القاهرة: سائق في شركة مقاولات يطلق النار على العمال فيقتل 6 ويصيب 16

Discussion dans 'Faits divers' créé par FoX, 6 Juillet 2010.

  1. FoX

    FoX حديدان آل نهيان Membre du personnel

    Inscrit:
    26 Mars 2005
    Messages:
    10418
    J'aime reçus:
    164
    القاهرة (ا ف ب) - اطلق سائق حافلة تابعة لاحدى شركات المقاولات الكبرى النار قبيل ظهر الثلاثاء على عمال وموظفين كانوا يستقلون حافلته للذهاب الى عملهم فقتل ستة منهم واصاب 16 اخرين، من دون ان تعرف دوافعه، كما افاد مصدر امني.

    واوضح المصدر لوكالة فرانس برس ان "سائق حافلة تابعة لشركة المقاولين العرب للمقاولات كان ينقل 22 عاملا وموظفا من مدينة الحوامدية (بمحافظة الجيزة على بعد 30 كلم من القاهرة) الى مقر عملهم في مدينة الجيزة المجاورة، ولكنه اوقف الحافلة فجأة على الطريق الزراعي بالقرب من قرية منيل شيحة (20 كلم جنوب العاصمة) واخرج بندقية آلية واطلق النار على الركاب فقتل ستة منهم على الفور واصاب 16 نقلوا جميعا الى المستشفى".

    واضاف انه "تم القاء القبض على السائق الذي لم تعرف دوافعه بعد".
    ولكن بعض المصابين قالوا، بحسب المصدر نفسه، ان السائق "اصيب باكتئاب نفسي في الفترة الاخيرة نتيجة نقله من مكان عمله الاصلي الى مكان اخر".

    المصدر


     
  2. FoX

    FoX حديدان آل نهيان Membre du personnel

    Inscrit:
    26 Mars 2005
    Messages:
    10418
    J'aime reçus:
    164

    أثبت التحقيق معه أن خلافا نشب بينه وبين أحد القتلى بشأن قيامه مع آخرين من العاملين بالشركة بالتنقيب سرا عن الآثار بجوار منزله دون وعد منهم بنصيب له.

    وذكر المصدر أن السائق عقد العزم على الانتقام من زميله الضحية، مشيرا إلى أنه أطلق النار عليه فقتله على الفور، وأنه لدى مشاهدته آثار الدماء انتابته حالة عصبية فأخذ في إطلاق النار على باقي زملائه في الحافلة التي كانت تقل 23 موظفا.

    في الوقت نفسه أعلنت الشركة في بيان أن السائق أوقف الحافلة على مسافة مائتي متر من إدارة المشروعات الميكانيكية والكهربائية بالشركة وأخرج بندقية آلية مخبأة أسفل المقعد الخاص به وبدأ في إطلاق النار عشوائيا على ركاب الحافلة.

    المصدر
     

Partager cette page

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l’utilisation de Cookies pour vous proposer des publicités ciblées ainsi que pour nos statistiques de fréquentation.