القاعدة تهدد بإعدام رهينة فرنسي

Discussion dans 'Info du monde' créé par @@@, 11 Janvier 2010.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]

    هدد ما يسمى بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي بإعدام الرهينة الفرنسي بيير كامات ما لم يتم الإفراج عن أربعة من أعضاء التنظيم محتجزين في مالي في غضون 20 يوما.

    ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر قالت إنها مقربة من المفاوضين والوسطاء إن التنظيم طلب فدية, لم تحدد قيمتها.

    وذكر التنظيم في موقع على الإنترنت تستخدمه جماعات مرتبطة بتنظيم القاعدة أن التنظيم سيعدم بيير كامات ما لم تنفذ مطالبه.

    وقال التنظيم في بيان "قرر المجاهدون إبلاغ الحكومتين الفرنسية والمالية بشرطهم ومطلبهم الوحيد مقابل إطلاق المختطف الفرنسي بيير كامات ألا وهو إطلاق سراح أسرانا الأربعة الذين اعتقلتهم دولة مالي منذ أشهر عديدة".

    وحمل البيان الحكومتين "المسؤولية الكاملة" عن حياة الرهينة الفرنسي. ودعا الرأي العام الفرنسي وعائلة المختطف للضغط على إدارة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ومنعها من ارتكاب ما سماها الحماقة التي ارتكبها رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون تجاه مواطنه البريطاني.

    كان تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي قد أعدم في شهر مايو/أيار من العام الماضي الرهينة البريطاني أدوين داير الذي كان خطف على الحدود بين مالي والنيجر في أواخر يناير/كانون الثاني الماضي.

    يشار إلى أن كامات اختطف في مالي يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وأعلن التنظيم مسؤوليته عن اختطافه إلى جانب ثلاثة مواطنين إسبان



    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/A5F5EE6D-7667-42AA-B8F0-33CBB27C70BC.htm
     
  2. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    Re : القاعدة تهدد بإعدام رهينة فرنسي

    [​IMG]

    نص البيان الصادر عن تنظيم القاعدة

    "الحمد لله ،و الصّلاة و السلام على رسول الله، و على آله و صحبه و من والاه ،أمّا بعد:
    استجابة منا لقول رسول الله صلّى الله عليه و سلّم:"فُكّوا العاني"، و سعيا منّا لصد الهجمة الصليبية الشرسة التي تطال الإسلام و أهل،ه فقد قرّر المجاهدون إبلاغ الحكومتين: الفرنسية و المالية بشرطهم و مطلبهم الوحيد مقابل إطلاق المختطف الفرنسي "بيير كامات" :
    ألا و هو إطلاق سراح أسرانا الأربعة الذين اعتقلتهم دولة "مالي" منذ أشهر عديدة.

    و نحن نمهل "فرنسا" و "مالي" مدة 20 يوما ابتداءً من تاريخ صدور هذا البيان لتلبية مطلبنا المشروع،و بانتهاء المدة فإن كلا الحكومتين ستكونان مسئولتين بشكل كامل عن حياة الرهينة الفرنسي ...و قد أعذر من أنذر.

    و ندعو الرأي العام الفرنسي و عائلة المختطف للضغط على حكومة ساركوزي و منعها من ارتكاب الحماقة التي ارتكبها "جولدن براون" تجاه مواطنه البريطاني


    http://www.akhbarmauritania.info/news.php?action=view&id=2749
     

Partager cette page