الفتاة التي وقعنا في حبها

Discussion dans 'Nouvelles (9issass 9assira) & Chroniques' créé par abdel-ilah1, 27 Juillet 2008.

  1. abdel-ilah1

    abdel-ilah1 Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    يحكى أن فتى قال لأبيه أريد الزواج من فتاة رأيتها وقد أعجبني جمالها وسحر عيونها رد عليه وهو فرح ومسرور
    وقال أين هذه الفتاة حتى أخطبها لك يا بني ، فلما ذهبا ورأى الاب هذه الفتاة أعجب بها وقال لابنه اسمع يا بني هذه
    الفتاة ليست من مستواك وانت لا تصلح لها هذه يستأهلها رجل له خبرة في الحياة وتعتمد عليه مثلي
    اندهش الولد من كلام أبيه وقال له كلا بل أنا سأتزوجها يا أبي وليس أنت , تخاصما وذهبا لمركز الشرطة ليحلوا لهم
    المشكلة , وعندما قصا للضابط قصتهما قال لهم احضروا الفتاة لكي نسألها من تريد الولد أم الاب ولما رآها الضابط
    انبهر من حسنها وفتنته , وقال لهم هذه لا تصلح لكما بل تصلح لشخص مرموق في البلد مثلي وتخاصم الثلاثة وذهبوا
    الى الوزير وعندما رآها الوزير قال هذه لا يتزوجها الا الوزراء مثلي وايضا تخاصموا عليها حتى وصل الامر الى
    أمير البلدة وعندما حضروا قال أنا سأحل لكم المشكلة احضروا القتاة فلما رآها الامير قال هذه لا يتزوجها الا أمير
    مثلي وتجادلوا جميعا ثم قالت الفتاة أنا عندي الحل
    سوف أركض وأنتم تركضون خلفي والذي يمسكني أولا أنا من نصيبه ويتزوجني وفعلا ركضت وركض الخمسة خلفها
    الشاب والاب والضابط والوزير والأمير وفجأة وهم يركضون خلفها سقط الخمسة في حفرة عميقة ثم نظرت عليهم الفتاة
    من أعلى وقالت" هل عرفتم من أنا؟ أنا الدنيا
    أنا التي يجري خلفي جميع الناس ويتسابقون للحصول علي ويلهون عن دينهم في الحاق بي حتى يقع في القبر ولم يفوز بي
    لا تأس علي الدنيا وما فيها فالموت يفنينا ويفنيها اعمل لدار البقاء رضوان خازنها الجار أحمد والرحمن بانيها لا دار للمرء بعد الموت يسكنه الا التي كان قبل الموت بانيها فمن بناها
    بخير طاب مسكنه ومن بناها بشر خاب بانيها


     

Partager cette page