الخياري يهدد بكشف وثائق جديدة حول الفساد الانتخابي بمراكش

Discussion dans 'Scooooop' créé par jijirose, 25 Juillet 2009.

  1. jijirose

    jijirose this is my life

    J'aime reçus:
    390
    Points:
    83
    توعد الكاتب الوطني لحزب جبهة القوى الديمقراطية، التهامي الخياري، بمواصلة ما سماه بـ "المعركة الشريفة من أجل الديمقراطية"، على خلفية إلغاء المحكمة الإدارية بمراكش، قبل أسبوع، نتائج اقتراع 12 يونيو في مقاطعة المنارة، إثر طعون تقدم بها وكيلا لائحتي حزبه.

    وقال الخياري، الذي كان يتحدث إلى الصحافة، أمس الخميس بالرباط، إن حزبه "يؤمن باستقلالية القضاء، وكان من كبار المتضررين مما وقع في انتخابات مراكش، وسيتشبث بمسطرة التقاضي حتى يحصل إنصافه".

    وبينما عبر الخياري عن ارتياحه إزاء الحكم الابتدائي الصادر عن المحكمة الإدارية بمراكش، القاضي، في جزء منه، بإعادة تنظيم الانتخابات على مستوى هذه المقاطعة، وقف عند الخطوط العريضة التي اعتمد عليها وكيلا لائحتي حزبه للطعن في نتائج انتخابات مقاطعة المنارة.

    ومما جاء في كلام الخياري، بهذا الصدد، أن وكيلي لائحة حزب الزيتونة، ربيع الكوثري، ووكيلة اللائحة الإضافية، الحسنية الرويفي، طعنا في سلامة العملية الانتخابية، لوجود خروقات شابت سير الانتخابات وعملية فرز الأصوات، متسائلا عن "الجهات، التي لها مصلحة في تسريب وثيقة اقتراع، تحمل رمز غصن الزيتون".

    ودعا الخياري "وزارة الداخلية والسلطات القضائية إلى مواصلة البحث والتحري في الجرائم الانتخابية، التي عرفتها انتخابات مراكش في 12 يونيو الماضي، للوصول إلى من سرب تلك الوثيقة، ومن تلاعب في إرادة الناخبين".

    في سياق متصل، قال المسؤول الجهوي لحزب جبهة القوى الديمقراطية، إبراهيم السروت، لـ"المغربية"، إن "الجبهة بمراكش بين يديها وثائق، تؤكد بالملموس وجود خروقات انتخابية، سندلي بها لدى القضاء في مرحلة الاستئناف لدى المحكمة الإدارية".

    ونفى السروت أن يكون تعرض شخصيا لمضايقات أو ضغوط مباشرة من قبل خصوم حزبه السياسيين، لكنه لم يستبعد أن يكون وكيل لائحة الحزب، ربيع الكوثري ووكيلة اللائحة الإضافية الحسنية الرويفي، مورست عليهما ضغوطات غير مباشرة.

    وكان وكيل لائحة حزب الزيتونة، ربيع الكوثري، ووكيلة اللائحة الإضافية، الحسنية الرويفي، تقدما إلى المحكمة الإدارية بمراكش، عبر المحامي صالح بوسكري، بالطعن في العملية الانتخابية في مقاطعة المنارة، ضد رؤساء مكاتب التصويت للدائرة الانتخابية المذكورة، وضد رؤساء لجن الإحصاء، بمحضر قائد المقاطعة ذاتها، وعامل عمالة المنارة، ووالي جهة مراكش المعزول، ووزير الداخلية شكيب بنموسى، ما جعل المحكمة تقرر إعادة تنظيم الانتخابات في هذه المقاطعة.

    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=91001
     

Partager cette page