الداخلية السعودية تحذر من محتال مغربي محترف

Discussion dans 'Scooooop' créé par nassira, 22 Juillet 2008.

  1. nassira

    nassira العـــز و النصــر

    J'aime reçus:
    335
    Points:
    83
    حذرت وزارة الداخلية السعودية المواطنين والمقيمين في المملكة من شخص مغربي يقوم بعمليات نصب واحتيال ينتحل فيها صفات شخصيات أمنية.
    وقالت الداخلية في بيان رسمي صدر يوم أمس إن المحتال المغربي حاول الإحتيال على العديد من المواطنين السعوديين والخليجيين معتمداً على إرسال رسائل فاكس ومن ضمنها مدير عام الأمن الوطني في المملكة المغربية


    _________​


    حذّرت وزارة الداخلية السعودية مواطنيها والمقيمين على أراضيها من الوقوع في شراك محتالين ابتكروا طرقاً حديثة للنيل من ضحاياهم، ومن بينها انتحال شخصية المدير العام للأمن الوطني في المغرب. وأصدرت وزارة الداخلية بياناً أكدت فيه ظهور أساليب جديدة تتعلق بوسائل النصب والاحتيال يقع ضحيتها عدد من خلال فاكسات ترسل إليهم من محتال مغربي.

    وجاء في البيان أن المحتال المغربي يقوم بعمليات نصب واحتيال على مواطنين سعوديين وخليجيين داخل السعودية وخارجها من طريق انتحال عدد من الصفات الأمنية ومن ضمنها المدير العام للأمن الوطني في المغرب.

    وأعربت وزارة الداخلية في بيانها أمس عن أملها في أن يتوخى الجميع الحيطة والحذر حتى لا يستغل أي فرد من أفراد المجتمع بعمل يضر بنفسه ويسيء به إلى وطنه ومجتمعه، مشددة على ضرورة إبلاغ الجهات الأمنية المختصة عن أي عمليات اتصال خارجية يشك في مصدرها وأهدافها.

    وأكد سفير الرباط لدى الرياض عبدالكريم السمار ضرورة الحذر في التعامل مع الغرباء، خصوصاً من ينتحلون شخصية كبار المسؤولين، وقال السمار لـ «الحياة»: «قد تدفع الطيبة التي يتمتع بها السعوديون خصوصاً والعرب عموماً إلى الوقوع في شِبَاك المحتالين، ولا أعتقد أن منح الثقة الكاملة للغرباء أمر عقلاني». وأضاف: «سبق أن حذّرنا من حالة مماثلة لمحتال ادعى أنه المدير العام الأمن الوطني في المغرب، ونجح في الاحتيال على شخصيات ورجال أعمال سعوديين، أعتقد أن اثنين من ضحاياه كانا من الرياض، وآخر في جدة، وبعد البحث والتحري تبين أن منصبه لم يكن الأمر الوحيد الذي انتحله، إذ ثبت أيضاً أنه ليس مغربياً، وكانت بطاقة هويته المغربية وجميع أوراقه التي كان يستعملها لإقناع ضحاياه بكونه مديراً عاماً للأمن الوطني في المغرب مزورة»، وأضاف السفير المغربي: «الغريب في الأمر أن التزوير كان واضحاً جداً، ومع ذلك تمكن من الإيقاع ببعض الضحايا».

    وأوضح السفير المغربي أن الشخص المعني في البيان قد يكون أيضاً منتحلاً للجنسية المغربية، إلا أنه مع ذلك رحب بالتعاون مع الجهات المعنية السعودية، لمنع الإيقاع بمزيد من الضحايا، وقال: «هناك تنسيق وتعاون بين البلدين يشمل جميع المجالات، خصوصاً المجال الأمني، وحققت من خلاله المملكتان إنجازات مهمة».





    http://ksa.daralhayat.com/local_new...3fefc2-c0a8-10ed-0007-ae6db29aab6e/story.html
     

Partager cette page