العاهل الإسباني تناول الكسكس في مليلية.. ومغاربة استقبلوه بطرابيش حمرا

Discussion dans 'Scooooop' créé par vanlee, 8 Novembre 2007.

  1. vanlee

    vanlee Abou Mouataz

    J'aime reçus:
    118
    Points:
    0
    أعادت مدينة مليلية أمس الثلاثاء نسخة مشابهة لتفاصيل استقبال العاهل الإسباني خوان كارلوس في سبتة، حيث احتشد آلاف المليليين في ساحة إسبانيا وسط المدينة لاستقبال الملك وزوجته لأول مرة في تاريخ المدينة.
    وخاض المسؤولون الإسبان في مليلية سباقا ضد الزمن من أجل استقبال حاشد للملك، حيث وزعوا عشرات الآلاف من الأعلام وعطلوا المدارس والمتاجر، من أجل أن يتجمع أكبر عدد من المستقبلين للترحيب بالملك. وكان رئيس الحكومة المحلية في مليلية، خوان خوسي إمبرودا، دعا المغاربة المقيمين في مليلية إلى الخروج بدورهم لاستقبال العاهل الإسباني وزوجته اللذين وصلا إلى مليلية عبر مطار المدينة.
    وقال إمبرودا، المنتمي للحزب الشعبي اليميني المعارض، إن جميع من يقيمون في سبتة مدعوون للخروج من أجل استقبال الملك وزوجته. واعتبر إمبرودا أن زيارة العاهل الإسباني للمدينة تشكل نقطة فاصلة في تاريخ المدينة، وأنها تعني نهاية حقبة معينة من تاريخ مليلية وبداية حقبة أخرى.
    واحتشد الناس في ساعة مبكرة جدا في ساحة إسبانيا، بعضهم وصل على الساعة السابعة صباحا بالتوقيت الإسباني، الخامسة بالتوقيت المغربي، من أجل أن يحظوا بمكان في المقدمة لمشاهدة الملك. واستعمل آلاف المستقبلين الأعلام الإسبانية التي وزعت عليهم من أجل اتقاء أشعة الشمس الحارقة، فيما فضل آخرون الاحتماء بالظلال القليلة في الساحة.
    ووصل الملك خوان كارلوس والملكة صوفيا إلى ساحة إسبانيا في الساعة الواحدة بتوقيت إسبانيا، حيث أطلقت 321 طلقة مدفع ترحيبا بهما، قبل أن يرأسا احتفالا في «القاعة الذهبية» لقصر البلدية. وفي ساحة إسبانيا وقف جنود من مختلف الوحدات العسكرية لاستقبال الملك، بينهم جنود من أصل مغربي، يرتدون جلابيب قصيرة وطرابيش مغربية حمراء.
    ولم يستمر مكوث الملكين في الساحة أكثر من عشر دقائق وسط هتافات بإسبانية المدينة، قبل أن يتوجها إلى قصر البلدية. وحيا الملكان المتجمعين في الساحة عبر شرفة القصر، ثم عادا من جديد بعد ثوان معدودة. وبعد إلقاء كلمات الترحيب، تسلم الملك المفتاح الذهبي للمدينة.
    وتوجه الملك خوان كارلوس بعد الاستقبال الرسمي في قصر البلدية، إلى فندق في المدينة، حيث نظم حفل غذاء قدمت فيه أطباق مليلية خاصة، ومن بينها طبق الكسكس. واتخذت إجراءات أمنية صارمة قبل وصول الملك، حيث تم إقفال كل الشوارع المؤدية إلى ساحة إسبانيا، فيما توزع المئات من أفراد الأمن عبر مختلف مناطق المدينة من أجل تأمين سلامة الملك والملكة، كما منعت السيارات من التجول في المدينة تجنبا لاختناق حركة المرور.
    ولم تشهد المنطقة الحدودية «بني نصار» الفاصلة بين مليلية والمغرب سوى احتجاج بسيط من طرف بضع مئات من المحتجين، وذلك بعد مظاهرة احتجاج كبيرة عرفتها المنطقة أول أمس الاثنين، خلال بدء الملك خوان كارلوس زيارته لسبتة.



    source
     
    1 personne aime cela.
  2. max_lorie

    max_lorie Visiteur

    J'aime reçus:
    1
    Points:
    0
    yyakol fih essem w jeghdid inshallah
     
  3. acha3ir al majhoul

    acha3ir al majhoul Accro

    J'aime reçus:
    184
    Points:
    63
    hadi hadra dial al masae koulha kdoub
     
  4. Le Rbati

    Le Rbati عـاشـ الـمـلـكـ

    J'aime reçus:
    15
    Points:
    0
    ياكل فيه جغديد ووجع من جديد هههههههههه
     

Partager cette page