الطريق الى جوانتنامو

Discussion dans 'Scooooop' créé par aghanja, 10 Novembre 2005.

  1. aghanja

    aghanja Citoyen

    J'aime reçus:
    16
    Points:
    38
    الطريق الى جوانتنامو

    السلام عليكم



    وماعليك سوى الضغط على اي من هذه الروابط لتحميل البرنامج



    وتكون فى ثوانى مشرف ومنور فى معتقل الاشباح بجوانتنامو



    http://earth.google.com/download-earth.html

    http://desktop.google.com/download/earth/GoogleEarth.exe

    http://kh.google.com/download/earth/index.html

    http://www.aljayyash.net/download-view-17688.html



    البرنامج + الكراك + الشرح

    http://www.mprog.org/vb/attachment.php?attachmentid=65



    - مقال ذو صلة بالموضوع -


    العالم كله يحتج عليها


    برنامج

    Google Earth

    يفضح الأماكن السرية ويهدد الأمن القومي



    عندما أطلقت جوجل خدمة 'Google Earth'، والتي تعرض خرائط مفصلة ومأخوذة بالاقمار الصناعية، تظهر مناطق حساسة في دول عدة ، ربما كانت نقية السريرة، ولا تهدف سوي للتميز، وتقديم الجديد لعملائها، وتأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، إذ أن المخاوف بدأت تسري من أن هذه الخدمة ربما تجر كثيرا من المشكلات الأمنية لبعض الدول. طبقا لما ذكره موقع شبكة المعلومات العربية (محيط) وقد أبدي الرئيس الهندي عبد الكلام مخاوفا بشأن البرنامج المجاني الذي طرحته 'جوجلGoogle Inc' لخدمات البحث علي شبكة الانترنت، محذرا من أنها قد تساعد الارهابيين عبر توفير صور لأهداف محتملة، مأخوذة بالأقمار الصناعية.. وتوفر الخدمة التي تسمي 'Google Earth' التي أطلقت في يونيو الماضي للمستخدمين حرية الوصول إلي صور مأخوذة بالأقمار الصناعية ومتطابقة للواقع.
    ورغم أن المناطق ليست مفصلة جميعا، إلا أن بعض الصور واضحة جدا كما أن البعض يظهر مناطق حساسة في دول عدة.
    وقال عبد الكلام أثناء اجتماع مع مسئولين رفيعين عقد في مدينة حيدر أباد، إنه قلق من أن 'الدول النامية التي هي أساسا في وضع خطر من هجمات إرهابية، تم اختيارها استثنائيا' بسبب توفر صور لمواقعها تتميز بمواصفات وضوح عالية.
    وكانت حكومات تايلاند وكوريا الجنوبية وهولندا أعربت عن مخاوف مماثلة. ودعا عبد الكلام، الذي اشرف علي برنامج الفضاء الهندي قبل أن يصبح رئيسا، إلي وضع تشريعات جديدة تقيد نشر هذه المواد.
    وكانت شركة جوجل قد اطلقت خدمة 'Google Earth' بالتعاون مع شركة Keyhole التي اشترتها الأولي منذ ثلاثة أعوام وهي شركة متخصصة في الأنظمة الجغرافية بالاعتماد علي صور الأقمار الصناعية والطائرات، وتتيح شركة جوجل هذه الخدمة مجانا بل وتحميل البرنامج الذي يتعامل معها بدون اي رسوم عبر موقع http://earth.google.com، كما تقدم الخدمة للمستخدم صورا تم التقاطها بالاقمار الصناعية لجميع المناطق في العالم، ومنها بالطبع المناطق العسكرية التي قد لا يراها اهل الدولة انفسهم. ويثير هذا الأمر خوفا مماثلا في دول كثيرة بتمكينه استعراض بعض المطارات الحربية، عن طريق صور واضحة بدرجة كبيرة، وتمكين رؤيتها من أرتفاع جيد للغاية يتيح مشاهدة الطائرات الحربية وهي مرابطة علي أرض المطار.. وقد تم التقاط هذه الصور علي مدار الثلاثة أعوام الماضية، ولم تحصل الشركة علي موافقة كتابية من جميع الدول كي تعرض هذه الصور ذات الخصوصية الشديدة علي المشاع، فالصور المتاحة لكل الشعوب لا تعد خريطة بالمعني الواسع لدي البعض، بل هي شكل تفصيلي لكل منطقة بتقسيماتها بشوارعها وربما بالسيارات التي تقف فيها.
    وبهذه الخرائط وضع محرك جوجل نهاية لعبارة 'ممنوع الاقتراب أو التصوير'، جعلا الأقمار الصناعية تخترق ماهو محظور، ليصحب معروضا علي المشاع علي الإنترنت للمستخدم العادي وليس فقط للجهة التي أطلقت القمر الصناعي.. وأتاحت خدمة Google earth صور جميع دول ومطارات وملاعب وسينمات العالم بل وحواريه بكل تفاصيلها بمن يقف فيها، وهي الخدمة التي أحدثت هزة في العالم نتيجة خصوصية دول وربما خدمة الإرهابيين لمراقبة العالم عبر الانترنت.. إلا أن هذه المخاوف المثارة قد تنهي الخدمة وهي في طور الميلاد


     

Partager cette page