العقدة التونسية تقود نسور قرطاج لتخطي أسود المغرب بالمونديال الإفريقي..

Discussion dans 'Caf competitions' créé par simo160, 23 Janvier 2012.

  1. simo160

    simo160 Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    100
    Points:
    48
    [​IMG]

    واصلت العقد التونسية مطاردتها للمنتخب المغربي بعدما أسقط نسور قرطاج أسود أطلس بنتيجة 2-1 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء الأثنين ضمن منافسات المجموعة الثالثة بكأس الأمم الإفريقية المقامة حالياً بغينيا الإستوائية والجابون.

    أحرز هدفي المنتخب التونسي خالد القربي في الدقيقة 33 والبديل يوسف المساكني في الدقيقة 76 بينما أحرز حسين خرجة هدف المغرب في الدقيقة 86،ليكسر نسور قرطاج سلسلة من التعادلات بين الفريقين في الديربي المغاربي على مدار اللقاءات الخمس الأخيرة،ويحققوا لتونس الفوز الأول لهم في المونديال الإفريقي منذ فترة طويلة.

    في الوقت الذي فشل فيه أسود أطلس في كسر العقدة التونسية في السنوات الأخيرة وتحقيق فوز طال إنتظاره 11 عاماً منذ أن حقق المنتخب المغربي أخر فوز له على تونس عام 2001.

    جاءت المواجهة العربية بين الفريقين على مستوى عال للغاية فنيا من المغرب وتكتيكياً من تونس ‘وعلى الرغم من الأداء الرائع لأسود أطلس وسيطرتهم على مجريات اللقاء في الشوط الأول لكنهم دفعوا ثمن إهدارهم للعديد من الفرص ،في الوقت الذي نجح فيه المنتخب التونسي في الأداء بتكتيك دفاعي قوي مع إعتمادهم على الهجمات المرتدة والكرات الثابتة التي أهدتهم الهدف الأول.

    في الشوط الثاني تراجع الأداء الهجومي لأسود أطلس بسبب قلة الكثافة العددية داخل منطقة الجزاء ليفشلوا في إختراق دفاعات نسور قرطاج الذين إستخدموا سلاح الهجمات المرتدة وأحرزوا الهدف الثاني ،قبل أن يتمكن المنتخب المغربي من إحراز هدف تأخر كثيراً ،بعد أن أهدروا الكثير من الفرص السهلة.

    دخل البلجيكي جيريتس المدير الفني لأسود أطلس بتشكيل مكون من نادر لمياغري في حراسة المرمى وبدر القدوري ومايكل بصير وأحمد القنطاري ومهدي بن عطية ومبارك بو صوفة وحسين خرجة ويونس بلهندة وأسامة السعيدي ومروان الشماخ ونور الدين إمرابط.

    في المقابل فضل سامي الطرابلسي المدير الفني لنسور قرطاج بتشكيلة مكونة من أيمن المثلوتي في حراسة المرمى وكريم حقي وعمار جمل وبلال عيفة وأيمن عبد النور وياسين الشيخاوي ومجدي تراوي وزهير الزوادي وخالد القربي وسامي العلاقي وصابر خليفة.

    البداية جاءت هجومية سريعة من قبل المنتخب المغربي الذي وضح منذ البداية إنه سيعتمد على الإنطلاقات من الجانبين ،حيث شغل أسامة السعيدي ولحسن خرجه الجبهة اليمنى ،وتكفل مبارك بوصوفة بالهجوم من الجبهة اليمنى ،ومن أمامهم الخطير نور الدين إمرابط الذي تسبب في إزعاج الدفاع التونسي.

    المنتخب التونسي دخل اللقاء بتحفظ وحذر دفاعي مع الإعتماد على الهجمات المرتدة معتمداً على مهارات وإنطلاقات زهير الزوادي والكرات الثابتة أحد الأسلحة الهجومية لنسور قرطاج والتي كادت أن تهديه هدف التقدم في الدقيقة 8 عندما سدد كريم حقي كرة زهير الزوادي العرضية من ضربة ركنية ولعبها مباشرة في المرمى لكن الحارس المخضرم لمياغري كان لها بالمرصاد وحولها لضربة ركنية جديدة.

