الجماعة السلفية للدعوة والقتال تهدد بمها¸

Discussion dans 'Scooooop' créé par oisis73, 16 Novembre 2006.

  1. oisis73

    oisis73 llit3ejjib yettibla

    J'aime reçus:
    139
    Points:
    0

    الجماعة السلفية للدعوة والقتال تهدد بمهاجمة لحاق «لشبونة-دگــار»


    حذرت مصالح الاستخبارات الفرنسية من الخطر الذي يتهدد المشاركين في رالي «لشبونة-دكار» إذا
    اختار العبور عبر شمال مالي حيث معاقل الجماعة السلفية للدعوة والقتال ضمن مساره الذي سيعلن غدا الخميس، داعية إلى ضرورة «تصحيح هذا المسار».

    وذكرت صحيفة لوموند أن الاستخبارات حذرت في رسالة كتابية رفعتها للسلطات الفرنسية من التهديد الذي تشكله الجماعة السلفية للدعوة والقتال الناشطة في منطقة شمال مالي التي يرتقب أن تحتضن ثلاث مراحل من الرالي الشهير، موردة تصريحا لأحد الخبراء أكد فيه أن «هناك خطرا قائما من الهجوم واختطاف الرهائن من بين المشاركين وقوافل الرالي، وهو ما يعني ضرورة التراجع عن مرحلة "نيما نيما" وتحويل مسار السباق باتجاه الغرب». وكانت مصالح الاستخبارات الفرنسية قد أفشلت في 2004 عملية هجوم على الرالي كانت ستنفذها الجماعة السلفية للدعوة والقتال بين منطقتي "نيما" و "موبتي". ويرى الخبراء أن السلطات العسكرية المالية عاجزة عن مواجهة فرق الجماعة السلفية للدعوة والقتال ولن تستطيع صدها عن اعتراض سبيل المشاركين في الرالي دون أن يخفي هؤلاء الخبراء قلقهم بشأن المراحل الأخرى التي سيقطعها الرالي في الأراضي الموريتانية بدورها غير بعيد عن مناطق الصحراء المغربية. ويأتي الكشف عن هذه التهديدات التي ترفع لواءها الجماعة السلفية للدعوة والقتال في وقت أضحت هذه المجموعة الجزائرية تشغل فيه مصالح الاستخبارات الغربية وبالخصوص الفرنسية بعد أن حظيت بتزكية من تنظيم القاعدة على لسان الرجل الثاني فيها أيمن الظواهري الذي توعد بأنها ستصبح شوكة في حلق فرنسا والولايات المتحدة. وتنامت كذلك خطورة هذه الجماعة في الآونة الأخيرة بعد أن أعلن زعيمها المعروف بأبي مصعب عبد الودود (إسمه الحقيقي عبد المالك دروكدال) عن تنسيق مغاربي بين مجموعات من البلدان الخمسة : المغرب، الجزائر، تونس، ليبيا وموريتانيا من أجل تنفيذ ما أسماه «خطة حرب المغرب العربي». كما أوضحت تقارير استخباراتية أمريكية الشهر الماضي أن مجموعات مسلحة من البلدان الخمسة تحاول توسيع نشاطاتها، فضلا عن تدعيم تنظيم القاعدة من خلال معسكرات تدريب في المنطقة. وكشفت المعطيات الاستخبارية الأمريكية، أن الجماعة السلفية للدعوة والقتال الجزائرية بدأت في توسيع نطاق نشاطاتها في شمال إفريقيا وأنها «تستفيد من دعم تنظيم القاعدة لإقامة شبكة تشترك فيها مجموعات مسلحة من المغرب وتونس وليبيا وموريتانيا». ويبدو أن الثقة التي حظيت بها الجماعة السلفية للدعوة والقتال من طرف تنظيم القاعدة لتشكيل التحالف الإرهابي المغاربي مردها إلى القدرة التنظيمية والعسكرية لهذه الجماعة التي لا تزال ناشطة في الجزائر إضافة إلى امتداداتها في مناطق الصحراء الكبرى بالمنطقة التي تقع جنوب الجزائر وشمال النيجر ومالي وموريتانيا والتي تحولت في السنوات الأخيرة إلى معقل للتهريب ومعابر الهجرة السرية. وقد شهدت المنطقة ذاتها عدة عمليات لاختطاف السياح الأجانب إضافة إلى الهجوم على ثكنة بملغيطي الموريتانية الذي أسفر عن مقتل 15 جنديا موريتانيا في يونيو 2005 وقد تشكلت المجموعة المهاجمة التي قدر تعدادها بحوالي 150 فردا من العديد من دول المنطقة. ولا تبتعد منطقة العمليات التي تريد القاعدة التوسع فيها كثيرا عن معسكرات انفصاليي "البوليساريو" الذين نبه تقرير للمركز الأوروبي للاستخبارات الاستراتيجية والأمن العام الماضي من إمكانية انحراف مقاتليهم نحو الإرهاب والتطرف الإسلامي وهو ما سيهدد الاستقرار في إفريقيا جنوب الصحراء وبالتالي الأمن في عدد من الدول الإفريقية ثم الأوربية على المدى البعيد. وينسجم هذا الاحتمال والتهديد مع اعتراف سابق لزعيم الانفصاليين محمد عبد العزيز في تصريح لصحيفة جزائرية بأن شباب الانفصاليين غير بعيدين عن التطرف الإسلاموي. وتجدر الإشارة إلى أن رالي «لشبونة-دكار» من المقرر أن ينطلق من مدينة لشبونة بالبرتغال في6 يناير وينتهي بداكار السينغالية في 21 يناير 2007، حيث يكون قد مر عبر ست دول.



    ahdath​

     
  2. ذات النقاب

    ذات النقاب أختكم في الله

    J'aime reçus:
    102
    Points:
    48
    Re : الجماعة السلفية للدعوة والقتال تهدد بمه&#1575

    ach dahoum fi rally tkharbi9

    wa yajam3o rissanhoum wa ywajdo li 7arb yahoud
     

Partager cette page