المغاربة أول جالية أجنبية عرضة للبطالة في إسبانيا

Discussion dans 'Scooooop' créé par jijirose, 30 Juin 2009.

  1. jijirose

    jijirose this is my life

    J'aime reçus:
    390
    Points:
    83
    عيش المهاجرون المغاربة المقيمون في الجارة إسبانيا أوقاتا عصيبة، حيث وصلت نسبة البطالة بينهم إلى 35 في المائة، ما دفع العديد منهم إلى اللجوء إلى طلب المساعدات من الجمعيات الخيرية، التي تعنى بشؤون المهاجرين.

    وبدأت هذه الجمعيات تعرف تدفقا لعدد كبير من المغاربة، الذين يتوفرون على وثائق الإقامة، طلبا للمساعدة بغية إيعال عائلاتهم، بعدما كانت قبل أشهر تقتصر على تقديم المساعدة لمهاجرين جدد قادمين إلى إسبانيا، أو لنساء في وضعية صعبة.

    وساهم ظهور هذه الشريحة الجديدة في ارتفاع غير مسبوق في نسبة طلب الحصول على المساعدات، التي وصلت في الجمعية الخيرية "كاريتاس" مثلا إلى 50 في المائة في الأشهر الأخيرة.

    وفي الصليب الأحمر الإسباني، الأرقام المعلنة غير مطمئنة، وتقول مايكا سانشيث، رئيسة خطة العمل في هذه المنظمة إنه، خلال الثلاثة أشهر الأخيرة، ارتفع عدد طلبات معلومات حول فرص العمل بنسبة 150 في المائة.

    فإسبانيا، التي شهدت "عقدا ذهبيا" من 1997 إلى 2007، إذ استقبلت أكثر من 4500 ألف مهاجر، أي ثلث مهاجري دول الاتحاد الأوروبي، بدأت أخيرا تدير ظهرها إليهم، وإذا كانت نسبة البطالة وصلت بين الإسبان إلى 2.7 في المائة، في الثلاثة أشهر الأولى من هذه السنة، فقد بلغت بين الأجانب 7.1 في المائة.

    ويعتبر المغاربة المهاجرون أكثر عرضة لشبح البطالة، إذ أن اعتمادهم على قطاع البناء ومستوى مهاراتهم المنخفض، مقارنة مع جنسيات أخرى، يجعل من الصعب توفير الشغل لهم، ما أدى إلى ارتفاع معدل البطالة بينهم إلى 35 في المائة، أي بـ 14 نقطة مائوية أعلى من متوسط الجاليات الأجنبية الأخرى مثل الإكوادوريين أو الرومانيين.

    ويقول كمال الرحموني، رئيس جمعية العمال المهاجرين المغاربة، إن الأزمة الاقتصادية كان لها أثر كبير على الجالية المغربية، مضيفا "أنهم (المغاربة) هاجروا من أجل البحث عن العمل، والآن نرى أن إسبانيا ليست في أفضل حالاتها. ومن جهة أخرى، العديد من المغاربة الذين كانوا يقيمون هنا ذهبوا للعيش في بلدان أوروبية أخرى مثل ألمانيا وبلجيكا وإيطاليا، حيث لا تؤثر الأزمة بالحدة نفسها على فرص العمل".

    ولهيب الأزمة لم يصل فقط إلى المهاجرين المغاربة غير الشرعيين، بل حتى المقيمين بصفة قانونية، الذين لا يمكنهم الاستفادة من إعانات البطالة، لأنهم عملوا لفترات قصيرة جدا، بالإضافة إلى أنهم باتوا يجدون صعوبات لتجديد وثائق الإقامة.


    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=89573
     
  2. BOLK

    BOLK Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    309
    Points:
    83
    mssaken :(
     

Partager cette page