الشاب خالد يعتذر للوجديين ويعانق الصحراويين في مهرجان الجمل بكلميم

Discussion dans 'Art' créé par jijirose, 25 Juillet 2009.

  1. jijirose

    jijirose this is my life

    J'aime reçus:
    390
    Points:
    83
    حمل الفنان الجزائري، الشاب خالد، العلم المغربي، في أول حفل له في الصحراء المغربية، في مهرجان أسبوع الجمل، المنظم ما بين 20 و25 يوليوز الجاري.

    وغنى خالد، أول أمس الأربعاء، على خشبة ساحة القسم بكلميم، أمام 80 ألف متفرج، رددوا مع "ملك الراي" جميع أغانيه، إلى ساعة مبكرة من صباح أمس الخميس. ولم يتوان عن إرضاء جمهوره المغربي، فارتدى "دراعية" صحراوية، تجاوبا مع الحضور.

    وعبر الشاب خالد، الذي أحيى أولى سهرات المهرجان رفقة المعلم حميد القصري، عن سروره بزيارته باب الصحراء للمرة الأولى، وقال لـ"المغربية" إنه لبى دعوة المنظمين، رغبة في إسعاد سكان الأقاليم الجنوبية، الذين يشاهدون أعماله عبر شاشة التلفزيون فقط، لذلك اعتذر للوجديين وألغى حفله في مهرجان الراي بوجدة، المنظم في الفترة بين 23 و25 يوليوز الجاري.

    وعن حفلاته المتعددة، التي أحياها في المغرب، خلال الموسم الصيفي الجاري، قال إنه يريد إثبات حبه للمغرب، وألا علاقة له بالسياسة والحروب، وأضاف أنه ينقل "صورة المغرب، المعروف بالضيافة والكرم، إلى العالم ككل"، موضحا أنه فنان يلبي رغبة الجمهور المغربي الذي يحبه وينتظر جديده، وقال "السياسة راها خايبة، بنت الحرام".

    وعبر عن استعداده لمشاركة فنانين مغاربة الغناء بطريقة "الديو"، مؤكدا أن الفن المغربي كان أول ما تعرف عليه منذ احترافه الغناء، وعبر عن رغبته في تأريخ التراث المغربي الجزائري.

    وأشار الشاب خالد، الذي ردد طوال وجوده في مهرجان الجمل أن نصفه مغربي ونصفه الآخر جزائري، إلى أنه يحلم بتحطيم الحدود بين المغرب والجزائر.

    وانطلاقا من حفل الشاب خالد وحميد القصري، تبين للمنظمين أن المهرجان بدأ يأخذ مكانته وسط باقي المهرجانات المغربية، وفي أجندة الجمهور المغربي. وقال إبراهيم أرجدال، المدير العام للمهرجان، إن الدورة الثالثة للتظاهرة، المنظمة تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس، مزجت بين ما هو تراثي وما هو عصري، والمتمثل في حضور مجموعة من الفنانين المغاربة والعرب، والأجانب، وأن ميزانية المهرجان لا تتجاوز 4 ملايين درهم.

    وأشار أرجدال، في حديثه لـ"المغربية"، إلى أن هذه الدورة اعتمدت على موضوع الجمل، بمشاركة العديد من قطعان الإبل من مختلف الأصناف، بهدف تعريف الزوار بهذا الحيوان، وبمكوناته، وكيفية تربيته.

    وحاولت جمعية التنمية والتواصل المنظمة للمهرجان أن تحافظ على تقاليد عرض المسرحيات، إذ قدمت جمعية من أكادير عرضا لمسرحية "البركاصة"، التي عرفت إقبالا جماهيريا مهما.

    وعن أسباب إلغاء حفلات بعض الفنانين العرب، مثل المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب، والفنان اللبناني مارسيل خليفة، قال أرجدال إن المهرجان لم يتعاقد مع هؤلاء الفنانين، لظروف متعلقة ببرمجة الحفلات، بسبب ارتباطاتهم الفنية.

    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=91003
     

Partager cette page