الفيفا يضع حدودا جديدة لارتفاعات الملاعب عن سطح البحر ويبدأ برنامج إعداد الحكام

Discussion dans 'Football' créé par oisis73, 15 Décembre 2007.

  1. oisis73

    oisis73 llit3ejjib yettibla

    J'aime reçus:
    139
    Points:
    0
    وافق المجلس التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم السبت على منع إقامة المباريات على الملاعب المرتفعة كثيرا عن سطح البحر ما لم يتكيف اللاعبون مع الطقس.

    ويطبق قرار اللجنة التنفيذية الذي اتخذ خلال اجتماعها اليوم بالعاصمة اليابانية طوكيو على مباريات جميع البطولات التابعة للفيفا التي تجرى على ارتفاع يتجاوز 2750 مترا فوق سطح البحر.

    ويأتي هذا القرار بناء على توصيات طبية من أخصائيين في الارتفاعات الكبيرة خلال المؤتمر الذي عقد بمدينة زيوريخ السويسرية في أواخر تشرين أول/أكتوبر الماضي.

    كما قدمت اللجنة التنفيذية اليوم برنامجا للمساعدة على جعل التحكيم أكثر احترافية في خطوة وصفها رئيس الفيفا جوزيف بلاتر بأنها "إنجاز كبير في تاريخ اللعبة".

    وكان الفيفا قد قرر منع إقامة المباريات في ملاعب يزيد ارتفاعها على 2500 متر فوق سطح البحر وسط شكاوى متكررة من أن الفرق أصحاب الارض في هذه الحالية يتمتعون بميزة إضافية عن الفرق الاخرى بشكل غير عادل.

    ولكن هذا القرار تم إلغاؤه بعد شهر واحد فقط بعد الاعتراض الشديد عليه في أمريكا الجنوبية وبعد زيارة الرئيس البوليفي إيفو موراليس لمقر الاتحاد الدولي لكرة القدم.

    ولكن اللجنة التنفيذية للفيفا أكدت اليوم برئاسة بلاتر أن القرار الجديد سيدخل حيز التنفيذ على الفور.

    وقال بلاتر في مؤتمر صحفي "لن تجر أي بطولات دولية على ملاعب يزيد ارتفاعها على 2750 مترا فوق سطح البحر دون منح الوقت الكافي للاعبين للتكيف مع الطقس".

    وأضاف بلاتر أن اتحاد الكرة الدولي مازال يعمل على بعض التفاصيل مثل الوقت الذي قد يحتاجه اللاعبون للتكيف مع الطقس.

    ومن المرجح أن يؤثر هذا القرار على المباريات الدولية في بلدان الاكوادور وبيرو وبوليفيا التي تجرى المباريات في عاصمتها لا باز على ارتفاع 3600 متر.

    وأشار بلاتر إلى قلق الفيفا إزاء مواعيد انطلاق مباريات كرة القدم في وقت الظهيرة خلال دورة الالعاب الاوليمبية التي تستضيفها بكين الصيف المقبل.

    وأعلن الفيفا عن ترحيبه بما أعلنته اللجنة الاوليمبية الدولية عن انخفاض نسبة التلوث في بكين بشكل تدريجي ولكنه لم يخف قلقه بسبب مواعيد المباريات في الظهيرة "نظرا لارتفاع درجات الحرارة في ذلك الوقت من اليوم" حسبما أشار بيان الفيفا.

    من ناحية أخرى ، تقرر استثمار 40 مليون دولار في برنامج مساعدة الحكام المصمم "لاعطاء صبغة احترافية للبيئة التي ينمي فيها الحكام إمكانياتهم ويعملون فيها".

    وأكد بلاتر أن هذا البرنامج "شديد الاهمية" بالنسبة لكرة القدم.

    وقال "إن قرار اليوم ببدء العمل بهذا البرنامج يعتبر إنجازا هائلا في تاريخ اللعبة".

    وسيتضمن البرنامج الاعداد اللازم للحكام المرشحين لادارة مباريات بطولة كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا والاعداد لاحترافية التحكيم على أعلى مستوى.

    في الوقت نفسه ، يعمل الاتحاد الدولي لكرة القدم على تقييم تقنية مراقبة خط المرمى المستخدمة حاليا في بطولة كأس العالم للاندية في اليابان والتي تتخذ القرارات المتعلقة بعبور الكرة لخط المرمى.

    حيث تستخدم في بطولة كأس العالم للاندية الحالية كرة مزودة برقاقة إلكترونية يمكنها إرسال إشارة للحكم في حالة تخطي الكرة لخط المرمى.

    وستقدم نتائج هذه التجربة وتتم مناقشتها خلال الاجتماع السنوي لمجلس إدارة الاتحاد الدولي لكرة القدم في جلينيجلز باسكتلندا في الثامن من آذار/مارس المقبل.



    kooora

     

Partager cette page