الحب الحقيقى

Discussion dans 'Nouvelles (9issass 9assira) & Chroniques' créé par يحيى عـيّـاش, 18 Août 2009.

  1. يحيى عـيّـاش

    يحيى عـيّـاش لا إله إلا الله

    J'aime reçus:
    150
    Points:
    0
    [​IMG]


    الحب كلمة رقيقة عذبة جميلة ظلمت كثيراً في هذا العصر الذي نعيش فيه , عصر المادة والمطامع الدنيوية والمنافع الشخصية التي لا تنتهي والتي تولد عند الإنسان شعور بالأنانية وحب الذات والحقد على الآخرين .
    فالحب الصافي الحقيقي الذي تنبع منابعه من تحت عرش الرحمن ويرعاه جبار السموات والأرض , الله , هذا الحب حين يستحوذ على قلب الإنسان يغيره تماما من إنسان مادي أناني حاقد حاسد لا يرضى بشئ إلى إنسان أخر رقيق المشاعر مرهف الإحساس يشعر بالآخرين وينشد لهم السعادة والأمن والأمان والسلام والاطمئنان , إنسان لا يحمل في قلبه إلا الخير يعطى ولا ينتظر الجزاء إلا من الله , يرحم المسكين ويحن ويمسح على رأس اليتيم ويعطف على الفقراء والمحتاجين .

    وهاهو رسول الله صلى الله عليه وسلم يضرب لنا أروع الأمثال في الحب الحقيقي حين يخرجه قومه من قريته وموطنه ثم يذهب إلى مكان أخر إلى الطائف سيرا على الأقدام ليدعوهم إلى عبادة الله الواحد القهار فلا يستجيبوا له بل ويقذفونه بالحجارة حتى يسيل الدم من قدمه الشريفة فيأتيه ملك الجبال ويقول له إن الله أمرني أن أطيعك فلو أمرتني أن اقبض عليهم الجبلين لفعلت ولكن قلب رسول الله الذي امتلأ ء بالحب الحقيقي الصافي يرد عليه ويقول لا عسى أن يخرج الله من أصلابهم من يقول لا اله إلا الله محمد رسول الله وقد كان .

    الحب الحقيقي الذي استحوذ على قلب ماشطة بنت فرعون حين يقع منها المشط وهى تمشط بنت فرعون فتقول بسم الله فتسألها البنت الله أبي فتقول لا انه الله خالق السموات والأرض وخالق أباك فيجن فرعون من ردها ويأمر بإحراقها وتعذيبها اشد العذاب ومع ذلك تصبر وتحتسب لأنها أحبت الله عز وجل حب حقيقي جعل الحياة في نظرها لا تساوى شئ .

    الحب أيها الأزواج الذي جعل عمر بن الخطاب يرد على احد الصحابة حين يأتيه ليشكو له من زوجته فيجد زوجة سيدنا عمر تعلى صوتها عليه فيغضب الرجل فيعلمه عمر رضي الله عنه كيف يكون الحب ويقول له أليست هي التي تطبخ لك وتغسل لك وتنظف لك وتربى أولادك ألا تستحق أن تصبر عليها وتعاملها بحب .

    الحب الحقيقي الذي جعل النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) يشهد لرجل بالجنة ثلاث مرات فيذهب إليه عبد الله بن عمر ليعرف سر وجوب الجنة له فلا يجده يفعل شيئا سوى انه يبيت ليلته وليس في قلبه حقدا ولا غلا ولا حسدا لأحد ليس فيه سوى الحب الحقيقي الصافي .

    الحب الحقيقي الذي جعل أهل المدينة من الأنصار يستقبلون المهاجرين من أهل مكة ويقدمون لهم الديار والأموال والأزواج ويقتسمون معهم الحياة بحلوها ومرها لا لشئ سوى انه الحب الذي استحوذ على قلوبهم بفضل تأليف الله بينهم .

    الحب الحقيقي الذي جعل نملة تصرخ في قومها من عالم النمل تستنهضهم لمواجه الخطر الذي سيلحق بهم حين رأت سيدنا سليمان عليه السلام وجنوده وهم عابرون من على مملكتهم , هذا الحب الذي اندهش منه سليمان عليه السلام وشكر الله على نعمته عليه .

    الحب أيها الناس نستطيع به أن نحيا حياة السعداء ونعيش به عيش الأتقياء , الحب تلك الكلمة التي إن ألقيناها على مسامعنا فسنشعر لحظتها أن الدنيا لا تتحمل مقدار سعادتنا وسنحلق جميعا في سماء الابتسامة الصافية النقية.


    لا تنسونا من دعائكم
    http://www.awda-dawa.com/pages.php?ID=12468
     
  2. Rane

    Rane hamdolilah

    J'aime reçus:
    66
    Points:
    28
    salam
    merci pour l partage free_mind!!!!!!!!!!!!!!!!
     

Partager cette page