الكشف عن أسرار درب التبانة

Discussion dans 'Scooooop' créé par toub9al, 19 Janvier 2009.

  1. toub9al

    toub9al Visiteur

    J'aime reçus:
    9
    Points:
    0
    قام فريق من العلماء، من بينهم أحد العلماء من جامعة زيورخ، بالكشف عن حقيقة تركيب درب التبانة، وذلك باستخدام تكنولوجيا الأشعّـة تحت الحمراء، وهو اكتشاف يُـمكِّـن الباحثين من رسم خارطة متكامِـلة، لأذرُع تلك المجرة، وعددها أربعة تراكيب من الأذرع الحلَـزونية غريبة الأطوار.
    ويُـشار إلى أن مركز درب التبانة ظلّ مجهولا، إذ لم يكُـن بالمقدور رُؤية مركز المجرة، بسبب إحاطته بسُـحب الغبار والغاز، التي تحجب الضوء، إلا أن العُـلماء تمكّـنوا من التغلّـب على هذه المُـعضلة باستخدام الأشعّـة تحت الحمراء، المسلّـطة من قمر صناعي.

    ومن المعلوم أن مجرّة درب التّـبانة أو اللّـبانة، كما يسميها البعض، تضم، بالإضافة إلى أرضنا وشمسنا، كمّـا هائلا من النّجوم، وهي تتبع عائلة المجرات الحلَـزونية القضيبية، حيث تأخذ هيئة قرص مسطح، ولها مركز مفلطح، تلتف حوله أذرُع حلَـزونية، تتألف من عدد هائل من النّجوم والغازات والأتربة الكونية السائبة، ويبدو الذّراع في السماء على شكل حِـزام من الضّوء المتقطّـع.

    ويعزّز هذا الاكتشاف، الجُهود التي تقوم بها مجموعة أخرى من الباحثين، فيما يسمّـى بالثقب الأسود، كما أن هذا الكشف يُـعتبر بمثابة فتح يمكـّن فريق البحث من معرفة التّـوزيع الصحيح للنّجوم وحساب نِـسبة تدفّـق الغازات الكونية، لرسم صورة متكاملة للأذرع الحلزونية.

    ومن الجدير ذكره، أنه يوجد لمجرة درب التبانة أربعة أذرع حلّـزونية كبيرة، وهي عبارة عن ذِرَاعيْـن يتفرعان من كُـتلة مركزية مِـحورية من النجوم، ويتفرّع عن كلٍّ منهما، ذراعيْـن إضافيين من جهة الطّـرف البعيد عن المركز.

    ويمكن للعلماء أيضا من خلال هذا الاكتشاف، تفسير كيف أن أحد الذِّراعيْـن الخارجيين، قد انحرف عن مسارِه وأخذ شكل مجرة، وأكّـدوا بأن ذلك عائد إلى قوّة الجاذبية للمِـحور المركزي. وأكّـدت الحقائق ما اعتقده العلماء مؤخرا، من كون قلب المجرة مُـتجانِـس الشكل.


    llillmazidd hnna al mawdoo3:http://www.swissinfo.ch/ara/front.html?siteSect=107&sid=10185253&cKey=1232191707000&ty=st

     

Partager cette page