الحملة الانتخابية: 61 جريمة انتخابية و900 شكاية ومعاقبة 505 أعوان ورجال سلطة

Discussion dans 'Info du bled' créé par @@@, 11 Juin 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]

    توقع مدير الشؤون الجنائية والعفو بوزارة العدل، محمد عبد النبوي، اقتياد عدد من المشتبه في ارتكابهم جرائم انتخابية، مع إغلاق مكاتب الاقتراع، غدا الجمعة، إلى غرف التحقيق بعدما أصدرت محاكم المملكة، في العيون وسطات، أحكاما تتراوح بين الحبس النافذ والموقوف في حق متورطين في جرائم انتخابية.

    وقال عبد النبوي، الذي كان يتحدث إلى الصحافة، أمس الأربعاء، في ندوة صحفية بمقر وزارة الداخلية بالرباط، إن "عدد المتابعات، التي حسم فيها القضاء إلى حدود أول أمس الثلاثاء، بلغت 61 متابعة، قادت 43 شخصا إلى غرف التحقيق، و7 موظفين إلى المسألة الإدارية والقضائية، والأمر نفسه بالنسبة إلى اثنين من أعوان السلطة".

    ومن بين تلك المتابعات، يؤكد عبد النبوي، هناك "11 متابعة بجريمة استعمال المال لاستمالة أصوات الناخبين، و7 متابعات تخص جريمة الإخلال بضوابط الحملة الانتخابية، و4 متابعات تهم جرائم تسخير الأدوات والوسائل العامة، و8 متابعات مرتبطة بالإخلال بضوابط التقييد في اللوائح الانتخابية".

    وبلغ عدد الشكايات الواردة على النيابة العامة، بمجموع محاكم المملكة، منذ انطلاق الحملة الانتخابية، إلى حدود أول أمس الثلاثاء، 900 شكاية وادعاء، إذ سجل بجهة مراكش تانسيفت الحوز وحدها 154 شكاية، متبوعة بجهة سوس ماسة درعة، بـ 102 شكاية، فجهة الدرالبيضاء، بـ 82 شكاية مرتبطة بالجرائم الانتخابية.

    وقدم حزب الاستقلال، بمفرده، 118 شكاية إلى القضاء، بشأن ما اعتبرها خروقات انتخابية، متبوعا بحزب الأصالة والمعاصرة، الذي أودع 112 شكاية لدى المصالح القضائية، وحزب التجمع الوطني للأحرار، الذي اشتكى من 88 خرقا انتخابيا فيما قدم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية 76 شكاية.

    ورفعت إلى دوائر النيابة العامة بمحاكم المملكة 88 شكاية ضد الأصالة والمعاصرة، متبوعا بالتجمع الوطني للأحرار، الذي يواجه أمام القضاء 79 شكاية ضده، فيما قدمت ضد الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية 73 شكاية.

    وكشف العامل المكلف بالحريات العامة بوزارة الداخلية، محمد أوزوكان، خلال المناسبة نفسها، عن اتخاذ وزارته إجراءات إدارية بحق 505 أعوان ورجال سلطة، توزعت بين إلحاق بعضهم بالمصالح الإدارية بالأقاليم والعمالات، والتنبيه والعزل في حق من ضبط متلبسا بتهمة التقصير في أداء واجبه المهني.

    وأشار أوزوكان، في عرض قدمه حول الإجراءات المتخذة لتخليق العملية الانتخابية، إلى أن عدد الطعون، التي رفعت إلى المحاكم الإدارية والابتدائية، بلغت، إلى حدود أول أمس الثلاثاء، 4353 طعنا.

    وأوضح أن الطعون المقدمة أمام المحاكم بمناسبة إيداع الترشيحات بلغت 151 طعنا، 134 منها جاءت في إطار ما تنص عليه مدونة الانتخابات، و5 طعون أخرى رفعت إلى القضاء وفق أحكام المادة 5 من قانون الأحزاب.

    وشدد أوزوكان على تسجيل الخلايا المركزية لتتبع عملية تخليق الانتخابات قبل انطلاق الحملة الانتخابية، 129 إدعاء، بوقوع خروقات،87 منها تهم ادعاء بخوض حملة سابقة لأوانها، و64 خرقا تخص ادعاء بالإخلال بضوابط التقييد في اللوائح الانتخابية، و58 خرقا تخص استعمال المال والوعود لاستمالة أصوات الناخبين، و32 خرقا تهم ادعاء بتدخل السلطة لفائدة هيئة سياسية ضد أخرى.

    ووزعت عملية تقديم الادعاءات حسب الجهات بتسجيل 14 في المائة من الادعاءات بجهة الشاوية ورديغة، متبوعة بجهة مراكش تانسيفت، بـ 12 في المائة، وجهة الرباط سلا زمور زعير بـ 10 في المائة من الادعاءات بوجود خروقات انتخابية.

    وسجلت الخلايا المركزية لتتبع عملية تخليق الانتخابات، منذ انطلاق الحملة إلى حدود أول أمس الثلاثاء،827 إدعاء بخروقات انتخابية، 22 في المائة منها تهم استعمال المال والوعود، و16 في المائة منها تخص استعمال العنف، و13 في المائة تهم الإخلال بضوابط الحملة الانتخابية، و11 في المائة تخص تدخل رجال السلطة.



    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=88407
     

Partager cette page