الحليب المصدر الرئيسي لنمو العظام

Discussion dans 'Santé & Beauté' créé par jijirose, 8 Octobre 2009.

  1. jijirose

    jijirose this is my life

    J'aime reçus:
    390
    Points:
    83
    أظهرت دراسة حديثة أجراها المركز الطبي في مستشفى “سينسيناتي” الأمريكي للأطفال أن النساء اللواتي يتناولن كمية قليلة من الحليب في الطفولة لديهن كثافة عظام متدنية في مرحلة لاحقة وهن أكثر عرضة للكسور أياً كانت كمية الحليب التي يتناولنها في ما بعد.
    ولا تحصل نسبة 85 % من الفتيات على حاجة الجسم من الكالسيوم. ويعتبر الحليب المصدر الرئيسي للكالسيوم الضروري لنمو العظام.
    وتؤكد الدراسات أن آثار الحليب وفوائده تستمر على المدى الطويل عند تناوله خلال مرحلة الطفولة، أما في حال تناول مكملات الكالسيوم في شكل متقطع فلا تدوم فوائده وإن كانت تساعد في زيادة كثافة العظام لدى الأطفال.
    أما النساء في عمر الخمسين وكن يتناولن أقل من كوب من الحليب يومياً في مرحلة الطفولة فهن أكثر عرضة للإصابة بكسور مرتين. لذلك، ضروري أن تتناول الفتيات بشكل خاص حصة أو أكثر من الحليب يومياً في
    الطفولة والمراهقة لزيادة كثافة العظام والحد من خطر التعرّض لكسور ناتجة عن ترقق العظام في مرحلة لاحقة.
    في الواقع يمكن الحد من احتمال الإصابة بهشاشة العظام خلال مرحلة المراهقة. إذ أن أكثر من 50% من كثافة العظام تتكون خلال هذه المرحلة. وفيما تصل كثافة العظام في عمر العشرين إلى الذروة، تتراجع بعدها بانتظام وبطء. لذلك، في حال عدم الحصول على نسبة الكالسيوم الكافية للجسم خلال هذه المرحلة، لا تتوافر نسبة كافية منه للعظام لاحقاً.
    أما حاجة المراهق من الكالسيوم فهي 1300 ميلليغرام يومياً أو ما يوازي أربع حصص من الحليب، علماً أن معظم الفتيات يحصلن على نسبة تراوح بين 500 و 700 ميلليغرام، مما يفسر ارتفاع نسبة هشاشة العظام لدى النساء.
    من هنا أهمية تشجيع الأهل أطفالهم على تناول الحليب، فإذا اعتادوا ذلك يصعب أن يغيّروا هذه العادة.
    وعندما يبلغ الأطفال مرحلة المراهقة، تصل حاجتهم إلى الكالسيوم إلى 1300 ميلليغرام يومياً.
    علماً أنه خلال هذه المرحلة يزداد الطول بنسبة 15 في المئة. لذلك، ضروري تقديم الحليب الخالي من الدسم للمراهق للحصول على المكونات الغذائية القيمة التي يحتوي عليها، علماً أن كوب الحليب الخالي من الدسم لا يحتوي إلا على 80 وحدة حرارية.
    وضروري أن تعلمي أنه سواء كان الحليب كامل الدسم أو قليل الدسم أو خالياً من الدسم، فهو يحتوي على الكمية نفسها من المكونات الغذائية والكالسيوم.​

    source

     

Partager cette page