الكشف عن ملابسات سن اليأس

Discussion dans 'Féminin' créé par jijirose, 26 Mai 2009.

  1. jijirose

    jijirose this is my life

    Inscrit:
    29 Novembre 2008
    Messages:
    16297
    J'aime reçus:
    390
    Localité:
    lhih
    تمكن العلماء من اكتشاف تنوعات جينية يمكن ان تؤثر على طبيعة عمل جسد المرأة التي تصل الى مرحلة توقف الطمث، او ما يعرف بسن اليأس. ويعتقد العلماء في هولندا ان هذا الكشف ربما يساعد على علاج النساء اللواتي يعانين من مشاكل في الاخصاب.

    وقد خرج العلماء في جامعة اراسموس بمدينة روتردام بهذه النتائج من خلال تحليل خلاصات تسع دراسات اجريت على 10339 امرأة مررن بمرحلة توقف الطمث. ووجد العلماء ان هناك 20 تغيرا يطرأ على شيفرات جينية مرتبطة بوصول المرأة الى التوقف المبكر للطمث. وتبين للعلماء ان هذه التغيرات موجودة في اربعة مواقع منفردة في الكروموسوم رقم 19 ورقم 20 في الخريطة الوراثية.

    ويرى العلماء ان لهذه التغيرات تأثير على المبايض وعلى دماغ المرأة، لكنهم لم يتوصلوا حتى الآن الى تأثيرها الفعلي بدقة. وقد عرضت هذه النتائج في الاجتماع السنوي للجمعية الاوروبية لابحاث الجينات البشرية المنعقد في العاصمة النمساوية فيينا.

    وقالت الباحثة ليسيت شتوك من فريق البحث في الجامعة الهولندية ان نتائج الدراسة ستساعد العلماء على القاء مزيد من الضوء على تشخيص النساء اللواتي يعانين من المشاكل اثناء الحمل، والتي يمكن ان تحدث عندهن احدى تلك التغيرات الجينية.

    واشارت الى ان العلماء يدركون ان المرأة تكون اقل خصوبة بكثير قبل نحو عشرة اعوام من وصولها الى مرحلة توقف الطمث، او سن اليأس، ويمكن ان تصبح غير مخصبة قبل هذه المرحلة بخمس سنوات.

    واوضحت الباحثة الهولندية ان النساء في الغرب يفضلن الانجاب في مرحلة لاحقة من حياتهن اقرب الى مرحلة توقف الطمث، والبحث مهم في معرفة الاسباب التي تمنعهن من الانجاب في تلك المرحلة العمرية. يذكر ان توقف الطمث عند النساء يحدث في العادة بين الخامسة والاربعين والخامسة والخمسين من العمر. ​

    http://farfesh.com/Display.asp?catID=148&mainCatID=147&sID=59937
     

Partager cette page

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l’utilisation de Cookies pour vous proposer des publicités ciblées ainsi que pour nos statistiques de fréquentation.