الريال يسعى لتجنب مفاجآت خيتافي.. والبرسا للثأر من سوسييداد

Discussion dans 'Espagne' créé par simo160, 2 Février 2012.

  1. simo160

    simo160 Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    100
    Points:
    48
    يسعى ريال مدريد للحفاظ على الهدية التي منحها إياه فياريال حين أسقط غريمه الأزلي برشلونة في فخ التعادل في آخر جولات الدوري الإسباني، ليوسع الفجوة بين القطبين لمصلحة الفريق الملكي الى سبع نقاط كاملة.

    ويخوض الريال غمار الجولة ال22 من الليجا بمواجهة صعبة امام خيتافي الذي قهر برشلونة على ملعبه وألحق به الهزيمة الوحيدة في البطولة، حيث يتحفز البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو لتجنب مفاجآت جاره المدريدي ويحقق فوزا مطمئنا يبقيه على القمة بفارق النقاط السبع.

    ويحتل خيتافي مكانة جيدة في ترتيب فرق الدوري، حيث استقر في المركز التاسع ب27 نقطة، ويفصله عن المركز الرابع أربع نقاط فقط، اذ يتنافس عليه ليفانتي وإسبانيول ولكليهما 31 نقطة.

    وكان خيتافي قد أحرج الميرينجي في "دربي مدريد المصغر" بمباراة الذهاب في الدور الأول على ملعب سانتياجو برنابيو رغم أنه خسر بأربعة اهداف مقابل هدفين في ثاني جولات البطولة.

    وفي المقابل تنتظر الوصيف برشلونة مواجهة لا تقل صعوبة بمعقله كامب نو امام ريال سوسييداد، حيث بات مطالبا بالفوز في باقي المواجهات التي تنتظره بالبطولة اذا ما أراد المنافسة على لقبها واحتكاره للمرة الرابعة على التوالي.

    وسبق لريال سوسييداد أن نصب فخ التعادل الأول للبرسا بهدفين لكل فريق في الجولة الثانية ايضا من الليجا، لذا فإنه بخلاف الحاجة الى الفوز لمواصلة الصراع على القمة، فإن انتصار كتيبة بيب جوارديولا على الفريق الزائر سيكون هاما من الناحية المعنوية للثأر منه بعد أن أفقده نقطتين ثمينتين.

    ويسعى سوسييداد لتحقيق نتيجة ايجابية منتشيا بنتيجة الذهاب لتحسين وضعه في البطولة حيث استقر في المركز ال12 ب24 نقطة.

    ويعاني البلاوجرانا من الارهاق مع تعاقب المباريات فضلا عن تعدد الاصابات بين صفوفه، حيث لم يذق طعم الفوز في آخر ثلاث مباريات لعبها، فتعادل مع ريال مدريد وفالنسيا في كأس الملك، ومع فياريال في آخر جولة بالدوري.

    وبعيدا عن صراع القمة، فإن الجولة 22 تشهد ثلاث مواجهات نارية، في أولاها يستقبل أثلتيك بلباو السادس بمعقله المخيف سان ماميس ضيفه إسبانيول، منتشيا بالتألق اللافت لمهاجمه الدولي فرناندو يورينتي الذي سجل آخر خمسة اهداف للفريق في البطولتين المحليتين (هاتريك في رايو فايكانو بالليجا وهدفين امام ميرانديس بالكأس).

    ويضمن فوز بلباو خطف المركز الخامس من ضيفه الكتالوني، وربما يدخل المربع الذهبي في حال سقوط ليفانتي على ملعبه امام راسينج سانتاندير.

    المواجهة الثانية تجمع إشبيلية وفياريال في الأندلس، فالأول يبحث عن أول فوز له منذ الخامس من ديسمبر الماضي، والثاني يسعى لمواصلة الصحوة والهروب من القاع مستغلا نشوة التعادل مع حامل اللقب.

    ويأمل أتلتيكو مدريد السابع في مواصلة عروضه الرائعة مع مدربه الأرجنتيني دييجو سيميوني والاقتراب أكثر من الأربعة الكبار حين يستضيف خصما قويا بحجم فالنسيا يقاتل من اجل الحفاظ على مركزه الثالث.

    وفي باقي المباريات يلتقي ريال مايوركا مع ريال بيتيس، وسبورتنج خيخون مع أوساسونا، وريال ساراجوسا مع رايو فايكانو، بينما تختتم بمواجهة أندلسية خالصة تجمع غرناطة بضيفه مالاجا.

    Kooora

     

Partager cette page