    وكما فعلها لمياغري كان المثلوتي حارس النسور على موعد مع التألق في إختبار صعب للغاية عندما أنقذ مرماه من هدف مؤكد إثر إنفراد تام من المغربي مروان الشماخ الذي سدد الكرة بكل قوة لكن المثلوتي رفض أن تدخل مرماه في الدقيقة14.

    تألق المثلوتي لم يتوقف عند هذا الحد بل عاد وأنقذ مرماه مجدداً من تسديدة قوية لمبارك أبو صوفة في الدقيقة 18 وحول الكرة لضربة ركنية.

    التراجع الدفاعي لتونس منح الهجوم المغربي الفرصة للسيطرة على أجواء اللقاء والإستحواذ على الكرة ،وهو ما كان متوقعاً قبل اللقاء،لكن لاعبو المغرب كانت تنقصهم إنهاء الهجمات بالشكل المطلوب وترجمة هذه السيطرة لأهداف.

    ورغم الظهور الهجومي الضعيف لمنتخب التونسي إلا أن هجماته كانت خطيرة للغاية ،فبعد كرة كريم حقي عاد زهير الزوادي وأطلق صاروخاً لم يتوقعه أحد من على حدود منطقة الجزاء لكن كرته إرتطمت بالقائم الأيسر.

    وفي وقت كانت فيه الأفضلية لأسود أطلس ،لجأ نسور قرطاج مجدداً لسلاح الكرات الثابتة كي يصعق المنتخب المغربي بالهدف الأول في الدقيقة 33،عندما أرسل خالد القربي كرة عالية من ضربة ثابتة من منتصف ملعب المغرب إرتقى لها صابر خليفة لكنها مرت من فوق رأسه لتخدع نادر لمياغري وتمر بجوار يده لتسكن الشباك المغربية.

    إرتبك المنتخب المغربي بشدة عقب الهدف وإهتز أداء الدفاع بشكل واضح ،وفي الدقيقة 37 أنقذ لمياغري فريقه من إنفراداً خطيراً عندما تقدم لمنتصف ملعبه تقريباً وقطع الكرة قبل أن تصل للمنفرد صابر خليفة.

    إستعاد أسود أطلس توازنهم وقاموا بتنظيم صفوفهم من جديد وكاد يونس بلهندة أن يدرك التعادل من تسديدة قوية مرت بجوار القائم،وعاد الشماخ في الدقيقة الأخيرة من هذا الشوط ليهدر هدفاً مؤكداً عندما سدد كرة السعيدي العرضية برأسه لتمر فوق العارضة.

    تدخل البلجيكي جيريتس مع بداية اللقاء سعياً وراء إدراك التعادل فقام بإشراك عادل تاعرابت بدلاً من أسامة السعيدي،في حين دخل المنتخب التونسي بنفس التشكيل.

    دخل أسود أطلس الشوط الثاني برغبة إدراك التعادل وسدد تاعرابت كرة قوية في أول ظهور له حولها المتألق المثلوتي لضربة ركنية في الدقيقة 47.

    قابل نسور قرطاج الهجوم المغربي بتنظيم دفاعي قوي واللجوء إلى تهدئة إيقاع اللقاء بشكل ذكي لإمتصاص حماس هجوم أسود أطلس ،بل والقيام بهجمات مرتدة منظمة مستغلين المساحات الخالية في دفاع المغرب.

    في الدقيقة 57 أجرى الطرابلسي تغيير المنتخب التونسي الأول بإشراك يوسف المساكني بدلاً من سامي العلاقي.ورد المغرب بتغيير ثاني بنزول يوسف حاجي بدلاً من مبارك بوصوفة.

    الكثافة الهجومية للاعبي المنتخب المغربي لم تكن بالشكل الكافي لتحقيق الخطورة المطلوبة على مرمى المثلوتي في ظل تفوق دفاعي تونسي كبير.وحاول الطرابلسي تدعيم خط وسط نسور قرطاج بشكل أكبر فقام بالدفع بحسين الراقد بدلاً من ياسين الشيخاوي في الدقيقة 69.

