولها يكمن في إجراء الاستفتاء الذي يتضمن اختيارات الاندماج أو الاستقلال الكامل أو الاستقلال الذاتي.

    وتابع المحلل بأن تصريحات مدلسي تعد تأكيدا للموقف الجزائري الرسمي حول ملف الصحراء، مشيرا إلى أن المغرب اختار طريق الحكم الذاتي انطلاقا من الممارسة السابقة التي أكدت مما لا يدع مجالا للشك بأن تنظيم الاستفتاء آلية باتت مستحيلة التطبيق على أرض الواقع نظرا للصعوبات الجمة التي تعترضها.

    والتقى المبعوث الأممي، خلال زيارته الجديدة للمنطقة من أجل بحث أفضل السبل لدفع مسار التفاوض لحل نزاع الصحراء، مسؤولين مغاربة وجزائريين معنيين بملف الصحراء، وأيضا قيادة جبهة البوليساريو الانفصالية، فيما يرتقب أن يسافر إلى نواكشوط قبل أن يقدم تقريره النهائي يوم 22 ابريل الجاري إلى مجلس الأمن.



    هسبريس

     

Partager cette page