"الجزيرة" تقرر وقف حملتها الإعلانية لترويج بضائع الدنمارك

Discussion dans 'Scooooop' créé par BOLK, 6 Avril 2008.

  1. BOLK

    BOLK Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    309
    Points:
    83
    القاهرة: قررت إدارة قناة "الجزيرة" القطرية وقف حملتها الإعلانية التي بدأتها مؤخرا لترويج البضائع الدنماركية، رغم حملة المقاطعة الإسلامية لهذه البضائع ردا على إساءة رساميها للرسول الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

    وجاء وقف الحملة بعد عاصفة الانتقادات التي وجهت للقناة بسبب إذاعتها لمثل هذا الإعلانات خاصة خلال فترة بثها المسائية بين النشرات الإخبارية والبرامج الجماهيرة حيث تكون نسبة المشاهدة في أعلى درجاتها.

    وياتي وقف الحملة الترويجية لبضائع الدنمارك في "الجزيرة"، في وقت كشفت فيه تقارير اقتصادية عن انخفاض مبيعات البضائع الدنماركية في الأسواق المصرية الى مستويات قياسية غير مسبوقة، الأمر الذي فسره خبراء اقتصاديون على أنه بداية مبشرة للتوجه الإسلامي الداعي إلى مقاطعة البضائع الدنماركية ردا على إساءة صحف هذه الدولة للإسلام والمسلمين.

    وتوقعت غرفة التجارة الدنماركية أن تصل الخسائر الناتجة عن المقاطعة الإسلامية لبضائعها إلى 3 مليارات دولار وفقدان 20 ألف وظيفة وذلك على خلفية إعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. .

    وكانت حوالي 17 صحيفة دنماركية قد أعادت نشر رسوم مسيئة للرسول الكريم، مما فجر بركانا من الغضب في العديد من الدول الإسلامية، حيث خرجت المظاهرات احتجاجا وتنديدا بحكومات هذه الدول بسبب عدم تدخلها لمنع الإساءة للدين والمعتقدات الإسلامية.

    حملة "الجزيرة"

    كانت "الجزيرة" دشنت مؤخرا حملة إعلانية ضخمة لترويج البضائع الدنماركية حيث بلغ قيمة الصفقة التي تدفعها الشركات الدنماركية للقناة القطرية عدة ملايين من الدولارات ولفترة زمنية غير محددة حتى الآ ن.

    وتعد الحملة هي الأولى من نوعها التي تبثها القناة لإذاعة إعلانات عن منتجات غذائية، في وقت تعاني فيه الحزيرة من صعوبات للحصول على إعلانات من الأسواق العربية والدولية، مما جعلها تعتمد اعتمادا كبيرا على الشركات الحكومية القطرية في دعم برامجها الإعلامية.

    وجاء تدشين الحملة في الوقت الذي يتبنى فيه الداعية الإسلامي الشيخ يوسف القرضاوي من خلال برنامج "الشريعة والحياة" الذي تعرضه القناة اسبوعيا، حملة أخرى يدعو خلالها الدول الإسلامية وخاصة الخليج، إلى مقاطعة بضائع الدنمارك، في محاولة لإرغامها على احترام كل ما يمت للإسلام بصلة.

    ويرى القرضاوي وغيره من علماء الأمة أن المقاطعة واجبة على المسلم، حيث يقول "إن المسلم مأمور بمجاهدة أعداء دينه ووطنه، بكل ما يستطيع من ألوان الجهاد، الجهاد باليد، والجهاد باللسان، والجهاد بالقلب، والجهاد بالمقاطعة.. كل ما يضعف العدو، يجب على المسلم أن يفعله".

    ويضيف القرضاوي "كل من والى أعداء الله وأعداء الدين وأعداء الوطن فهو منهم، كما قال الله تعالى: (ومن يتولهم منكم فإنه منهم) (المائدة: 51) أي من كان مواليًا لهم بقلبه أو بلسانه أو بمعاملته أو بماله، أو بأي طريقة من الطرق أو أسلوب من الأساليب فهو منهم".

    ويخلص القرضاوي إلى أن "المفروض أن المسلم إذا لم يستطع أن يجاهد أعداءه بالسيف، فعلى الأقل يجاهدهم بالمقاطعة، لا يتسبب في أن ينفعهم اقتصاديًا أو ماديًا أو تجاريًا، لأن كل دينار أو كل ريال أو كل قرش أو كل روبية تذهب إلى العدو".

    وكانت "الجزيرة" صدمت مشاهديها منذ حوالي شهر عندما سمحت لأمريكية من أصل سوري من خلال برنامج "الاتجاه المعاكس" لمقدمه فيصل القاسم، بالتطاول على الرسول الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وعلى القرآن الكريم بل وعلى رب العالمين، كما أشادت برسامي الرسوم المسيئة ، زاعمة ان ذلك حرية شخصية غير مبالية بمشاعر أكثر من مليار مسلم.

    وهاجمت ضيفة الجزيرة المعروفة بانكارها لوجود الله وكرهها للعرب والمسلمين وإساءاتها المتكررة لله والرسول والقرآن الروايات الدينية القديمة وقالت متهكمة: "إن رسول الله أول من بدأ بالاعتداء والإرهاب على اليهود منذ بني قريظة"

    source : Moheet.com

     
  2. ChA3nOuNa

    ChA3nOuNa Visiteur

    J'aime reçus:
    49
    Points:
    0
    chi negociation shiha hadi
     

Partager cette page