الحكومة ستفرج قريبا عن لوائح المستفيدين من ريع التفرغ النقابي

Discussion dans 'Info du bled' créé par RedEye, 14 Décembre 2012.

  1. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    قالت مصادر مطلعة، إن الحكومة ستفرج قريبا عن لائحة المستفيدين من ريع التفرغ النقابي، استجابة للأصوات المطالبة بوضع حد لموظفي الدولة الذين يتسترون وراء التفرغ النقابي.

    وأفادت يومية "المساء" في عددها الصادر اليوم الخميس، بأن الأصوات قد تعالت مطالبة بالافراج عن هذه اللوائح، لكشف موظفي الدولة الذين يتسترون بالعمل النقابي من أجل القيام بلا شيء أو ممارسة بعض المهن الحرة.

    وحسب مصادر"المساء" فإنه من المنتظر أن تخلق هذه الخطوة إحراجا كبيرا للعديد من المستفيدين، خاصة وأن اللائحة تضم أسماء سياسيين معروفين. مشيرة إلى أن وزارة تحديث القطاعات العمومية هي التي ستشرف على العملية بعد ضغوطات مارسها أعضاء في مجلس النواب، اعتبروا خلالها أن التفرغ النقابي تحول لدى النقابات العمالية والمهنية إلى باب من أبواب الريع النقابي، وطالبوا بالكشف عن لوائح المتفرغين وتعيين المهام التي على أساسها يقع التفرغ، مقترحين أن يكون التفرغ وديا، لا أن يظل الموظف طيلة العمر متفرغا.

    وقد تحول التفرغ لدى النقابات العمالية والمهنية إلى باب من أبواب "الريع" النقابي، حسب الكلام الذي وجهه أعضاء بمجلس النواب إلى وزير تحديث القطاعات العمومية، عبد العظيم كروج، عندما طالبوه بالكشف عن لوائح المتفرغين وتعيين المهام التي على أساسها يقع التفرغ، كما طالب النواب بأن يكون التفرغ دوريا لا أن يظل الموظف طيلة العمر متفرغا. واعتبر بعض النواب أن هناك فوضى للاستفادة من هذه الإمكانية.

    وفي نفس الاطار، طالب احد النواب البرلمانيين محمد الوفا، وزير التربية والتعليم، أثناء مناقشة الميزانية الفرعية للوزارة، بضرورة اتخاذ إجراءات وتدابير للتصدي لاستفحال هذه الظاهرة.

    وأوضح بعض النواب بان العديد من الاطر يتسترون وراء التفرغ النقابي من أجل " القيام بلا شيء"، على حد قولهم، مبرزين بأن بعض الاطر يستفيدون من التفرغ باسم إطارات نقابية لا وجود لها مما يستوجب على الوزارة ان تستعيد العديد من هذه الاطر.



    منارة

     

Partager cette page