الدنمارك تحاول الالتفاف على قرارمقاطعة م 

Discussion dans 'Scooooop' créé par MATAPAYOS, 11 Février 2006.

  1. MATAPAYOS

    MATAPAYOS Citoyen

    J'aime reçus:
    4
    Points:
    38
    الدنمارك تحاول الالتفاف على قرارمقاطعة منتجاتها ببيعها تحت أسماء أخرى


    يتمتع اقتصاد الدنمارك احد اكثر الاقتصادات الاوروبية ازدهارا, بدرجة كافية من المتانة لمقاومة قرار مقاطعة منتجاته في الدول العربية
    بسبب قضية الرسوم المسيئة للرسول, لكن عددا من الشركات تحاول مع ذلك الالتفاف على هذا القرار.


    وفي اول تعليق له على هذه القضية في صحيفة "بيورسن" الاقتصادية, اعتبر وزير المالية الدنماركي ثور بيدرسن ان هذه الازمة "لا تشكل تهديدا للاقتصاد الدنماركي في وضعه اليوم". لكنه اشار الى انه لا يعرف كيف ستتطور الامور. وقال "لا اعرف حتى متى ستدوم هذه الاضطرابات. ومع ذلك فاني مقتنع انه لن يكون لها تأثير على المدى الطويل" على الاقتصاد.

    واوضح المعهد الوطني للاحصاء ان الصادرات الدنماركية الى الدول العربية الاسلامية متواضعة نسبيا وتقدر قيمتها بحوالى 14 مليار كورون دنماركي (1,9 مليار يورو). واضاف ان منتجات بقيمة ثمانية مليارات كورون من هذا المبلغ تصدر الى الشرق الاوسط ما يمثل بذلك ما مجموعه حوالى 3% من اجمالي صادرات الملكة الاسنكدينافية في 2004.

    الا ان هذه الارقام لا تتضمن المنتجات الدنماركية المحلية والخدمات مثل النقل البري والاتصالات ومكاتب الاستشارات في هذه الدول والتي قد تدر عائدات تقارب قيمتها ثمانية مليارات كورون في السنة.

    وراى رئيس قسم المحللين في "دانسكي بنك" اكبر مجموعة مصرفية في الدنمارك, ستين بوسيان ردا على سؤال لوكالة فرانس برس ان "الاقتصاد الدنماركي يتمتع بدرجة كافية من المتانة لمقاومة مقاطعة شاملة من الدول الاسلامية مع خسارة عشرة الاف وظيفة في اسوأ الحالات".

    واعتبر "جيسكي بنك" من جهته ان كلفة المقاطعة على مدى سنة تصل الى 7,5 مليارات كورون (مليار يورو) بينما قال بوسيان "لا اؤمن بهذا الاحتمال", معتبرا "ان عواقب الازمة ستكون سياسية وليس اقتصادية".

    وفي اوج ازمة الرسوم الكاريكاتورية, اعادت المجموعة المصرفية الاولى في الدنمارك "نورديا" النظر في نسبة نمو اجمالي الناتج الداخلي في البلاد في 2006 وقدرتها ب3,2%.

    لكن بعض القطاعات معرضة اكثر من غيرها للمقاطعة وتحاول بعض الشركات الالتفاف عليها. وصرحت ماريان كاستنسكيولد المستشارة في "دانسك انداستري" اتحاد الصناعات
    الدنماركية, الجمعة للاذاعة الدنماركية ان العلامة التجارية "صنع في الدنمارك" التي كانت عنوان الجودة ازيلت وحل محلها الاسم الاصلي الاكثر تعميما "الاتحاد الاوروبي".

    وقال اتحاد الصناعات الدنماركية ان شركات دنماركية عدة اضطرت الى المرور عن طريق فروعها في الخارج بهدف مواصلة بيع منتجاتها تحت اسم اخر غير الدنمارك, بدون الكشف عن اسماء هذه الشركات.

    وبهذه الطريقة تحاول مجموعة "أرلا فودز" ثاني منتج اوروبي للحليب والمجموعة الدنماركية الاكثر تأثرا ولا شك بالمقاطعة, بيع الزبدة التي تنتجها وتسوقها في علب من 25 كيلوغراما دون لصق اسمها عليها.

    وقالت استريد غيد نيلسن المتحدثة باسم الشركة ان مبيعات "ارلا فودز" من مشتقات الحليب تبلغ اكثر من ثلاثة مليارات كورون في السنة الى الشرق الاوسط. واضافت ان شركتها تخسر حاليا عشرة ملايين كورون يوميا "اي خسارة 140 مليون كورون منذ 28 كانون الثاني/يناير حتى اليوم".

    كما جمدت صادرات الطيور الى الشرق الاوسط التي كانت تمثل حوالى 180 مليون كورون (24,16 مليون يورو) سنويا اي ما يعادل 12% من الصادرات الاجمالية الدنماركية لهذا القطاع.

    وطلبت جمعية اصحاب السفن الدنماركية من اعضائها انزال الاعلام الحمراء مع الصليب الابيض عن سفنهم التي ترسو في شواطىء دول اسلامية. ولمواجهة المقاطعة, اطلقت حملات دعم تحت شعار "باي دانيش" على شبكة الانترنت وخصوصا المواقع الاميركية تدعو الى شراء العاب ليغ ومنتجات "ارلا فودز" وبيرة "كارسلبرغ". واطلقت الصحيفة الالمانية "دي فيلت" ايضا موقعا لدعم المنتجات الدنماركية.
     
  2. mounir177

    mounir177 Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : الدنمارك تحاول الالتفاف على قرارمقاطعة &#1605

    pourtant il faut continuer inscahllah il y aura de l effet
     

Partager cette page