الرابطة الإسبانية لحقوق الإنسان تؤكد أنه?

Discussion dans 'Scooooop' créé par MATAPAYOS, 7 Juin 2006.

  1. MATAPAYOS

    MATAPAYOS Citoyen

    J'aime reçus:
    4
    Points:
    38
    الرابطة الإسبانية لحقوق الإنسان تؤكد أنها "لاتتوفر على ضمانات" لإجراء تحقيق بمخيمات تندوفمدريد 7-6-2006





    أكد رئيس الرابطة الإسبانية لحقوق الإنسان فرانسيسكو خوصي ألونصو رودريغيث ، اليوم الأربعاء، أنه ليست لديه "ضمانات" بأن السلطات الجزائرية و"البوليساريو" سيسمحان له بالدخول إلى مخيمات تندوف من أجل التأكد، بعين المكان، من المعلومات التي تتحدث عن انتهاكات لحقوق الإنسان ارتكبت في حق صحراويين .
    وقال السيد خوصي ألونصو في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء "أنا مستعد لإيفاد لجنة تحقيق إلى العاصمة الجزائرية لكي تتوجه فيما بعد إلى تندوف، غير أنه ليست هناك أي ضمانات بأن (السلطات الجزائرية والبوليساريو) سيسمحان لها بالدخول إلى المخيمات من أجل إجراء تحقيق بعين المكان".
    فبعد عشرة أيام من اندلاع انتفاضة بمخيمات تندوف من أجل التنديد "باستبداد قيادة البوليساريو" وحملة القمع الواسعة التي تلتها، لم تقرر أي منظمة غير حكومية إسبانية إيفاد بعثة إلى تندوف بالجنوب الغربي الجزائري، من أجل التحقيق في أعمال التعذيب في المعتقلات التي استنطق فيها الصحراويون الذين شاركوا في الانتفاضة .
    كما أن أيا من وسائل الإعلام الإسبانية، بما فيها تلك التي دأبت على إيفاد مبعوثين خاصين إلى الأقاليم الصحراوية المغربية عند وقوع أي حادث مهما كان تافها ، لم تكلف نفسها عناء نقل ما يحدث بتندوف .
    وقد أثارت العشرات من الجمعيات الصحراوية والمنظمات غير الحكومية للدفاع عن حقوق الإنسان، انتباه المجتمع الدولي والدول المعنية بقضية الصحراء " وعلى رأسها إسبانيا والمجتمع المدني الإسباني"، إلى وضعية مخيمات تندوف .
    وأعربت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أمس الثلاثاء، عن تنديدها بكل الانتهاكات والاعتداءات التي يمارسها "البوليساريو" في حق السكان الصحراويين، داعية إلى تدخل عاجل للمفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة.
    وأكد السيد عبد الحميد أمين في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أنه من واجب المفوضية السامية لحقوق الإنسان إيفاد بعثة للتحقيق إلى مخيمات تندوف من أجل وضع حد للانتهاكات وجبر الأضرار واقتراح التدابير الملائمة الواجب اتخاذها في هذا الصدد.
    ومن جهتها، دعت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، الهيئات التابعة لمنظمة الأمم المتحدة إلى التدخل بشكل عاجل من أجل إطلاق سراح المحتجزين بتندوف والعمل على استرجاع حقهم في الاختيار والتواصل مع عائلاتهم بأرض الوطن.
    وقالت السيدة أمينة بوعياش رئيسة المنظمة إنه "يجب على الآليات التابعة للأمم المتحدة أن تتدخل بسرعة لوضع حد لما يقع في تندوف" بالجزائر .

    source: http://www.map.ma/ar/Accueil/plonearticle.2006-06-06.0267282975

     

Partager cette page