    الدقيقة 70 شهدت أقرب فرصة لإدراك التعادل للمنتخب المغرب عندما إستقبل يوسف حاجي كرة قادمة من الخلف داخل منطقة الجزاء بمهارة يحسد عليها ليمر من أيمن عبد النور ويصبح منفرداً تماماً بالمرمى لكنه أطاح بالكرة بغرابة شديدة خارج المرمى وسط ذهول الجميع.

    شكلت الهجمات التونسية المرتدة خطورة كبيرة على مرمى لمياغري رغم قلتها،وإحدى هذه الهجمات إنطلق البديل يوسف المساكني في العمق وراوغ مدافعي المغرب وسدد كرة قوية إرتطمت بقدم أحمد القنطاري وغيرت مسارها لتسكن الشباك المغربية معلنة عن الهدف الثاني في الدقيقة 76.

    ألقى المنتخب المغربي بورقته الأخيرة بإشراك يوسف العربي بدلاً من مروان الشماخ ،في حين أجرى منتخب تونس تغييره الثالث بنزول أمين الشرميطي بدلاً من زهير الزوادي.

    وفيه وقت كان يسير فيه اللقاء للنهاية على ما هو عليه فاجأ حسين خرجة الجميع بهدف مغربي مباغت إثر "دربكة" دفاعية أمام المثلوتي إستغلها خرجة الذي وصلته الكرة من أحمد القنطاري وسددها في المرمى ليشتعل اللقاء.وإحتج لاعبو تونس على الهدف نظرا لوجود القنطاري في موقع تسلل قبل لعب الكرة إليه ولكن الحكم أشار باحتساب الهدف

    وحاول لاعبو المغرب إدراك التعادل في الدقائق الأخيرة لكن الوقت قد فات لينتهي اللقاء بفوز تونسي جديد.

    kooora

     
  2. simo160

    simo160 Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    100
    Points:
    48
    nestahelo nekhesero surtout si on rate douk les occasions awal mera ma7emeletech dak chemakh
     
  3. belami

    belami إنا لله و إنا إليه راجعون

    J'aime reçus:
    56
    Points:
    0
    Hajji dakhal maskin marfou3 finema kaytiri chi kora tayjibha 20m foug l3arida! howa lli da7akni f lmatch kollo

    voyons le bon côté des choses, homa 3andhom boukricha f ljamhour o7na 3adna titiz <D
     
  4. simo160

    simo160 Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    100
    Points:
    48
    la défense était hors zone à part el kadouri chewiya

    wach wahed kayechout men 25 m o yejibeha fi le3areda o zid 3elih hadak li cheteh la défense kouleha o marka c'est vraiment hechoum pour une équipe nationale
     
  5. blackastron

    blackastron Il vient d'un autre temps

    J'aime reçus:
    34
    Points:
    48
    Khay Simo Msakni est un très bon technicien il faut s'attendait au 2ème but surtout avec dik la défense dyal 2 d ryal o bzaf 3liha .
    Kadouri (khay simo kat dwi b naytek :confused: ) c'est un nul c'est vrai qu'il est un guerrier mais un nul aucune passe b 3a9lha hir tchyar sans parler de ses fautes défensifs
    L'attaque 7adit wala 7araj <D je pense f l 1er mi-temps tous les joueurs li kano l3abin f l 'attaque ils ne sont pas titulaires f leurs équipes ou ils viennent d'une blessure

    Bref Bye Bye Can 2012 ntsnaw 2013 raha 9riba <D
     
  6. kechia

    kechia Accro

    J'aime reçus:
    211
    Points:
    63
    b9a fia l7al flawal hint matfarajtch fmatch mais mli 3raft résultat hmadte lah :p
     
  7. Jouhainaa

    Jouhainaa L'espoir Fait Vivre

    J'aime reçus:
    3
    Points:
    0
    Heureusement Jé pas vu le Match :mad:
     
  8. allalhamis

    allalhamis Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    mzyan yttakssaw lkoura raha ghi la drog dyal chaab , baghin inssiw chaab f les problime dyalou
     

Partager cette page