المغرب يمنح الكفالة لأسر إسبانية رغم منع الرميد السابق

Discussion dans 'Info du bled' créé par RedEye, 29 Juin 2013.

  1. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    بعد طول انتظار، شرعت محاكم المغرب منذ يوم الخميس الماضي في منح الكفالة للأسر الإسبانية الـ15 الأولى في انتظار فرص جديدة للأسر الأخرى المتبقية من ضمن 62 أسرة إسبانية، وحوالي أربعين أسرة من بلدان أخرى، حسب ما أوردته جريدة إلبايس.

    غابرييل برنو، صحفي كتالاني، وزوجته من بين هذه الأسر المحظوظة يعتبران يوم 20 يونيو الجاري، أسعد يوم في حياتهما حيث أعلن قاضي الأسرة بمدينة الرباط حكما بمنحهما كفالة طفل يتيم مغربي بعد انتظار دام 17 شهرا.

    وإلى جانب الزوجين الكتلانيين، حصلت 9 أسر أخرى من بينها 7 عائلات إسبانية في نفس اليوم على أحكام إيجابية بإتاحة الكفالة لها، بعد انتظار مدة طويلة تجاوزت سنة ونصف منذ وصل "الإسلاميون" إلى الحكومة.

    تقول سوزانا راموس، طبيبة نفسانية تنحدر من مدريد، "بدأنا نرى الضوء في نهاية المطاف"، وهي واثقة من أنها ستأخذ ابنها بالكفالة قبل متم الشهر الحالي.

    ويقدر عدد هذه الأسر بحوالي 100 أسرة، 70 بالمائة منهم اسبان، وملفات أغلبيتهم بمحكمة الرباط وأيضا بكل من محاكم أكادير، والدار البيضاء وطنجة. وكانت الحكومة الاسبانية قد هنأت هذه الأسر التي تواصل بدورها إجراءاتها من أجل الحصول على جواز سفر لأطفالها، وكذا الحصول على التأشيرة من أجل مغادرة المتكفل بهم لبلدهم الأصلي.

    وفي نفس السياق أمر السفير الإسباني بالرباط بالانكباب على دراسة هاته الملفات في أسرع وقت.

    وكان وزير العدل والحريات مصطفى الرميد قد أرسل، في شتنبر العام المنصرم، مذكرة إلى المدعين العامين بمختلف المحاكم المغربية بمنع كفالة هؤلاء الأطفال، الأمر الذي خلف استياء في أوساط المجتمع المدني الاسباني، ليتم فيما بعد منح الكفالة للأسر المطالبة بها، شريطة التزام الطرف الكافل باحترام اسم ولقب الطفل الأصليين، وجنسيته وديانته. ومن جهتها أفادت الحكومة الاسبانية في بيانها التزامها الراسخ لضمان الامتثال للأحكام والشروط التي وضعتها الكفالة.

    وتضاعفت الجهود المبذولة من طرف وزيري العدل المغربي والإسباني؛ عبر الاجتماعات الثنائية التي جمعت بينهما؛ وإرسال رسائل إلى كل من الملك محمد السادس والعاهل الاسباني.




    المصدر

     

Partager cette page