الجنود الأميركيون مستعدون لحزم الحقائب ومغادرة العراق

Discussion dans 'Info du monde' créé par @@@, 27 Octobre 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    Inscrit:
    12 Juin 2008
    Messages:
    12277
    J'aime reçus:
    252
    Localité:
    Les pieds sur terre
    يستعد الجنود الأميركيون لحزم أمتعتهم ومغادرة العراق في عام 2011، وعليهم حصر أكثر من ثلاثة ملايين قطعة من المعدات العسكرية المنتشرة في شتى انحاء العراق


    بدأ الجنود الاميركيون في العراق جمع متعلقات بينها أدوات للرقص ولحوم معلبة فاسدة عمرها ست سنوات وشاحنة جديدة تماما لم تستخدم بينما يستعد الجيش للانسحاب من البلاد.
    وبينما ميزت مأساة الغارات الجوية والاشتباكات التي بثتها القنوات التلفزيونية على الهواء الغزو الاميركي للعراق عام 2003 فان حزم الامتعة للعودة الى الوطن هو عملية أكثر رتابة واثارة للضجر بالنسبة لاخر مجموعة من الجنود تغادر البلاد.

    ويجب حصر أكثر من ثلاثة ملايين قطعة من المعدات العسكرية المنتشرة في شتى انحاء العراق وتبلغ قيمتها 36.4 مليار دولار قبل انسحاب القوات الاميركية المقرر عام 2011.
    وقالت جوين ساندرز السارجنت بسلاح المدفعية في مركز نقل عسكري أميركي بالكويت وهي بسبيل العودة للعراق لاعداد فهرس بالمعدات "لا أصدق كمية القطع عديمة الفائدة التي جمعت.

    "لم ينتبه احد حقا لتلك المسؤولية حتى وقت الانسحاب. الكثير من الجنود يتساءلون (لماذا علي أن أنظف المكان خلف الجميع لمجرد أنني اخر المغادرين؟)"
    ويستعد الجيش الثالث الاميركي المسؤول عن نقل المعدات والافراد للقيام بنشاط كبير

    http://www.elaph.com/Web/Politics/2009/10/497372.htm
     

Partager cette page

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l’utilisation de Cookies pour vous proposer des publicités ciblées ainsi que pour nos statistiques de fréquentation.