الماتادور الأسباني يأمل في مجموعة مريحة بتصفيات يورو 2012

Discussion dans 'Espagne' créé par BOLK, 6 Février 2010.

  1. BOLK

    BOLK Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    309
    Points:
    83
    يأمل المنتخب الأسباني لكرة القدم في أن يحالفه الحظ ليقع في مجموعة مريحة بالتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأوروبية 2012 عندما تجرى قرعة التصفيات غدا الأحد في العاصمة البولندية وارسو.

    ويأتي المنتخب الأسباني في مقدمة تصنيف المنتخبات المشاركة في التصفيات بصفته حامل لقب البطولة والمرشح بقوة للدفاع عن اللقب.

    ويسافر المدرب فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الأسباني إلى وارسو لحضور فعاليات القرعة. ويرافقه في هذه الرحلة فيرناندو هييرو المنسق العام للمنتخبات الأسبانية وآنخل ماريا فيار رئيس الاتحاد الأسباني للعبة.

    وقال دل بوسكي في تصريح لإذاعة "ماركا" الأسبانية يوم الثلاثاء الماضي "سيكون أمرا مثيرا أن أتعرف على الفرق التي ستقع معنا في المجموعة من خلال قرعة يوم الأحد. إنها قرعة مهمة للغاية بالنسبة لنا لأننا نسعى بالفعل للدفاع عن لقبنا الأوروبي".

    وستكون القرعة غدا في وارسو هي أول الأحداث الكبيرة التي تشهدها هذه البطولة التي تستضيفها أوكرانيا وبولندا بالتنظيم المشترك فيما بينهما.

    ويشارك في إجراء القرعة أسطورتا الكرة البولندية زبيجنيو بونياك وأندري زارماك بالإضافة لنجمي الكرة الأوكرانية أوليج بوخين وأندري شيفتشنكو.

    وتجرى القرعة بتقسيم المنتخبات الأوروبية المشاركة في التصفيات ويبلغ عددها 51 منتخبا على تسع مجموعات.

    وقسم الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) المنتخبات على خمسة أوعية يضم كل منها تسعة منتخبات بالإضافة لوعاء سادس يضم ستة منتخبات طبقا لكفاءة ومستويات هذه المنتخبات.

    ويأتي المنتخب الأسباني على رأس منتخبات الوعاء الأول (المستوى الأول) والتي تضم أيضا منتخبات ألمانيا وهولندا وإيطاليا وإنجلترا وكرواتيا والبرتغال وفرنسا وروسيا.

    ووضع منتخبا كرواتيا وروسيا ضمن فرق هذا المستوى رغم فشلهما في التأهل لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

    ووضع منتخبا اليونان والدنمارك الفائزان بلقب البطولة عامي 2004 و1992 على الترتيب ضمن فرق المستوى الثاني بينما وضع منتخبا أيرلندا واسكتلندا ضمن فرق المستوى الثالث.

    وتتأهل المنتخبات التسعة الفائزة بقمة كل من المجموعات التسع في نهاية التصفيات إلى النهائيات مباشرة ويرافقها أفضل منتخب من بين المنتخبات التي تحتل المركز الثاني في جميع هذه المجموعات.

    وتخوض باقي المنتخبات صاحبة المركز الثاني دورا فاصلا لتتأهل أربعة منتخبات أخرى إلى النهائيات ومن ثم يصبح عدد المنتخبات المتأهلة إلى النهائيات عبر التصفيات 14 منتخبا وينضم إليها منتخبا أوكرانيا وبولندا في النهائيات دون خوض التصفيات لأنهما يمثلان الدولتين المضيفتين.

    وتقام مباريات التصفيات خلال الفترة من أيلول/سبتمبر 2010 إلى تشرين ثان/نوفمبر 2011 .

    وتأتي القرعة في توقيت اقتنع فيه اليويفا بالجهود المبذولة من قبل الدولتين المضيفتين بعد مشاكل عديدة واجهتها استعدادات البلدين في البداية ومنها المهلة التي حددها اليويفا لأوكرانيا لتحقيق تطور في الاستعدادات.

    وقال جياني إنفانتينو سكرتير عام اليويفا الأسبوع الماضي "نسير بشكل جيد على الطريق الصحيح. القرعة هي ضربة البداية ليورو 2012 والتي ستقام نهائياتها في وسط وشرق أوروبا. نحن جميعا مقتنعون بأنها ستكون بطولة مثيرة ونجتهد جميعا من أجل ذلك.

    ورغم ذلك ، ظلت العقبات في طريق استعدادات البلدين ومنها على سبيل المثال تأخر بناء الاستاد في راكلاف.

    كما توترت العلاقات بين البلدين أيضا بعدما أعلن الرئيس الأوكراني الحالي فيكتور يوشتشنكو مؤخرا عن اختيار الزعيم الأوكراني السابق ستيبان بانديرا بطلا قوميا رغم شهرته السابقة بأنه كان جاسوسا نازيا.

    وجذبت بعض المنتخبات عناوين الأخبار بعيدا عن القرعة حيث اجتمع المدرب الإيطالي فابيو كابيللو المدير الفني للمنتخب الإنجليزي مع لاعبه جون تيري مساء أمس الجمعة بعد الاتهامات التي وجهت إلى تيري بأنه أقام علاقة عاطفية مع زوجة زميله واين بريدج.

    وناقش كابيللو مع تيري القضية وأسفر الاجتماع بينهما عن سحب شارة قائد المنتخب الإنجليزي من تيري نتيجة هذه المشكلة رغم اعتراف كابيللو بالدور الإيجابي الذي يلعبه تيري في صفوف المنتخب الإنجليزي.

    أما المدرب الهولندي جوس هيدينك فقد سافر إلى العاصمة الروسية موسكو للتفاوض بشأن استمراره مديرا فنيا للمنتخب الروسي بعد صيف 2010 علما بأنه قاد الفريق من قبل إلى الدور قبل النهائي في البطولة الأوروبية الماضية (يورو 2008) في سويسرا والنمسا.

    في المقابل تأجلت أمس الأول الخميس المفاوضات الدائرة بين الاتحاد الألماني لكرة القدم والمدرب يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني بشأن تجديد عقد لوف مع الفريق الفائز بلقب كأس الأمم الأوروبية ثلاث مرات سابقة (رقم قياسي).

    وتأجلت المفاوضات إلى ما بعد مشاركة الفريق في كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا وذلك لوجود بعض الخلافات بين الطرفين في عدة أمور.


    kooora.com

     

Partager cette page