"الكنائس الرسمية" في المغرب تعارض أي نشاط " تبشيري

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 30 Mars 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    في رد فعلهما على النقاش الدائر حول ما اعتبر هجوما تبشيريا في المغرب، استبعد كل من أسقف الرباط المنسنيور فانسنت لاندل ورئيس الكنيسة الانجيلية بالمغرب جان لوك بلان ، اليوم الاثنين ، أي نشاط "تبشيري" في المغرب، مبرزين الدور الأساسي الذي تقوم به "الكنائس الرسمية" في مواكبة المسيحيين الذين يعيشون في المغرب في بحثهم عن "الملاذ الروحي".
    وذكر بلاغ وقعته الشخصيتان السالف ذكرهما، أن "الكنيستين الكاثوليكية والبروتستانية ( الانجيلية) المتواجدتين في المغرب منذ أكثر من قرن من الزمن، قد تعلمتا مع مر السنين، العيش في تناغم مع البلد وسكانه، ويشعران بأنهما شريكان في تاريخه وفي تحولاته".

    وأضاف المصدر ذاته أن هناك رهانا أساسيا آخر للكنيستين الكاثوليكية والبروتستانية المتواجدتين بالمغرب، ويتعلق الأمر ، على الخصوص ، ب"الحوار بين المسيحيين والمسلمين، وهو حوار يلغي أصلا كل عمل تبشيري".

    واستطرد الأسقف قائلا، " إننا اليوم نؤمن بثراء التلاقي بين الديانات السماوية التي لا يمكنها إلا أن تستفيد من التعرف أكثر على بعضها البعض وأن تتفاهم أكثر، وترى كل من الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة الأنجيلية في المغرب، أن الحوار هو من صميم مسؤوليتيهما".

    وحسب موقعي البلاغ، فإن "هذا الحوار بطبعه يلغي أصلا النشاط التبشيري، وله بعد ثقافي ولاهوتي، ولكنه موجود أيضا في المجال الثقافي والاجتماعي. وهكذا، فإن المسيحيين ملتزمون في مختلف الأنشطة إلى جانب المسلمين ويشاطرونهم نفس القيم ونفس الأهداف، ولا يخشون الاعتراف باختلافهم".

    Les "Eglises officielles" au Maroc contre toute activité de "prosélytisme"

    Rabat- Réagissant au débat sur la supposée offensive évangélique au Maroc, l'Archevêque de Rabat, Mgr Vincent Landel et le président de l'église Evangélique au Maroc, Jean Luc Blanc, ont exclu, lundi, toute activité de "prosélytisme" au Maroc, mettant l'accent sur le rôle principal des "églises officielles" d'accompagnement des Chrétiens, vivant au Maroc, dans "leur quête spirituelle".


    "Présentes au Maroc, depuis plus d'un siècle", les églises Catholique et Protestante (Evangélique) "ont appris au fil des ans à vivre en harmonie avec le pays et ses habitants et se sentent partenaires de son histoire et de ses évolutions", souligne un communiqué co-signé par les deux personnalités.



    http://www.map.ma/ar/Accueil/plonearticle.2009-03-27.5069380294
     

Partager cette page