"الزواج السياحي السريع" يكلف سعوديين 100 مليون ريال

Discussion dans 'Scooooop' créé par misou, 3 Août 2007.

  1. misou

    misou Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    قال رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لرعاية الأسر السعودية في الخارج إن إجمالي ما انفقه السائحون السعوديون على "الزواج السياحي السريع" في سبع دول عربية وشرق آسيوية خلال 36 شهرا بلغ 100 مليون ريال لعشرة آلاف زيجة شاملة المهر والهدايا والسكن والتموين الغذائي، وجدد تحذيره للمسافرين إلى الخارج من الوقوع في مثل هذا النوع من الزواج الذي يقوم على الارتباط لفترة مؤقتة تنتهي بعودة السائح إلى بلده.

    وأشار عبدالله الحمود إلى أن الغالبية من السماسرة الذين يتربصون للمواطنين في المطارات والفنادق والشقق المفروشة ومراكز الترفيه يعتبرون وسطاء منظمين للدعارة والفساد، وذلك وفقا للتقرير الذي نشرته صحيفة "عكاظ" السعودية الجمعة 3-8-2007 وشارك في إعداه الصحافيون عاصم الحضيف وماجد عقيلي وأحمد الجبيلي وافتخار باحفين وخالد الشلاحي وحسن القربي.

    وطالب الحمود السعوديين المقدمين على الزواج من غير السعوديات بضرورة مراجعة السفارة السعودية في البلد الذي هم فيه بهدف الاستئناس برأي مسؤوليها ومعرفة شروط وضوابط الزواج من هذا البلد لتفادي السلبيات والوقوع في المحظور.

    من جانبه أكد المستشار بوزارة العدل الشيخ عبدالمحسن العبيكان إن الزواج السياحي حرام ولايجوز لأنه يتنافى تماما مع مقاصد النكاح والارتباط الدائم، والاستقرار، وانجاب الاولاد وتربية النشء، والالفة، والمحبة، وليس مجرد الاستمتاع، وكأن المرأة سلعة.

    وأوضح أن أضرار هذا الزواج كثيرة منها انجاب الاولاد دون وجه حق أو الاستطاعة على التحفظ من وجود حمل، وضياع الاولاد، وكذلك مخالفة الانظمة، وانتشار الفساد منها الزواج مع وجود الأزواج، وانتشار الأمراض. وطالب العبيكان بإيجاد حملات توعوية، وعدم صدور فتاوى تبيح مثل هذا الزواج.

    فيما يرى رئيس المحكمة الجزئية بجازان الشيخ علي بن شيبان العامري أن ما يسمى بالزواج السياحي أو بنية الطلاق محرم شرعا ولايجوز اطلاقا ويتحتم على مثل هذه الزواجات توفر شروط بإيجاب وقبول الطرفين وبحضور ولي أمر الزوجة.


    قصص "مأساوية"

    وتعرض الكثير من السعوديين لحوادث مأساوية ومؤلمة نتيجة إقدامهم على الزواج السياحي، ومنهم الشاب خالد البالغ من العمر 35 سنة، الذي قال إنه حينما حط رحاله في دولة شرق آسيوية في المطار التقى مواطنا من تلك الدولة وتوثقت علاقته به فعرض عليه ذلك الشخص أن يزوجه بفتاة يقضي معها فترة إجازته وبالفعل اقيمت مراسم الزواج وكانت مبسطة للغاية وأمضى خالد مع عروسه السياحية أكثر من شهر.


    وعاد بعدها خالد إلى السعودية وزاول حياته بصورة طبيعية، بعد تلك الواقعة بعدة سنوات بدأ خالد يشعر بتوعك في صحته وحينما راجع الطبيب أصيب بالصدمة عندما تم إبلاغه أنه مصاب بالتهاب الكبد الوبائي في تلك اللحظة الفاجعة استعاد خالد شريط زواجه السياحي السريع بتلك المرأة وندم على ذلك الزواج الذي خرج منه بمرض لايمكن الشفاء منه.

    ويروي الشاب حسين (27 سنة) قصته مع الزواج السياحي قائلا إنه ارتبط بزوجة من دولة عربية وطلقها قبيل عودته إلى البلاد، وبعد فترة بدأت الوساوس والشكوك تساوره على صحته وحينما راجع أحد المستشفيات كشفت التحاليل عن إصابته بمرض نقص المناعة المكتسبة الايدز.

    أما سامر وهو مدرس متقاعد فقد سمع كثيرا عن حكايات الزواج السياحي ورغم تحذير أصدقائه له إلا أنه وقع في المحظور حيث ارتبط بزوجة خلال فترة إجازته وطلقها عقب عودته إلى المملكة واثمر هذا الزواج السريع طفلة وبعدها عاش في سلسلة من المشاكل مع زوجته وأم "عياله" حينما علمت بقصة تلك الطفلة


    source : http://www.alarabiya.net/articles/2007/08/03/37428.html
     
  2. ذات النقاب

    ذات النقاب أختكم في الله

    J'aime reçus:
    102
    Points:
    48
    Re : "الزواج السياحي السريع" يكلف سعوديين 100 مليون ريال

    zawaj mot3a 7aram , allah yahdihom ,
     

Partager cette page