القذافي: صناديق الاقتراع لا تصلح لليبيا

Discussion dans 'Scooooop' créé par le prince, 6 Mars 2007.

  1. le prince

    le prince Visiteur

    J'aime reçus:
    1
    Points:
    0
    القذافي: صناديق الاقتراع لا تصلح لليبيا


    اختار الزعيم الليبي معمر القذافي البرامج الحوارية كوسيلة جديدة لتوجيه رسالة للغرب تقول ان الاصلاح الاقتصادي سيساعد ليبيا لكن التغيير السياسي غير ضروري.
    وقال القذافي خلال حوار غير مسبوق مع مع وسائل اعلام دولية بمشاركة اثنين من المفكرين الغربيين وصحفي بريطاني شهير ان صناديق الاقتراع لا تصلح لبلده المصدر للنفط.
    وأضاف ان الجماهيرية ستظل تدافع عن نظام المؤتمرات الشعبية الذي يحظر انشاء أحزاب سياسية والذي يقول القذافي انه ينبغي على البلدان الاخرى أن تتبناه.
    واعتبر القذافي ان العولمة قد تكون ذات فائدة اقتصادية في الوقت الذي تقوم فيه ليبيا بتحرير اقتصادها الذي تهيمن عليه الدولة.
    وقال جورج سنيل المسؤول بشركة علاقات عامة أمريكية شاركت في تنظيم الحوار يوم الجمعة ان شريط التسجيل الخاص بالحوار سيوزع على القنوات التلفزيونية الدولية وقد ينشر على موقع على شبكة الانترنت تابع للحكومة الليبية.
    ورغم تأييد القذافي لنظام الجماهيرية الا أن بعض الليبيين تساءلوا رغم ذلك عما اذا كان التغيير سيحدث يوما في عالم السياسة مشيرين الى نداءات مطالبة بالاصلاحات الديمقراطية أدلى بها العام الماضي أبرز ابنائه على الاطلاق سيف الاسلام.
    لكن القذافي لم يترك شكا لدى أحد في حواره، وقال الزعيم الليبي لخبير العلوم السياسية الاميركي بنجامين باربر وخبير علم الاجتماع البريطاني انتوني جيدينز خلال المناقشة التي أدارها الصحفي البريطاني ديفيد فروست، ان الديمقراطية المباشرة للشعب ستكون خلال السنوات القادمة نموذجا تحتذي به الدول الاخرى.
    ويقول منتقدون ان نظام الجماهيرية ساهم في زيادة الفقر في ليبيا ويعد ستارا للحكم الاستبدادي. وقال مراقبون ان الحوار الذي شارك فيه القذافي أظهر الامل في التغيير ومحدوديته في ان واحد في البلاد التي بدأت تعاود الانخراط في النظام العالمي بعد سنوات من العزلة الدولية في ظل العقوبات.
    وتحدى الخبراء الغربيون الثلاثة القذافي بخصوص رفضه لصناديق الاقتراع. وقال جيدينز خلال اللقاء مستخدما لهجة لم تسمع علنا على الاطلاق في ليبيا "لدي سبب أساسي لعدم الاتفاق مع السيد القذافي". لكن الصحف الليبية نشرت تقارير عن اجتماع عقده القذافي يوم الجمعة مع رفاق سياسيين أدان خلاله الهيمنة الغربية على العالم وحث الليبيين على التدرب عسكريا استعدادا لمواجهة الغزاة. ولم تورد الصحف أي أنباء عن الحوار. وقال جورج جوفي الخبير في شؤون شمال افريقيا بجامعة كيمبردج "انه سوء فهم شائع ان الاصلاحات السياسية والاقتصادية تسير جنبا الى جنب"، وأضاف "أصبحت حكومة القذافي أكثر لطفا وتسمح بمساحة أكبر من التعددية مقارنة بالماضي. غير أن أدوات السيطرة الكامنة موجودة".


    http://www.al-khayma.com/politics/lebyi06032007.htm

     

Partager cette page