الحكم بالسجن مدى الحياة للنيجيري عمر فاروق بالولايات المتحدة

Discussion dans 'Faits divers' créé par nassira, 19 Février 2012.

  1. nassira

    nassira العـــز و النصــر

    J'aime reçus:
    335
    Points:
    83
    [​IMG]
    مسلمون اميركيون يتظاهرون ضد الارهاب امام محكمة فدرالية قبل احدى جلسات محاكمة النيجيري عمر فاروق عبد المطلب في ديترويت.



    ديترويت (الولايات المتحدة) (ا ف ب) - اصدرت محكمة اميركية الخميس حكما بالسجن مدى الحياة على النيجيري عمر فاروق عبد المطلب المتهم بمحاولة تفجير طائرة يوم عيد الميلاد في العام 2009.

    واعترف عمر بالتهم الثماني الموجهة اليه في تشرين الاول/اكتوبر بما فيها محاولة قتل 289 شخصا كانوا على متن طائرة كانت تقوم بالرحلة الرقم 253 المتوجهة من امستردام الى ديترويت في الولايات المتحدة، عندما حاول تفجيرها بمتفجرات مخبأة في سرواله.

    وقال عمر فاروق قبل اصدار الحكم عليه انه "فخور بان يقتل في سبيل الله"، واضاف انه يجاهد في سبيل الله ضد "من يضطهدون المسلمين". واضاف "المجاهدون فخورون بان يقتلوا في سبيل الله، وهذا ما امرنا الله بان نفعله في القران".


    ولم تظهر على وجه عمر، الذي كان يرتدي قبعة بيضاء وقميصا قطنية بيضاء، اي مشاعر عندما نطقت القاضية نانسي ادموندز بالاحكام القصوى على كل تهمة من الاتهامات الموجهة له. وقال في تصريح مقتضب "اليوم هو يوم النصر، الله اكبر".

    وقالت القاضية ان "المتهم قال، كما ان من الواضح انه كانت لديه دوافع قوية لتنفيذ هجوم ارهابي اخر". واضافت ان "هذه المحكمة ليست لديها القدرة على التحكم في دوافع المتهم التي يبدو انها لم تتغير، ولكنني استطيع التحكم في فرص المتهم بتنفيذ مثل هذه الاعمال".

    واشاد وزير الدفاع الاميركي اريك هولدر بالحكم ووصف عمر فاروق بانه "ارهابي غير نادم على فعلته يؤمن بان من واجبه ان يقتل الاميركيين"، مضيفا ان "الحكم عليه بان يقضي كل يوم من باقي حياته في السجن هو الحكم الملائم".

    وقالت المدعية باربرا ماكواد ان الحكم "يبعث برسالة ان اميركا لن تهزمها القاعدة، وسنواصل ونثابر، وسنقاوم وسنتيح الفرصة لنظامنا القضائي المفتوح ان يمنح الناس في انحاء العالم الثقة".

    وكانت محاولة التفجير قد اثارت خوفا عالميا ودفعت بالولايات المتحدة الى تشديد اجراءاتها الامنية في المطارات والتدقيق في قوائم الممنوعين من السفر وانظمة التفتيش في المطارات.

    كما تضررت سمعة اجهزة الاستخبارات الاميركية لان والد عمر فاروق، وهو مصرفي نيجيري بارز، حذر وكالة الاستخبارات المركزية (سي اي ايه) من تحول ابنه الى التطرف.

    ورغم الاجراءات الامنية المشددة في المطارات في اعقاب هجمات 11 ايلول/سبتمبر 2001 على الولايات المتحدة، تمكن عمر فاروق من تهريب اكثر من 76 غراما من المتفجرات والدخول بها الى احدى الطائرات المتجهة من مطار امستردام الى ديترويت.

    الا ان المتفجرات التي خبأها عمر في سراوله الداخلي لم تنفجر في الشكل المخطط لها، وبدلا من ذلك تسببت بحريق عندما بدأت الطائرة بالهبوط الى مطار ديترويت. وتمكن الركاب وطاقم الطائرة من القبض على عمر واخماد الحريق، ما سمح لقبطان الطائرة الهبوط بها بسلام.

    واثار اعتراف عمر فاروق بالتهم الموجهة اليه في اليوم الثاني من محاكمته في تشرين الاول/اكتوبر، العديد من الاسئلة التي لم تجد جوابا.



    La Source
     

Partager cette page