الفاتيكان يعلن الحرب على 'الاسلام السياسي' و'التطرف الاسلامي'

Discussion dans 'Info du monde' créé par @@@, 20 Janvier 2010.

  1. @@@

    @@@ Accro

    Inscrit:
    12 Juin 2008
    Messages:
    12277
    J'aime reçus:
    252
    Localité:
    Les pieds sur terre
    اعلن الفاتيكان الثلاثاء ان على المسيحيين والمسلمين ان 'يواجهوا معا تهديد التيارات المتطرفة' الاسلامية، وذلك في وثيقة تمهيدية لعقد سينودوس حول الشرق الاوسط متوقع بين 10 و24 تشرين الاول/اكتوبر.
    وجاء في وثيقة العمل التمهيدية هذه بعنوان 'الكنيسة الكاثوليكية في الشرق الاوسط: مشاركة وشهادة'، ان 'التيارات المتطرفة (الاسلامية) تشكل تهديدا للجميع، مسلمين ومسيحيين، وعلينا ان نواجهها معا'.

    والنص الذي انبثق عن مجلس تمهيدي للسينودوس ضم سبعة بطاركة من كنائس الشرق الكاثوليكية الست وبطريرك القدس للاتين ومسؤولين في الفاتيكان ورئيسي مجمعي اساقفة تركيا وايران، يشير الى الرسالة الرعوية الاخيرة لبطاركة الشرق الكاثوليك العام 2009.

    ويشير البطاركة فيها الى 'صعود الاسلام السياسي اعتبارا من سبعينات' القرن الماضي، مشيرين الى انه يضم 'تيارات دينية تريد فرض نمط عيش اسلامي على المجتمعات العربية والتركية والايرانية وعلى كل من يعيش فيها من مسلمين وغير مسلمين'.

    واشارت الوثيقة ايضا الى 'ان تنامي التطرف الاسلامي ادى الى تزايد الحوادث ضد المسيحيين في كل مكان تقريبا'.
    غير ان الوثيقة سجلت ايضا 'استعداد عدد كبير من المسلمين للتصدي للتطرف الديني المتصاعد






    http://www.alquds.co.uk/index.asp?f...DD%20%C7%E1%C7%D3%E1%C7%E3%ED%27&storytitlec=
     

Partager cette page

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l’utilisation de Cookies pour vous proposer des publicités ciblées ainsi que pour nos statistiques de fréquentation.