الــمـَـقـْـلـب

Discussion dans 'Nouvelles (9issass 9assira) & Chroniques' créé par Pe|i, 7 Mars 2008.

  1. Pe|i

    Pe|i Green heart ^.^

    J'aime reçus:
    501
    Points:
    113

    بعد مسافة طويلة من السير، توقفت الحافلة أخيرا في محطة للاستراحة. نزل الركاب تباعا بعد أن أكد عليهم السائق بألا يتجاوزا أكثر من ربع ساعة.
    هو كان دائخا. توجه إلى مرحاض عمومي فغسل وجهه وقضى حاجته، ثم أقفل عائدا نحو المطعم ليأكل شيئا يسد به الرمق.
    كانت كراسي المطعم كلها مليئة بالناس، فُرادى ومثنى وثلاث ورباع. بحث طويلا عن مقعد شاغر دون جدوى. فجأة سمع صوتا يناديه من خلفه:
    - «بس بس.. واسي محمد..».
    التفت خلفه ليتبين صوت من ينادي عليه، فإذا هي فتاة تجلس وحيدة في ركن من أركان المطعم. اعتقد في البداية أنها ربما نادت عليه خطأ، لأنه لا يعرفها.. وسرعان ما ولى وجهه عنها باحثا عن مقعد، لكنها نادت عليه مرة أخرى، فتوقف وأخذ يقلب وجهه يمينه ويساره.. قبل أن تشير إليه بيدها أن يحضر ويجلس إلى طاولتها.
    - تفضل.. أرى أنك وحيد مثلي.
    أجابها بالإيجاب وعلامات الدهشة والاستغراب بادية على وجهه، قبل أن تبادره بالدعوة إلى الجلوس أمامها.
    - هل تمانع أن نتشارك الطعام؟
    سألته عن اسمه، مهنته، عمره، من أين أتى وإلى أين وجهته، فأجاب عن أسئلتها بعفوية وطلاقة. لكنه بدا مستغربا من جرأتها عندما سألته إن كانت له حبيبة، فاحمرت وجنتاه وتلعثم لسانه وهو يجيب بالنفي.
    - طيب، إن لم تكن لك رغبة في الإجابة فلا بأس.
    - لا، لقد قلت لك الحقيقة.. ليست لدي حبيبة، لكن لماذا هذا السؤال؟
    - مجرد اهتمام فحسب. أنا أيضا وحيدة، لا حبيب لي ولا صديق.
    - لا. أنا لا أصدق هذا. لا تقولي لي إن هذا الجمال كله لم يحظ باهتمام الرجال؟!
    - تريد أن تقول إنني كذابة، صح؟ في الحقيقة لقد عشتُ تجارب عاطفية كثيرة، لكنها فاشلة.. وأنا لا أحب الفشل.
    ولكي تغير مجرى الحديث، بدأت تنظر إليه باهتمام وأخذت تغازله..
    - عيناك جميلتان. سبحان الله.. الذي خلق هذا الوجه.. كل شيء فيه جميل.. عيناك.. أنفك.. شفتاك.. شعرك.. يداك.. كل شيء فيك رائع...سبحان الله...
    وكان يهم بقول شيء ما لولا أن قاطعهما النادل، وقد جاء ليعرض عليهما ما يوفره المطعم من وجبات. اختار هو «سندويتشا» عاديا، أما هي فقد اختارت وجبة دسمة و»متخمة»، تضم من كل طعام نوع.
    واسترسلا في الحديث وهما يتناولان وجبتيهما، وكانت عينا الفتاة لا تفارقان وجه الرجل دون أن تتوقف أسنانها عن مضغ الصلاطة واللحم والأرز، وشرب العصير.. وفي كل مرة تطرح عليه سؤالا وتتركه يخوض في حديث مطول.. كان يتحدث أكثر مما يأكل. فجأة قاطعته طالبة منه أن يكمل طعامه.
    - خذ هذه القطعة من يدي يا حلو..
    وفتح فمه في خجل فألقمته ما حوت أصابع يدها من لحم. ثم سألته ويدها ممتدة إلى الكأس التي كان يشرب منها «المونادا»:
    - أيمكنني أن اشرب من كأسك؟
    - تفضلي.
    وشربت من كأسه بتمهل وعيناها مرصودتان على عينيه.. ثم وضعت الكأس بعجالة وقامت من مقعدها مسرعة، وغادرت بعد أن استأذنته في الذهاب إلى المرحاض.. وظل فمه فاغرا ولسانه معقودا وهي تمر بجانبه ورائحة عطرها النفاذ تخترق أنفه... فلم يعد يدري ما يقول ولا ما يفعل.
    انتظرها طويلا لكنها لم تأت، وبعد مدة، جاءه النادل مطالبا إياه بأداه الفاتورة، فهب إذ ذاك من مقعده ضاربا باطن كفه بجبهته، وخرج مسرعا نحو الحافلة فلم يجد غير أثر عجلاتها...



    Source : Almasae

    Ps: da7kat 3lih [24h][24h]

     
  2. evil26

    evil26 il coulera pr bientot

    J'aime reçus:
    89
    Points:
    0
    hhhhhhhh povre mec hhhhhhhhh
     
  3. milouky

    milouky ¤~.oOo.~¤

    J'aime reçus:
    256
    Points:
    83
    mtawraaaaaaaaaaaaaaa had khiti [21h]
     
  4. sadalif

    sadalif Visiteur

    J'aime reçus:
    105
    Points:
    0
    li chaf chi igoul Allah ister la8la issalat 3lina chi wa7da b7al 8adi
    takbar ou tnssa...


    P.S: al mizguiti yak ma nta?? [22h]
     
  5. Pe|i

    Pe|i Green heart ^.^

    J'aime reçus:
    501
    Points:
    113

    lahla ywarik a ba salah :-(

    dartha bia f sidi bennour :-(
     
  6. mellaite

    mellaite Visiteur

    J'aime reçus:
    86
    Points:
    0
    rah tangoul lik dokkaliyate rah S3aabate, chouf lik ghir bchi Pariziyana ola chi.................



    .......petit pain [24h]
     

Partager cette page